مشاهير يمتلكون حيوانات أليفة غريبة

من الواضح أن زمن امتلاك الحيوانات البرية والغريبة قد ولى ، وأصبحت رعاية الكلاب والقطط تحظى بشعبية في أوساط المشاهير ، فنحن لم نعد نرى نمور أو طيور غريبة مع المشاهير ، لكننا سنعرض بعض المشاهير الذين اعتادوا امتلاك حيوانات أليفة غريبة في أمريكا .

أندرو جاكسون

احتفظ أندرو جاكسون بببغاء رمادي أفريقي يدعى “بول” كحيوان أليف ، وكان جاكسون في بداية مسيرته السياسية معروفًا بتوجهاته العنيفة ، ولكن مع مرور الوقت أصبح رجلًا متدينًا وهادئًا ، ولكن خلال جنازته تم استبعاد بول من المراسم عندما استمر في اللعن والسب (باللغتين الإسبانية والإنجليزية) ، وبما أن بول عاش أكثر من أربعين عامًا ، فمن المحتمل أن بول قد التقط بعض المفردات السيئة من جاكسون قبل تحوله الديني .

تيدي روزفلت

وهو رئيس أخر للولايات المتحدة حظى بنصيب كبير من الحيوانات البرية ، فقد امتلك أطفال روزفلت مجموعة متنوعة من الحيوانات الأليفة ، مثل ديك برجل واحدة وحمار وحشي وببغاوات وخنازير وأسود ودببة وضبع بين الكلاب العادية وقطط ، حتى أن ابنة تيدي – أليس – اعتنت بثعبان يدعى إيميلي سبانش .

أودري هيبورن

امتلكت أودري هيبورن عينين كعيون الغزلان ساعدت في جعلها نجمة ، وقد جمعتها الصدفة بصغير غزال شاركها البطولة في فيلم “القصور الخضراء” ، والذي كان المقصود الاحتفاظ به في الفيلم فقط ، ولكن هيبورن احتفظت بـ “بيبين” بعد أن اقترحت عليها مدربة الحيوان الموجودة في الموقع أن تأخذ الغزال إلى البيت للتواصل معه ، وسرعان ما تبعها الغزال في كل مكان ويسير معها في محلات البقالة ، وحظى بيبين بسرير خاص وحرية التجول في منزلها .

جورج كلوني

كان ماكس هو أقرب رفيق لجورج كلوني طوال 18 عام ، وهو خنزير يزن 300 رطل ، كان قد اشتراه لأول مرة لصديقته آنذاك ، كيلي بريستون ، وظل ماكس مع كلوني بعد الانفصال ، حتى أن كلوني قال مازحًا أن علاقته بماكس كانت أطول علاقة له على الإطلاق ، والتي استمرت من عام 1988 حتى 2006 ولم يحتاج كلوني خلالهم لمنبه .

الفيس بريسلي

كان إلفيس محبًا للحيوانات ، وكان معروفًا بأن له عددًا لا يحصى من الكلاب والخيول والطيور ، ولكنه كان يمتلك أيضًا شمبانزي يدعى “سكاتر” ، وكان الشمبانزي معروفًا بأنه مثير للمشاكل ، لكن إلفيس وجد سلوكه مضحكًا مثل ارتداءه زي سائق وتظاهره بالقيادة في شوارع ممفيس ، ولسوء الحظ أصبحت تصرفات سكاتر الغريبة خارج نطاق السيطرة ، حيث تم وضعه في غرفة بنيت خصيصًا له ، وأصبح سلوكه أكثر غضباً وعدوانية من دون الحريات التي اعتاد عليها ، ومات بعد فترة قصيرة .

إرنست همنجواي

كان إرنست همنجواي يحتفظ بمكانة كبيرة في قلبه لأصدقائه القطط ، وقد أطلق عليها أسامي لبعض المشاهير (مثل بيلي هوليداي ،ورودولف فالنتينو) ، وقد تكاثرت هذه القطط بسرعة ، وبحلول عام 1945 كان في منزله في فلوريدا أكثر من 20 قطة تتجول حوله ، ولا يزال بإمكانك رؤية أحفاد القطط المحببة لهمنجواي في منزله في كي ويست .

سلفادور دالي

عندما كان دالي طفلاً امتلك خفاشًا كحيوان أليف ، وكشخص بالغ كان لديه آكل النمل ، وكان معروفاً أنه يقوم بتمشيته حول باريس ، كما كان لدالي نمر ثمين “بابو” ، وكان يذهب مع دالي في كل مكان ، سواء على الرحلات الجوية أو في المطاعم ، وفي إحدى منشآت مانهاتن الراقية ، صاح زبون في دالي لوجود حيوان غريب بالقرب من مائدة العشاء ، فأجاب دالي أنه في الواقع قطة منزل وقد تم طلائها .

تيبي هيدرن

كان لدى تيبي هيدرن شغفًا قويًا تجاه الأسود ، وقد وصل بها الأمر إلى حد السماح بوجود أسد كبير في منزلها ، وقد ذكرت ابنتها ميلاني جريفيث إن الأسد “نيل” كان أفضل صديق لها ، منذ قيام هيدرن بإدارة محمية Shambala ، وهي ملاذ لأكثر من 30 قط كبيرة بكاليفورنيا .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *