البريطانين يتفقدون هواتفهم أكثر من 10 آلاف مرة في العام

هذه الأيام حين تذهب إلى أي مكان ، فسوف تجد عيون الناس مسلطة على هواتفهم حيث يقوموا بالتغريد على تويتر أو تحديد الاتجاهات على جوجل أو غيرها ، ولذلك فإن الوقت قد حان لتحديد إذا ما كنا أصبحنا مدمنين على الهواتف الذكية ، أم أننا قد ذهبنا أبعد من ذلك .

فوفقًا لبحث حديث تم إجرائه ببريطانيا ، فإن البريطانيون يتفقدون هواتفهم في اليوم حوالي 28 مرة أي أنهم يتفقدونها مرة على الأقل كل ساعة ، وأكثر من عشرة آلاف مرة في السنة .

يقول جريج تاتون-براون، المتحدث باسم كازينو كاسومو : “لقد أصبحت أجهزتنا الذكية جزءًا أساسيا من الحياة الحديثة ، والتحقق منها بشكل منتظم أصبح أمر طبيعي بالنسبة لعدد كبير من المستخدمين”.

وبالرغم من نتائج تلك الدراسة ، فإنه في الحقيقة إذا قمنا بحساب عدد المرات التي نقوم فيها بفحص هواتفنا بشكل لاإرادي طوال اليوم فسوف نجد أنها أكثر بكثير من ذلك ، حيث أن تفحص هواتفنا أصبح يمثل لنا أكثر من مجرد عادة ، ولكنه تحول إلى جزء أساسي من نمط حياتنا ، فمع وجود كل تلك المشاغل في الحياة أصبحنا نعتمد على الهواتف كوسيلة للتسلية والترفيه أينما كنا .

وقد وجدت الدراسة أيضًا أن ثلث مستخدمي الهواتف الذكية قد اعترفوا بإدمانهم لتفحص الهواتف ، على الرغم من أن العدد الحقيقي قد يكون أكبر بكثير لأن كثير من مدمني تفقد الهواتف يفعلون ذلك بشكل لا إرادي ولا يدركون أنهم أصبحوا مدمنين لهواتفهم .

وتقول تانيا جودوين مؤلفة كتاب إيقاف OFF منتقدة عملية فحص الهاتف بشكل مستمر : ” إن كثير من عمليات تفقد الهواتف المتكررة التي نقوم بها دون وعي لا تضيف لحياتنا أي جدوى ” .

كما تضيف : ” إننا أصبحنا مثل فئران التجارب الأسرى لدى مصنعي البرمجيات ، و نندفع دون وعي نحو الأجراس الداخلية التي زرعوها بداخلنا دون أن نشعر ، لجعل تطبيقاتهم بمثابة إدمان لنا ، فإذا كنت بدأت تشعر بأن هاتفك يستنزف كل طاقتك ، وتركيزك ، فيجب أن تعلم أنك أصبحت مصاب بالإدمان الرقمي ” .

وتنصح جودوين قائلة : ” إن الابتعاد عن الهواتف لفترة قصيرة ، للتخلص من الإدمان الرقمي سوف يجعلنا نشعر بتحسن في النوم وزيادة في التركيز ، كما سنشعر بتوتر أقل ” .

كما ثبت بالنتائج من خلال دراسة حديثة تم إجرائها في الدنمارك ، على مجموعة من مستخدمي الفيس البوك ، أن المجموعة بأكملها حين امتنعت عن استخدام الفيس بوك لمدة أسبوع كامل شعروا بالسعادة بدرجة كبيرة .

إن الحديث عن التخلص من عادة استخدام الهاتف طوال الوقت هو مجرد كلام أكثر من كونه فعل حقيقي ، ولكن إذا حاولنا تقليص الوقت الذي نقضيه كل يوم وأعييننا مثبتة على شاشة الهاتف سيكون أمر مفيد لنا بشكل كبير .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *