التعامل مع الدجاج النيء بطريقة خاطئة قد يسبب خطر لصحتك

يتميز الدجاج بوفرته ورخص سعره عن اللحوم ، ويقبل الكثيرون على تناول الدجاج حتى في العشاء ، لكن قد تتعامل بطريقة خاطئة مع الدجاج عند إعداده فتفقده مذاقه الخاص به ، بل وقد تتعامل معه بطريقة خاطئة تجعله يضر صحتك ، وفي هذا المقال سنتعرف على بعض الأخطاء التي يجب تجنبها عند التعامل مع الدجاج النيء .

ترك الدجاج النيء خارج الثلاجة فترة طويلة

قد تترك الدجاج النيء على منضدة المطبخ وتنسى طهيها أو تتركها لحين الانتهاء من بعض الأعمال المنزلية الأخرى ، ولكن ذلك من الأمور التي تضر بصحتك لأن الدجاج في درجة حرارة الغرفة يسمح لمزيد من البكتريا الضارة بالنمو داخله ، بل وقد يصل الأمر إلى حدوث تسمم غذائي عند تناوله .

لذا عند العودة من المتجر وشراء الدجاج ، ضع الدجاج في الحال داخل الثلاجة ولا تتركها على منضدة المطبخ أبدًا ، ولكن إذا كانت الدجاج التي ستقوم بطهيها مجمدة ، فقم بنقلها من الفريزر أو المجمد إلى الثلاجة حتى يذوب الثلج عنها لمدة يومين ثم تقوم بطهيها ، ولا تترك الثلج يذوب في درجة حرارة الغرفة أو خارج الثلاجة .

تخزين الدجاج بطريقة غير مناسبة

قد تظن أنه يمكن حفظ الدجاج في أي رف داخل الثلاجة ، وهو تفكير خاطيء تمامًا ، لأن السوائل داخل الدجاج النيء قد تتسرب من الوعاء المحفوظة به وتلوث الأطعمة الأخرى دون أن تشعر .

لذا من المهم حفظ الدجاج النيء داخل أوعية محكمة الغلق ، مع وضعها في الرف السفلي للثلاجة أو المجمد ، حتى لا تتسرب أي سوائل أو دم منها وتلوث الأطعمة المحفوظة الأخرى .

غسل الدجاج قبل طهيه

رغم اختلاف الآراء حول ذلك الأمر ، لكن لا يفضل أبدًا غسل الدجاج أو شطفه بالماء قبل طهيه ، وذلك لأن ذلك يسمح بتطاير البكتريا الضارة بالانتشار في المنطقة المحيطة بك أثناء شطفها أو غسلها .

تتبيل الدجاج بطريقة غير مناسبة

بالطبع تتبيل الدجاج بالأعشاب والبهارات المتنوعة تضيف نكهة مميزة للدجاج ، لكن كثير منا يترك الدجاج منقوعًا في التتبيلة على المنضدة ، أي خارج الثلاجة ، وهو الأمر الذي يدفع البكتريا للتكاثر والنمو ، وتتحول وجبتك الشهية إلى وجبة تشكل خطر لصحتك .

لذا لتتبيل الدجاج بطريقة آمنة ، ضع الدجاج في كيس بلاستك وصب عليه التتبيلة ، واتركه في الثلاجة ، وتخلص من ما تبقى من التتبيلة ولا تعيد استخدامها بعد ملامستها للدجاج .

إعادة استخدام أدوات المطبخ التي لامست الدجاج النيء

إذا كنت تريد إعداد وجبة فاخرة وكبيرة ، قد يتطلب الأمر منك القيام بالعديد من الأشياء في وقت واحد ، فقد تحتاج لتقطيع الخضروات وتحضير الدجاج والعديد من الأعمال الأخرى .

وقد يسبب لك ذلك في تناسي تخصيص أدوات خاصة بالدجاج النيء ، فتقوم مثلًا بتقطيع الخضروات بنفس الأدوات التي لامست الدجاج النيء فتحدث الإصابة بالسالمونيلا .

لذا من المهم عدم ملامسة الأدوات المطبخية وألواح التقطيع أي أطعمة أخرى بعد ملامسة الدجاج ، ويتم شطفها جيدًا بعد الانتهاء من استخدامها .

ملامسة الدجاج النيء لأصناف طعام أخرى

خاصة عندما يكون مطبخك صغير وليس هناك مساحة كبيرة لرص الأطعمة ، فقد تلامس الخضروات ومكونات السلطة مثل الخس الدجاج النيء وهو ما قد يسبب حدوث تلوث ، لذا يجب التأكد من عزل الدجاج عن الخضروات والمكونات الطازجة الأخرى .

نسيان غسل اليدين

بالطبع اليدين هي أفضل أداة لتحضير الطعام ، وغسله وتتبيله وتحضيره ، لكن كن حذرًا عندما تلامس يداك الدجاج النيء فلا تعيد لمس أغراض مطبخية أخرى .

أو يفضل التدريب على غسل الدجاج بيد واحدة ، فتصبح يدك الأخرى متاحة لالتقاط الملح والتوابل والأدوات الأخرى المستخدمة .

استخدام نفس الإسفنجة عدة شهور

قد لا تنسى تنظيف وغسل الأدوات المنزلية التي لامست الدجاج النيء ، لكن ماذا عن الإسفنجة التي قمت بتنظيف تلك الأدوات بواسطتها ، فهي أيضًا قد لامست بكتريا الدجاج بطريقة غير مباشرة .

لذا عليك تعقيمها بعد استخدامها في غسل تلك الأدوات ، وذلك عن طريق وضع الإسفنجة داخل الميكروويف لمدة دقيقتان ، واستبدال الإسفنجة بأخرى جديدة كل أسبوعين أو ثلاثة أسابيع .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *