الجلد الصناعي وكيف يستخدم لعلاج الحروق

الجلد الصناعي هو بديل للجلد البشري ، ويتم إنتاجه في المختبر ، وعادة ما يستخدم لعلاج الحروق الشديدة ، وتختلف أنواع الجلد الصناعي في مدى تعقيده ، ولكنه في كل الأحوال يصمم لمحاكاة بعض وظائف الجلد الأساسية ، منها الحماية من العدوى وتنظيم حرارة الجسم .

كيف يعمل الجلد الصناعي

يتكون الجلد البشري بشكل أساسي من طبقتين ، وهما الطبقة العليا التي تسمى البشرة وهي تعمل كحاجز ضد العوامل البيئية المختلفة ، والطبقة الثانية هي الأدمة وهي الطبقة الموجودة أسفل البشرة ، وتشكل حوالي 90% من الجلد ، كما أنها تحتوي على البروتينات والكولاجين والإيلاستين ، وهي التي تمنح البشرة هيكلها الميكانيكي المرن .

وترجع أهمية الجلود الصناعية إلى أنها تعمل على تغطية الجروح مما يمنع حدوث عدوى بكتيرية وفقدان سوائل الجسم ، كما أنها تساعد الجلد المتضرر على الشفاء .

على سبيل المثال إن أحد أشهر أنواع الجلود الصناعية هو Integra  وهو يتكون من بشرة مصنوعة من السيليكون وهي تساعد على منع الإصابة بالبكتريا وفقدان الماء من الجلد ، كما أنها تحتوي أيضًا على أدمة تحتوي على الكولاجين البقري وجليكوسامينوجليكان .

وتعمل البشرة في جلود انتجرا الصناعية مثل هيكل الدعم الموجود بين الخلايا والذي يساعد على تنظيم سلوك الخلية وتحفيز نمو أدمة جديدة للجلد الطبيعي ، في حين أن الأدمة الصناعية تتحلل ويتم امتصاصها واستبدالها بأدمة جديدة ، وبعد ذلك بعدة أسابيع يقوم الأطباء باستبدال البشرة الصناعية ، بأخرى طبيعية يتم الحصول عليها من جزء أخر من جسم المريض .

استخدامات الجلد الصناعي

علاج الحروق : يستخدم الجلد الصناعي لعلاج الحروق ، خاصة إذا كان المريض لم يعد يملك ما يكفي من الجلد السليم بسبب الحرق والذي يمكن زراعته في مكان الإصابة ، وفي تلك الحالة لا يستطيع الجسم إعادة تكوين خلايا جلدية بسرعة كافية لشفاء الجلد التالف ، وقد تصبح إصابة المريض مميتة بسبب فقدان السوائل الشديد والعدوى ، وبالتالي يكون الجلد الصناعي مفيد لأنه يغلق مكان الجرح بسرعة ويحسن فرص المريض للتعافي والبقاء على قيد الحياة

علاج اضطرابات الجلد : تم استخام بعض الجلود الصناعية لعلاج بعض المشاكل المزمنة للجلد ، مثل القرحة وهي عبارة عن جروح مفتوحة تلتئم ببطء شديد ، ويمكن أيضًا استخدامها لعلاج الاضطرابات الجلدية ، مثل الإكزيما والصدفية ، والتي غالبًا ما تصيب جزء كبير من الجسم ، فيمكن أن يلف الأطباء جلود صناعية مليئة بالدواء حول المناطق المصابة بسهولة .

الأبحاث الطبية : يمكن استخدام الجلود الصناعية لمحاكاة الجلد البشري في الأبحاث العلمية على سبيل المثال ، يتم استخدام الجلد الاصطناعي كبديل للاختبار الحيواني ، والذي يستخدم عادة لقياس مدى تأثير مستحضرات التجميل أو المنتجات الطبية على الجلد .

كما يمكن استخدامه للبحث في تأثير التعرض للأشعة فوق البنفسجية على الجلد وكيف يتم نقل المواد الكيميائية من الشمس والأدوية عبر الجلد .

أنواع الجلود الصناعية

تحاكي البشرة الجلود الصناعية جلد الإنسان الحقيقي ، فالبشرة والأدمة الصناعيين لهما نفس سمك الطبقات الطبيعية .

وتعتمد بعض الجلود على مواد بيولوجية مثل الكولاجين ، أو مواد قابلة للتحلل البيولوجي غير موجودة في الجسم بشكل طبيعي ، ويمكن أن تشتمل هذه الجلود أيضًا على مادة غير بيولوجية كمكون آخر ، مثل البشرة السيليكون في جلود انتجرا الصناعية .

كما يتم إنتاج بعض الأنواع من خلال استزراع مساحات من خلايا جلدية بشرية مأخوذة من المريض أو من بشر آخرين في المعمل .

كيف يختلف الجلد الصناعي عن ترقيع الجلد

إن الجلد الصناعي يختلف عن ترقيع الجلد ، حيث إن الترقيع عبارة عن عملية يتم فيها أخذ جزء من جلد سليم من المتبرع ، وإرفاقه بمنطقة الحرق ويفضل أن يكون المتبرع هو المريض نفسه ، ولكن يمكن أيضًا أخذه من بشر آخرين بما فيهم الجثث أو من بعض الحيوانات .

تحسين الجلد الصناعي في المستقبل

على الرغم من أن الجلد الصناعي قد أفاد العديد من الأشخاص إلا له بعض السلبيات التي يمكن معالجتها ، منها على سبيل المثال أنه باهظ الثمن لأن عملية تصنيعه معقدة وتستغرق وقتًا طويلًا ، كما أنه إلى الآن أكثر هشاشة من الجلد الطبيعي ، ومع استمرار الباحثين في تحسين بعض الجوانب ، سوف يستمر الجلد الصناعي في المساعدة على إنقاذ بعض الأرواح .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *