خطوات عمل حمام الحليب وفوائده التجميلية

الاستمتاع بحمام الحليب يُمٌكن بشرتك من تجديد نضارتها وحيويتها ، بل ويساعد على ترطيبها وتقشيرها لإزالة الخلايا الميتة بها ، وليس ذلك وحسب بل يمنحك حمام الحليب شعور بالاسترخاء والراحة والهدوء .

ما هو حمام الحليب

ببساطة يعد حمام الحليب هو عادة تقليدية قديمة ، والتي عبارة عن الاستحمام بالحليب ، وبناءً على ما تم ذكره في التاريخ ، يقال أن الملكة كليوباترا التي حكمت مصر قديمًا هي أول من أستخدم حمام الحليب للحفاظ على جمال بشرتها ونضارتها .

بل وكانت الأسرة الملكية البريطانية في العصور الوسطى تمارس تلك العادة أيضًا ، وفي عصرنا الحالي وجد أن حمض اللاكتيك الموجود في الحليب له قدرة على تقشير البشرة أي إزالة الخلايا السطحية الميتة ، بل والدهون الموجودة في الحليب لها قدرة على ترطيب البشرة ، وبالتالي تبدو بشرتك ذات مظهر صحي .

الفوائد الصحية لحمام الحليب

معظم فوائظ حمام الحليب هي فوائد تجميلية تنعكس على البشرة ، لكن وجد أنها تؤثر أيضًا على الصحة العقلية خاصة إذا كنت تعاني من التوتر والضغوط النفسية .

التقشير

التقشير هو عملية إزالة لخلايا الجلد الخارجية والخلايا الميتة ، وبرغم ما يرتبط في أذهان البعض عن التقشير وإنه يحتاج لوسائل صلبة وقاسية على البشرة ، لكن يحتوي الحليب على حمض اللاكتيك وهو أحد انواع المقشرات الكيميائية الخفيفة على البشرة .

حيث يعمل حمض اللاكتيك على كسر الروابط بين الخلايا الموجودة في البشرة ، وبالتالي يسبب تقشير رقيق للبشرة ، وكما أثبتت الأبحاث أن حمض اللاكتيك هو الأنسب لذوات البشرة الحساسة .

تلطيف البشرة المتهيجة

هؤلاء الأشخاص الذين يعانون من الصدفية أو من الإكزيما أو غيرها من الأمراض التي تسبب حكة جلدية وطفح جلدي ، يمكنهم الاستمتاع بحمام الحليب لتخفيف تلك الأعراض الجلدية المزعجة ، حيث أن الحليب يساعد على تقليل الالتهابات الجلدية .

ترطيب الجلد

دهون الحليب تعمل كمادة مرطبة طبيعية للبشرة ، خاصة عند وضعه باردًا ، كما أن المواظبة على حمام الحليب يمنع جلدك من الجفاف ، وبالتالي تقل نسب تعرضك للحكة والمشاكل الجلدية الأخرى .

مظهر صحي أفضل

تقشير خلايا الجلد الميتة ، يسمح للخلايا الجلدية الصحية بالنمو ، وبالتالي يمنحك ذلك مظهر شبابي ونضارة للبشرة ، بل وستنعم بشرتك بالنعومة عندما تستمر في استخدام حمام الحليب .

الشعور بالاسترخاء وتقليل التوتر

يستخدم حمام الحليب مع الزيوت المهدئة والأعشاب المفيدة للبشرة للعمل غلى تقليل الشعور بالتوتر والضغط النفسي ، بل أن الحليب الدافيء يعمل على استرخاء العضلات ، وبقضاء بعض الوقت في حمام الحليب سينعكس ذلك على صحتك النفسية والعقلية .

طريقة إعداد حمام الحليب

بالرغم من حمام الحليب الملكي كان يعني قديمًا الاستحمام بالكامل في حوض به حليب ، لكن كمية قليلة من الحليب ستفيدك أيضًا .

الخطوة الأولى
قم بملء حوض الاستحمام بالماء الدافيء ، وأثناء ملء حوض الاستحمام بالماء ضع كوبان من الحليب عالي الدسم بل والذي يحتوي على نسبة عالية من سكر اللاكتوز ، مثل حليب الماعز أو أي حليب كامل الدسم .

إذا كان حوض الاستحمام كبير فيمكنك وضع كوب إضافي من الحليب ، وإذا لم يتوفر لديك الحليب الطازج فيمكنك استبداله بكوب من الحليب البودرة .

الخطوة الثانية
قم بتقليب الحليب حتى يختلط تمامًا بالماء .

الخطوة الثالثة
ضع قطرات من الزيوت الأساسية أو أعشاب طبية مثل اللافندر أو الورد فذلك يمنحك تجربة منيزة وتستمتع بالروائح العطرية المميزة ، كما يمكنك إضافة العسل ، وهناك أنواع عديدة من المستحضرات الخاصة بحمام الحليب والمخلوطة بالأعشاب والزيوت العطرية ، وتكون جاهزة للاستخدام ، ومتوفرة في صورة سائلة أو بودرة .

الخطوة الرابعة
أستمتع بالجلوس في حمام الحليب لمدة من 15-20 دقيقة مرة إسبوعيًا لتستمتع بفوائده الصحية .

الخطوة الخامسة
بعد الانتهاء من الاستحمام بالحليب ، قم بشطف جسمك بالماء لإزالة بقايا الحليب والخلايا الميتة من على الجلد .

الخطوة السادسة
بعد الانتهاء من الاستحمام والتجفيف ، ضع كريم مرطب للبشرة ، لتحصل على أعلى ترطيب ممكن .

ملحوظة

بالرغم من أن الحليب النباتي مثل حليب جوز الهند وحليب اللوز  يمنحان بشرتك ترطيب جيد ، لكنهما خاليان من حمض اللاكتيك الذي يسبب تقشير للبشرة .

المراجع:

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *