أضرار المبالغة في استخدام معقمات اليدين

بدأت معقمات اليدين تحظى بشعبية منذ تسعينيات القرن الماضي ، وأصبح لدينا فجأة طريقة سريعة للقضاء على الجراثيم ، وقد بدت الحل الأمثل للاستخدام في أي مكان ؛ على متن الطائرة  أو في السيارة أو الملعب أو قبل لمس عربة التسوق أو بعد مصافحة شخص مصاب بالزكام ، ثم جاءت الأخبار المحبطة ؛ فمعقمات الأيدي في الواقع غير صحية وضارة للبشرة واستخدامها كثيرًا يعجل من ظهور علامات الشيخوخة .

كيف تعمل معقمات الأيدي ؟

لقد تم اختراع معقمات اليد في البداية لضرورة الحفاظ على الأيدي خالية من البكتيريا والفيروسات في المستشفيات ، ولتجنب انتشارها من مريض لآخر ، كما أنها وسيلة مفيدة ومناسبة لواقع انشغال الأطباء والممرضات غالبًا ، ففي منتصف القرن العشرين ، اكتشف الباحثون أن الكحول (القاتل الأساسي للجراثيم) يمكن تقديمه في شكل جيل لتطهير سريع وسهل عندما لا يتوافر الصابون والماء الدافئ .

ويعمل الصابون والماء على قتل الجراثيم وغسلها من الجلد ، بينما تعمل معقمات اليد من خلال البقاء على الجلد وقتل الجراثيم عند حدوث اتصال ، ومع ذلك فهي تعمل فقط إذا كان بها ما يكفي من الكحول لقتل الجراثيم ، على الأقل 60٪ وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية ، وهذا يعني الكثير من الكحول على الجلد ، وبمجرد وضع الكحول يبدأ في التبخر ، ومن خلال هذا التبخر يتم قتل الجراثيم .

أضرار استخدام  معقمات الأيدي

على الرغم من أن الاستخدام العرضي لمطهر اليد لن يؤذيك ، إلا أن الاستخدام المنتظم مع مرور الوقت يمكن أن يسبب الكثير من المشاكل :

جفاف الجلد

يضر الكحول البشرة ويسبب جفاف الجلد ، وتتضمن الكحوليات المستخدمة في المطهرات الأيزوبروبيل والإيثانول والبروبانول ، وهي تسبب تهيج الجلد وتجفف الخلايا ، وتزيد خطر التهاب الجلد التماسي .

ظهور علامات الشيخوخة

قد يؤدي وضع الكحول إلى زيادة ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد ، بالإضافة إلى ضعف الأنسجة والتشققات والتقشير ، وبمرور الوقت قد يعرقل الكحول وظيفة الحماية الطبيعية للبشرة .

تلف الجلد

أظهرت الدراسات العلمية أن الكحوليات يمكن أن تدمر خلايا الجلد

مقاومة المضادات الحيوية

تصنع العديد من المطهرات حاليا من التريكلوسان ، وقد وجد أن هذا المضاد للجراثيم يعمل على تعطيل وظيفة الهرمون ، ويرتبط بنمو نوع من البكتيريا والفيروسات يمكنها مقاومة المضادات الحيوية ، وأعلن مركز السيطرة على الأمراض في عام 2013 أن ارتفاع الجراثيم (نتيجة الإفراط في استخدام المضادات الحيوية) يشكل تهديدًا خطيرًا لصحة الإنسان ، وتسبب في وفاة حوالى 23000 شخص في ذلك العام .

مكونات غير معروفة

العديد من معقمات اليدين مصنوعة من عطور كيميائية ، ونظرًا لأن الشركات المصنعة غير مطالبة بإدراج مكونات العطور على الملصق ، فأنت لا تعرف ما تعرض نفسك له ، فالعديد من العطور مهيجة للجلد وتسبب الحساسية وعرقلة الهرمون .

ضعف جهاز المناعة

قد يضعف استخدام معقم اليدين نظام المناعة ، وقد أظهرت الدراسات أن البيئات فائقة النظافة يمكن أن تساهم في تقليل الدفاعات المناعية في وقت لاحق .

المعقمات غير فعالة

تقول إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أنه لا يوجد حاليا أي دليل على أن الصابون المضاد للبكتيريا والمعقمات أكثر فعالية من الصابون العادي والماء الدافئ للمساعدة في منع انتشار الجراثيم ، ووجدت دراسة أجريت عام 2000 أن المطهرات لا تقلل إلى حد كبير من كمية البكتيريا الموجودة على اليدين ، بل إنها قد تزيدها في الواقع ، وأضاف الباحثون أن هذه المنتجات تحجب الجلد عن زيوته الطبيعية ، وبما أن هذه الزيوت عادة ما تمنع البكتيريا من الوصول إلى السطح ، فإن المطهر يمكن أن يقلل من دفاعات البشرة .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *