ماتيرا المدينة الأكثر دهشة في إيطاليا

يمكنك عند زيارة ماتيرا أن تقضي الكثير من الوقت في الكهوف ،حيث يمكن أن تنام وتتناول الطعام وحتى مشاهدة النحت الحديث في كهف ، فالأحياء القديمة في المدينة والمعروفة باسم ساسي عبارة عن سلسلة من الكهوف المنحوتة من الحجر الجيري ، وتقع على حافة واد ، إنها واحدة من أكثر الأماكن الفريدة والمذهلة التي يمكن زيارتها في إيطاليا أو في أي مكان في العالم .

نبذة عن موقع مدينة ماتيرا

حتى عام 1950 ، كانت ماتيرا مصدرًا للعار بالنسبة لإيطاليا ، فقد كانت مكان للفقر والملاريا وارتفاع معدلات وفيات الرضع ، حيث كان يعيش الناس في الكهوف بدون كهرباء أو مياه جارية أو مصارف للمياه .

تقع ماتيرا في زاوية نائية من جنوب إيطاليا في منطقة باسيليكاتا الصغيرة ، وليس هذا هو المكان الأسهل للوصول إليه ولهذا السبب كانت غير معروفة نسبياً ، خاصة للسياح الأجانب ، على الرغم من أنها أصبحت موقعًا للتراث العالمي لليونسكو عام 1993 ، إلا أن أعداد الزائرين تنمو ببطء ، وقد تم تحويل العديد من الكهوف إلى فنادق أنيقة ومطاعم .

نزهة حول ماتيرا

تجولنا من محطة قطار ماتيرا عبر المدينة الحديثة من الكنائس الباروكية والقصور الرشيقة ، وسوف تدعوك أول لمحة عن الساسكي إلى النظر إلى التشابك الدرامي في البيوت الحجرية الرمادية والمباني التي تقع إلى أعلى وأسفل على جانب التل ، وتتكدس المنازل فوق بعضها البعض والتي تم نحتها من الصخور والكهوف الأصلية ممتدة مع واجهات تبدو كالمنازل العادية .

وأفضل طريقة لاستكشاف أحياء ساسو باريسانو وساسو كافيوزو سيرًا على الأقدام ، وأن تتجول عبر متاهة الأزقة الضيقة ، صعودًا ونزولًا سلالم حجرية غير متساوية ، واكتشاف الطرق المسدودة وساحات الفناء الصغيرة المزينة بأواني الزهور ، والمدينة الرمادية المُخيفة ذات السماء العاصفة ، كما أن موقعها على حافة واد وعر به أعشاب جافة وصبار شائك .

معظم الكهوف هي الآن المنازل والفنادق والمطاعم والحانات ، ولكن على حافة المدينة في ساسو كافيوسو يمكنك التجول في الكهوف غير المأهولة والتعرف على ما كان عليه العيش هنا منذ سنوات .

وتعتبر ماتيرا واحدة من أقدم المستوطنات المسكونة في التاريخ والتي يعود تاريخها إلى العصر الحجري القديم ، وعلى الجانب الآخر من الوادي تستطيع أن ترى أشكال بسيطة من الكهوف التي تعود إلى العصر الحجري الحديث حيث عاش الناس قبل 7000 سنة .

ماذا تفعل في ماتيرا وأين تُقيم فيها

ماتيرا هو المكان المثالي للتجول ، ويوصي بعض الأشخاص بالحصول على دليل حتى لا تتوه في المدينة ، والأماكن الأكثر جاذبية والترحيب بالبقاء في ماتيرا هي كهف b & b و هناك بعض الخيارات الممتازة الأخرى مثل كهف لاكورتي الذي يديره الزوجان تتسيانا ومومو ، ,لقد تم ترميمه بشكل جميل بسقف مقوس من الحجارة الكريمية الريفية وديكور بسيط مع بعض التفاصيل الجميلة على طول الحائط .

والكهف بارد ولكن لا تشعر فيه بالرطوبة ، كما تتوفر به خدمة الواي فاي الجيدة ، ويشتمل الحمام الجديد على دُش قوي وتم تزيينه بلوحة جدارية ملونة لريف باسيليكاتا .

وأفضل شيء عن كهف B & B هو الموقع ، حيث يقع بجوار كنيسة سان بيترو على حافة الوادي ، مع مناظر رائعة يمكنك مشاهدتها من خلال الباب الزجاجي ومن التراس الخاص بهم ، وأيضًا جبة الإفطار حيث كان الطعام لذيذًا مُكون من الخبز والمربى والكرواسون والبسكويت واللبن والفاكهة والعصير والقهوة .

أين تأكل في ماتيرا

الطعام في ماتيرا على قدم المساواة مع الطعام الإيطالي المفضل لدينا ويستخدم الكثير من الخضروات الموسمية الطازجة ، ستجد نفس الأنواع الشهية من المُقبلات بالإضافة إلى مكرونة الأوريكشيتي وهريس الفول ، ويوجد مطعمين قريبين جداً من كهف B & B ونوصي بهما ، الأول هو مطعم فرانشسكا ، وهو مطعم رائع على طراز الكهف مع لمسة عصرية من أباجورة حديثة وكراسي أرجوانية ، والثاني هو مطعم كافيزو  إنه مطعم أبسط وأقل تكلفة ولكن الطعام لا يزال ممتازًا .

كيفية الوصول إلى ماتيرا

ماتيرا هو المكان المثالي للجمع بينها وبين زيارة لمنطقة بوليا المجاورة ، فهناك محطة قطار رئيسية ومطار يخدم شركات الطيران ذات الميزانية المحدودة ، ويمكنك إما استئجار سيارة إذا كنت تخطط للقيام بجولة في المنطقة  أو استقل القطار .

يتم تشغيل القطار من باري إلى ماتيرا من قبل شركة خاصة ، وهو قطار ركاب بطيء لا يعمل يوم الأحد ، تبلغ تكلفة التذاكر 4.90 يورو لكل اتجاه وتستغرق حوالي 1.5 ساعة ، وتغادر القطارات من محطة فال بجوار المحطة الرئيسية في باري .

ماتيرا هي حقًا مُميزة مذهلة بها تاريخ رائع  ومأكولات ممتازة ، وستكون عاصمة الثقافة الأوروبية في عام 2019 ، لذا قم بزيارتها الآن قبل وصول الجماهير .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *