معلومات عن ألكسندر هاملتون

كان ألكسندر هاملتون أحد الآباء المؤسسين للولايات المتحدة الأمريكية ، ومندوبًا في المؤتمر الدستوري ، وشارك في كتابة الدستور الأمريكي ، وقد ولد في 11 يناير 1755 فينيفيس بجزر الهند الغربية ، وكانت والدته راشيل فاوسيت لافين فرنسية ، أما والده جيمس هاملتون فقد كان تاجرًا اسكتلنديًا ، وقد انفصل والداه وهو مازال صغيرًا ، وتوفت والدته عام 1768 وتركته وحيدًا فاضطر إلى العمل في سن مبكرة ، ولكنه كان يهوى القراءة ، لذلك أرسله صاحب عمله نيكولاس كروجر إلى أمريكا حتى يحصل على تعليم مناسب ، وفي عام 1773 التحق بجامعة كولومبيا وهناك بدأ اهتمامه بالسياسة .

مجتمع Philolexian الأدبي

عندما كان هاملتون في الجامعة أسس مجتمع أدبي مع خمسة من زملاؤه ، ولم يتم ذكر اسمه ولكنه كان الأساس لجمعية Philolexian ، وهي واحدة من أقدم الجمعيات الأدبية في الولايات المتحدة الأمريكية .

دعمه للقضية الثورية

كان هاملتون يدعم القضية الثورية ولكنه كان يرفض بعض تكتيكاتها ، وفي عام 1775م استطاع أن ينقذ رئيس جامعته مولدي مايلز كوبر من بين الحشود التي كادت أن تفتك به ، ولكن هاملتون وقف يخطب في الحشد مما أعطى لمايلز فرصة الفرار .

كان أحد الأسباب التي جعلت هاملتون يدعم الثورة هي الضرائب التي فرضتها بريطانيا على الأمريكيين واللوائح الخاصة بالأعمال التجارية .

وفي عام 1775 انضم هاملتون إلى الميليشيا الأمريكية في نيويورك والتي تسمى كورسيكانز ، وقد أثبت أنه قائد بارع في أرض المعركة مما أدى إلى ترقيته إلى رتبة قائد .

مساعد جورج واشنطن

رفض ألكسندر هاملتون عدة وظائف قبل أن تعرض عليه وظيفة كولونيل مساعد لجورج واشنطن .

ولكن هاملتون فضل أن يكون في ساحة المعركة ، واستقال من منصبه كمساعد لواشنطن ، وتم تعيينه كقائد لكتيبة في عام 1781 م .

كان ألكسندر هاملتون هو قائد الهجوم في معركة يوركتاون ، والتي حقق فيها الجيش الأمريكي انتصار كبير وأدت إلى الدخول مع البريطانيين في مفاوضات كبيرة ، كان من شأنها أن تنهي حرب الاستقلال الأمريكية .

الكونجرس الاتحادي

في  عام 1782 تم تعيين ألكسندر هاملتون كممثل لنيويورك في الكونجرس الاتحادي .

وفي عام 1798 أصبح في المرتبة الثانية في قيادة الجيش الأمريكي ، ولكنه لم يشارك في أي معركة بعد ذلك بسبب توقيع اتفاقية السلام بين أمريكا وفرنسا .

درس ألكسندر هاملتون القانون ، وبعد الحرب دافع عن الموالين (الأمريكين الموالين للحكم البريطاني ) الذين طالبوا المتمردين (الثوريين) بتعويضات عن منازلهم ، وقد أصبح من أشهر المحامين المرموقين في منهاتن .

وكان هاملتون هو أكثر المستشارين طلبًا من رؤساء الولايات المتحدة

وزير الخزانة

تم تعيين هاملتون وزيرًا للخزانة في عهد الرئيس واشنطن عام 1789

وفاته غير المتوقعة

توفي هاملتون بسبب إصابته في مبارزة تمت بينه وبين أرون بور في نيوجيرسي ، وهو سياسي قام هاملتون بإلقاء انتقادات له ، فتحداه بور وطلب منه المبارزة ، فأصيب هاملتون في المبارزة يوم 11 يوليو 1804 م ، وتوفي في اليوم التالي في مدينة نيويورك .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *