علاج مرض جريفز (جحوظ العين) بطرق طبيعية

يسبب مرض جريفز (جحوظ العين) إرهاق شديد للمصابين به ، فتكون محاولة التأقلم مع الحياة اليومية مثل قيادة السيارة أو اللعب عبر الإنترنت أو الذهاب إلى السينما بمثابة صراعًا مستمرًا ، كما قد يكون للأدوية الموصوفة آثار جانبية سيئة وخيارات العلاج التقليدية مثل الستيرويدات والإشعاع سامة أو غير فعالة ، ولحسن الحظ هناك طرق للسيطرة على المرض بشكل طبيعي ، ويكمن نجاح العلاج فى التعامل ليس فقط مع الأعراض الفردية وإنما مع جوهر المشكلة وهو بالطبع فرط نشاط الغدة الدرقية .

ما هو مرض جرافيز ؟

يعرف أيضًا بمرض الغدة الدرقية وهو أحد أمراض المناعة الذاتية المرتبط بفرط نشاط الغدة الدرقية ، ويؤدي الإفراط في إفراز هرمونات الغدة الدرقية إلى آثار سلبية منها ، فقدان الوزن والأرق والمزاجية وعدم انتظام دقات القلب والتعرق المفرط وعدم تحمل الحرارة والتعب المستمر وفقدان الشعر .

كما يؤدي عدم التوازن الهرموني أيضا إلى التهاب في العضلات البصرية والأنسجة الدهنية خلف العينين ، وبالتالي انتفاخ العينين و جحوظهما ، بالإضافة إلى عدم وضوح الرؤية والرؤية المزدوجة وتهيج العين والصداع .

طرق العلاج الطبيعية

وفيما يلي الخطوات الأساسية لعلاج المرض بشكل طبيعي :

تعزيز نظام المناعة

مثل العديد من الأمراض المزمنة الأخرى ، فمرض جريفز هو مرض مناعة ذاتية ، ومن خلال تعزيز نظام المناعة ، لديك أفضل فرصة للتغلب على المرض إلى الأبد .

حاول إدخال مضادات الأكسدة الطبيعية في نظامك الغذائي – التوت الأزرق ، التوت البري ، الجوز ، الفول ، والخرشوف – وتكملة هذه الأطعمة بجرعة يومية من الأستازانتين الطبيعي ، وهي مادة مغذية مصدرها عشب البحر في هاواي ويُعتقد أنها أقوى مضاد للالتهاب والأكسدة ، وهي متاحة في شكل كبسولات في الصيدليات بجميع أنحاء العالم .

كما يوصي بتناول جرعة يومية من السيلنيوم ، فهو عنصر فعال بشكل كبير في تقوية أجهزة المناعة للأشخاص الذين يعانون من فيروس نقص المناعة ، وقد ثبت فعاليته العالية في علاج مرض جريفز للعين .

تقليل التورم مع مضادات الالتهابات الطبيعية

يعد تناول نوع أو أكثر من مضادات الالتهاب الطبيعية بانتظام أمر حيوي ، ويمكن أن يساعد معجون الكركم – المعروف أيضًا باسم المعجون الذهبي – في تقليل التورم وإعادة وضع العينين الطبيعي لتجويفهما ، كما أن الحشيش الطبي هو نوع آخر ممتاز مضاد للالتهاب ولكن تأكد من تناوله في شكل كبسولة ، حيث أن التدخين محظور للأشخاص المصابين بمرض جريفز .

وضع الحرارة والثلج على العيون ورفع السرير

يقلل وضع الحرارة والثلج على الوتر أو العضلة المصابة من التورم ، ويمكن استخدام نفس الأسلوب لتخفيف الالتهاب خلف العينين ، عن طريق وضع كمادات ساخنة على العينين لمدة 5 إلى 10 دقائق ثم يوضع الثلج ، فالجمع بين الحرارة والبرودة يقلل الالتهاب ويرخي ويهدئ العينين ، وتكرر العملية ثلاث مرات على الأقل يوميًا .

كما يعد رفع الطرف العلوي من السرير بواسطة طوب تحت كل جانب نصيحة مفيدة أخرى لمن يعانون من مرض جريفز ، حيث يوقف سريان الدم إلى الرأس أثناء النوم ، وبالتالي التخفيف من الضغط والتصلب خلف العينين !

تناول صبغة Thyreosan لضبط وظيفة الغدة الدرقية

يعد Thyreosan  هو أحد البدائل الطبيعية للكاربيمازول ، وهو الدواء الذي يصفه عادة الأطباء وأخصائيو الغدد الصماء لفرط نشاط الغدة الدرقية ، فقد تساعد 10 قطرات فقط من الصبغة مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم في تثبيط الغدة الدرقية ، وأسهل طريقة لتقييم فعالية Thyreosan هي اختبار مستويات هرمون الغدة الدرقية في الدم قبل البدء في إعطاء الصبغة ، ومقارنة النتائج مع اختبارات الدم بعد تناولها بثلاثة إلى أربعة أشهر .

اختيار نظام غذائي قلوي

تعد الحمية القلوية المقترنة بجرعة يومية من البروبيوتيك هي أمر أساسي لصحة القناة الهضمية الجيدة ، ومن خلال تجنب تناول القمح والسكر ومنتجات الألبان ، وتناول الدجاج والضأن والفواكه والخضروات الطازجة ، وخاصة الخضراء مثل اللفت والسبانخ والبروكلي .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *