ثمرة القشطة ودورها في محاربة السرطان

رُبما يكون اسمها مضحك  ولكن لها فوائد صحية مذهلة ، تُعرف هذه الفاكهة الاستوائية أيضًا باسم جوانابانا ، وتتميز ثمرة القشطة بملمس أخضر وشائك ، ويستخدم لحمها الداخلي الحلو المنعش في المشروبات والحلوى والآيس كريم في مطابخ أمريكا الوسطى والجنوبية .

وتحتوي القشطة على الكثير من الأحماض الهامة مثل حمض الفوليك والنياسين والثيامين وفيتامين C والكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم والألياف ، تُستخدم هذه الفاكهة اللذيذة في الطب لعلاج اضطراب المعدة  والسعال  وأعراض الربو وحالات تهيج الجلد  والنقرس والحمى و تُستخدم كمسكن معتدل وطبيعي ، وتتميز ثمرة القشطة بكونها تعمل كمضادة للفيروسات ومضادة للإلتهابات

هل تمنع ثمرة القشطة مرض السرطان

إن معظم الأبحاث والتحاليل أيضاً الدراسات أثبت أن ثمرة القشطة غنية بالأحماض المضادة للأكسدة والتي لها دور كبير في محاربة مرض السرطان ، فقد اكتشف العلماء في معهد توبك للتكنولوجيا والأبحاث في المكسيك أن ثمرة القشطة لها خصائص كيميائية لا تُصدق وبالتالي لها دور للحماية من مرض السرطان .

ويدرس الباحثون للعثور على المزيد من الأطعمة المضادة للسرطان التي تتوفر بسهولة في المكسيك بسبب حالات السرطان التي ترتفع بنسبة كبيرة بين سكانها ، قال قائد الفريق البحثي في المكسيك أنهم يُركزون في أبحاثهم على ثمرة القشطة لما لها من خصائص تعمل على تغليف الأورام والقضاء عليها ، وأظهرت الدراسات أن الآيس كريم المنتج من الثمرة نفسها له نفس التركيزات العالية من مادة الأسيتووجين التي لها خصائص مضادة للسرطان ، لذلك يعملوا على تحفيز إنتاج العصير والآيس كريم  والحليب وغيرها من الأطعمة التي سيستمتع بها السكان المحليون بينما هُم يحاربون المرض .

وهذه الفاكهة ليست جديدة حيث وُجدت دراسة تعود إلى عام 1997 نشرت في مجلة الكيمياء الطبية أن ثمرة القشطة لها فعالية ممتازة فى العلاج الكيميائي عند اختبارها على خلايا سرطان الثدي وأيضاً في مكافحة الطفيليات والبكتريا .

مشروب القشطة المُبرد

يتكون هذا المشروب من ثمرة القشطة وملعقة صغيرة من جوزة الطيب المبشور وملعقتان كبيرتان من عصير الليمون الطازج وملعقة كبيرة من خلاصة الفانيليا و3 أكواب ماء .

تجهيز المشروب يبدأ بتقشير الثمرة ونزع البزور منها ثم وضعها في إناء عميق،  ثم وضعها في خلاط مع باقي المكونات ، وخلطها مع وضع بعض الحليب أو بعض معالق من العسل حتى يُمزج الخليط ثم وضعه في المُبرد وتقديمه بعد ذلك .

لماذا لم نسمع من قبل عن فوائد فاكهة القشطة ؟

كما هو الحال دائمًا ، تناقش منظمات السرطان بإيجاز العلاجات الطبيعية ، ثم ترفض الأدلة على أساس أنها غير قاطعة  أو تنُص على أن الدراسة كانت “صغيرة وغير كافية ، عندما يتم إجراء اكتشافات مذهلة حول العلاجات الطبيعية  فمن القليل جداً أن تقوم العديد من الجامعات ومراكز أبحاث السرطان بإطلاق دراسات أكبر على هذه العلاجات الطبيعية .

إن الحصول على معلومات عن العلاج الطبيعي للسرطان أمر مهم ، لكن من الواضح أن الشركات المُنتجة والمصنعة للأدوية ومنظمات السرطان لن تتسارع وتخبرك بما يجده العلماء في جميع أنحاء العالم عن فوائد بعض الأطعمة لمحاربة السرطان .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *