7 عادات غير صحية أثناء التمرين تدمر بشرتك

إن الهدف من ذهابك إلى صالات الألعاب الرياضية بالتأكيد هو الحفاظ على صحتك وعلى مظهرك الجيد أيضاً ، ولكن المظهر الجذاب لا يقتصر فقط على عضلات مشدودة و جسم منحوت ، فالعناية بالمظهر تشمل أيضا الحفاظ على الجلد والبشرة والحذر من حدوث أي عدوى فطرية مثل الطفح الجلدي ، والأكزيما ، أو تلوث الجروح ، إن سر الحفاظ على بشرتك أمنة من الملوثات المنتشرة في الصالات الرياضية أو حمامات السباحة هو عدم إهمال النظافة ، تعرف على هذه الإرشادات لتبني عادات نظافة صحية وحماية بشرتك من أي عدوى .

عدم تنظيف المعدات قبل استخدامها

قد يقوم العاملون في صالة الألعاب الرياضية  بتعقيم المعدات بانتظام ، لكن تشير الأبحاث إلى أن ذلك قد لا يكون كافياً ، حيث إن الفيروسات ، مثل تلك المرتبطة بنزلات البرد ، يمكن أن تعيش على الأسطح على الرغم من تنظيف المعدات وبالتحديد المقابض والمقاعد التي تعد أكبر أماكن لتجمع الجراثيم في الصالة الرياضية ، كما يمكن أن تنقل المعدات الملوثة عدوى الثآليل والإيكولاى .

الحل : استخدام الرذاذ المضاد للبكتيريا لمسح أدوات التمرين قبل استخدامها ، وارتداء ملابس طويلة بما يكفي لتغطية فخذيك وتقليل تلامس الجلد مع الأجهزة .

عدم تغيير ملابسك بعد انتهاء التمرين

إن الاستمرار بنفس ملابس التمرين المبللة بالعرق يجعل جلدك عرضة لعدوى النخالية المبرقشة ، وهو نوع من العدوى الفطرية يتسبب في بقع بنية داكنة على الظهر والصدر والعنق والذراع والجذع ، كما يمكن أن تتسبب ملابس التمرين الرطبة في حدوث مشاكل لمنطقة تحت الإبط والعانة ، ووجود رائحة سيئة يعني وجود عدوى بكتيرية .

الحل : التعجيل بالاستحمام وتغير الملابس في أقرب فرصة ، كما تقلل الحلاقة من فرص الإصابة بالبكتيريا .

عدم تغيير شفرة الحلاقة بحقيبة الجيم الخاصة بك

إذا كانت شفرة الحلاقة قديمة ، فقد يكون النصل الذي تمرره عبر وجهك ملوثًا بالبكتيريا والفطريات ، وإذا كانت شفرة الحلاقة غير حادة ، فإنها تسحب الشعر بدلاً من قطعه مما يؤدي إلى تهيج البشرة وبصيلات الشعر ، وظهور البثور .

الحل: تغيير ماكينة الحلاقة بحقيبة الألعاب الرياضية بقدر الإمكان ، وبعد الحلاقة اتركها لتجف في الهواء بدلاً من وضعها في الحقيبة مع ملابسك المتعرقة .

التجول في غرفة تغيير الملابس حافي القدمين

تأخذ عدوى القدم عدة أشكال ، مثل الاحمرار أو التقشير أو ظهور البثور على باطن القدم أو جانبيه ، وتذكر أيضًا أنه عندما تكون قدميك مبللة ، تكون أكثر عرضة للفطريات ، والتي يمكن أن تنتشر عبر أصابع القدم إذا لم تعالج .

الحل : ارتداء أحذية في غرفة خلع الملابس وعلى الأسطح الرطبة ، مثل منصة حمام السباحة ، وتغيير الجوارب المتعرقة في أسرع وقت ممكن ، وتجفيف قدميك جيدًا (خاصة بين أصابع القدم) بعد الاستحمام .

الاستحمام بماء ساخن جدًا

إذا كنت تستحم بشكل متكرر باستخدام الماء الحار جدًا أو استخدام منظف قوي للغاية ، فقد تعرض بشرتك للجفاف ، كما قد تسبب مياه حمام السباحة المحتوية على الكلور في تقشير البشرة .

الحل : خذ وقتًا أقل في الاستحمام مع استخدام ماء متوسط ​​الحرارة ، وقم بوضع مرطب على جسمك بالكامل بعد ذلك .

الاعتماد على السباحة كبديل للاستحمام

توفر السباحة تمرينًا رائعًا للجسم ، ولكن التدريب في حمام مائي يمكن أن يؤذي بشرتك ، بسبب المواد الكيماوية المهيجة للجلد في حمام السباحة ، فالسباحين أكثر عرضة للإصابة بالأكزيما والحكة والطفح الجلدي في أي مكان بالجسم نتيجة الحساسية ضد الطفيليات المجهرية .

الحل : الاستحمام مباشرة بعد تمرين السباحة ، وتغيير ملابس السباحة الرطبة في أقرب وقت ممكن .

عدم الاهتمام بالنظافة أثناء اللعب

قد تتعرض للإصابة أثناء اللعب بالجروح و الكدمات وغيرها ، وقد لا تبدو هذه الجروح الطفيفة خطيرة ، ولكنها لا تزال مفتوحة ويمكن أن تتجمع بها الأتربة والعرق والبكتيريا ، وقد تؤدي الجروح الجلدية مع التعرض للأتربة ومشاركة المعدات والتعرق في الملابس إلى الإصابة بالعدوى البكتيرية والفطرية .

الحل : تجنب مشاركة المعدات ، أو ارتداء قبعة تحت الخوذة واستخدام القفازات الخاصة بك كلما أمكن ذلك ، وتنظيف الجروح بمطهر ، وتغيير الملابس المتعرقة في أقرب وقت ممكن .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *