أسباب الإصابة بدوار الحركة

إذا كنت تعاني من دوار الحركة ، فهناك بعض الطرق لمنع أو التعامل معه وجعل سفرك أو رحلاتك إلى الملاهي ممتعة .

أسباب دوار الحركة

تحدث الإصابة بدوار الحركة عندما تكون هناك صراعات بين الحواس ، لنفترض أنك تعتلي أحد الألعاب في الملاهي التي تدور وتعلو وتهبط ، فترى عيناك شيئًا ، وتشعر عضلاتك بشيء آخر ، وتستشعر آذانك الداخلية شيئًا آخر ، فلا يستطيع المخ استقبال كل هذه الإشارات المختلطة ، لهذا السبب ينتهي بك الشعور بالدوار والقئ .

دور الأذن

تساعد الأذن الداخلية ، على وجه الخصوص ، على التحكم في الإحساس بالتوازن ، فهي جزء من شبكة تسمى الجهاز الدهليزي ، ويتضمن هذا الجهاز ثلاثة أزواج من القنوات نصف دائرية وجوفين ، يطلق عليهما القريبة والكييس ، وهما يرسلان المعلومات لما يدور من حولك إلى المخ ، وتحتوي القنوات النصف دائرية على سائل يتحرك مع دوران رأسك ،  و أما القريبة والكييس فهما حساسان للجاذبية ، ويحددا وضعيتك ( كالوقوف أو الاستلقاء) للمخ .

دور الدماغ

يستقبل الدماغ كل هذه البيانات ، وعادة ما تأتي البيانات مجتمعة وتكون منطقية ،  لكن في بعض الأحيان يحصل الدماغ على إشارات مربكة ، فعلى سبيل المثال ، إذا كنت على متن طائرة محلقة ، تشعر وكأنك تتحرك ، لكن عينيك ترسل للمخ أنك لا تتحرك ، والعكس الصحيح أيضا ؛ فبعد رحلة بحرية طويلة ، يمكنك الوقوف على الأرض الجافة ولكنك ما زلت تشعر وكأنك تتحرك ، والنتيجة واحدة وهي دوار الحركة .

الأشخاص العرضة للإصابة

يمكن لأي شخص الإصابة بدوار الحركة ، ولكنه أكثر شيوعًا بين الأطفال والنساء الحوامل ، ولا يمكن نشره لأشخاص آخرين ، فهو ليس معدي .

الأعراض

يمكن لدوار الحركة أن يصيب المرء بسرعة ويجعله يتعرق ويشعر بالرغبة في القئ ، وتشمل الأعراض الشائعة الأخرى :
• دوخة
• زيادة في إنتاج اللعاب
• فقدان الشهية
• شحوب الجلد
بالإضافة إلى ذلك ، قد يصاب بعض الأشخاص بالصداع ، أو يشعرون بالتعب الشديد ، أو ضعف التنفس .

نصائح لتخفيف الأعراض

بالنسبة لمعظم الناس ، فإن الأعراض عادة لا تدوم طويلا ، وغالبًا ما تختفي عندما تعتاد الموقف ، سواء كان اهتزاز قارب أو حركة قطار ، ولكن هناك بعض الأشياء البسيطة التي يمكنك فعلها إذا كان دوار الحركة لا يختفي من تلقاء نفسه :
• الاسترخاء ، ابحث عن شيء ما للتركيز عليه ، سواء كان ذلك بأخذ نفسًا عميقًا أو القيام بالعد الخلفي ، وقد يساعد إغلاق عينيك أيضًا .
• انظر إلى شئ مستقر ، إذا كنت على متن قارب انظر إلى الأفق ، وإذا كنت في سيارة فانظر خلال الزجاج الأمامي .
• تجنب تناول الكحول ، وقم بتناول وجبة خفيفة قبل السفر .
• تنفس الهواء النقي ، ولا تدخن .
• تجنب القراءة .
وإذا استطعت ، يمكنك الحصول على مقعد على الجناح إذا كنت على طائرة ، أو في مقصورة علوية إذا كنت تبحر ، أو مقعد أمامي إذا كنت في سيارة .

علاجات طبيعية

تساهم بعض العناصر الطبيعية في تخفيف الأعراض و الشعور بالراحة مثل :
الزنجبيل الخام : يستخدم منذ القدم كعلاج شعبي للغثيان ، فهو فعال ولكنه مسيل للدم ، تحدث إلى طبيبك أولاً قبل استخدامه .
النعناع : يعتقد أن تناول النعناع يهدئ الجسم ، وكذلك رائحته .
الوخز بالإبر والعلاج بالابر : يعتقد البعض أن تحفيز نقطة معينة أسفل المعصم يساعد في تخفيف الغثيان .

متى يجب زيارة الطبيب ؟

غالبًا ما يزول دوار الحركة بعد انتهاء الرحلة ، ولكن إذا كنت لا تزال تعاني من الدوار ، أو تعاني من الصداع ، أو تواصل القيء ، أو تلاحظ فقدان السمع ، أو ألم في الصدر ، اتصل بطبيبك .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *