ما هو مرض رينود

في الواقع يعد مرض رينود أو ما يعرف باسم Raynaud’s disease باللغة الإنجليزية ، هو حالة غير معتادة الحدوث وقد تكون عرض لأحد الامراض الأخرى الخطيرة .

ما هو مرض الرينود

مرض رينود هو زيادة نشاط الجهاز العصبي السمبثاوي ، مما يؤدي ذلك إلى انقباض شديد في الأوعية الدموية ، وينتج عن ذلك بطء في الدورة الدموية وسريان الدم ، وينتج عن ذلك حدوث نقص كمية الأكسجين والهواء الواصل لتلك المنطقة التي بها انقباض شديد للأوعية الدموية .

بل وتقل عدد خلايا الدم في ذلك المكان أيضًا ، وعندما لا يتم ضخ الدم في الأوعية الدموية بشكل كافي ، يتغير لون الجلد ويفقد الإحساس .

أنواع مرض رينود

ينقسم مرض رينود إلى قسمين وهما

مرض رينود الأولي
وهو حدوث مرض رينود بدون أي سبب واضح ، وليس نتيجة الإصابة بأمراض أخرى .

مرض رينود الثانوي
ويسمى ظاهرة رينود أو عرض رينود ، ويحدث مصاحبًا لأعراض أخرى مثل مرض الذئبة الحمراء أو مرض التهاب المفاصل الروماتيزمي ، أو أي أمراض أخرى هي التي تتسبب في حدوث مرض رينود .

أسباب حدوث مرض رينود

هناك عدة أسباب تؤدي إلى حدوث مرض رينود أو نقص تدفق الأكسجين أو نقص تدفق الدم في بعض مناطق الجسم ومن أهمها :

أسباب جينية
والتي تجعل معظم حالات الإصابة بمرض رينود تكون لأسباب وراثية .

التدخين
التدخين قد يسبب حدوث المرض او يزيد حدة أعراضه ، وذلك لأن التدخين يسبب انقباض الأوعية الدموية ، مما يزيد مرض رينود سوءًا .

أعراض مرض رينود

– تنميل وتغير لون الأطراف خاصة أصابع القدمين واليدين .
– شعور بضغط نفسي .
أظافر طويلة وسهلة الكسر وهشة .
– انخفاض درجة الحرارة خاصة عندما يتعرض الجسم للبرودة ، مما يتسبب ذلك في شحوب الجلد ويتحول لونه للأبيض ، مما يدل على نقص تدفق الدم في تلك المنطقة .
– حدوث نقص الأكسجين في مناطق الجسم ، ويتحول لون الجلد للون الأزرق .

وفي كل الحالات عندما يستعيد الجسم تدفق الدم بشكل طبيعي به ، يعود لون الجلد لطبيعته ولكن قد يحدث بعض الألم والتورم ، ويبدأ الشخص يشعر كما لو كان هناك وخز بالإبر في قدمه نتيجة التنميل المصاحب لمرض رينود .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *