هل روبن هود شخصية الحقيقية ؟

لقد كان روبن هود موضوع للكثير من القصص والكتب والأغاني ، فهو أحد أكثر الأبطال انتشارًا في الثقافة الشعبية ، فعلى مدى 700 عام ظهر الكثير من القصص عن الخارجون عن القانون من نوتينجهامشاير الذين يسرقون من الأغنياء ليعطوا للفقراء ، ولكن هل روبن هود الذي ألهم كل هذه القصص الكلاسيكية موجود فعلًا ؟

بداية انتشار الأسطورة

في بداية القرن الخامس عشر ، وربما في وقت مبكر أكثر من ذلك احتفل المسيحيون في بعض مناطق إنجلترا بيوم عيد الميلاد من خلال عمل مجموعة من المسرحيات والألعاب التي تصور شخصية روبن هود ذو الأهمية الدينية ، وفي القرن التاسع عشر ، قام الكاتب والرسام هوارد بايل بتأليف بعض قصص الأطفال التقليدية التي تدور حول شخصية روبن هود ، وتم نشرها في جميع أنحاء الولايات المتحدة وحول العالم

وفي الآونة الأخيرة تم نقل شخصية روبن هود إلى الشاشة الفضية بواسطة العديد من أشهر المخرجين .

وطوال تلك الفترة قام الكتاب والممثلين والمخرجين باستخدام خيالهم لإنتاج قصص جديدة للجماهير ، ولكن معظمها يدور في إنجلترا في القرن الرابع عشر حيث كان الناس مستاءون بشدة من النظام الإقطاعي ، فيظهر المتمرد روبن هود والذي يقتل عملاء الحكومة وملاك الأراضي الأثرياء ويسرق الأموال لتوزيعها على الفقراء ، وبالطبع هناك بعض الاختلافات في كل قصة .

البحث عن الشخصية الحقيقية لروبن هود

وفي غضون كل ذلك ، قام الباحثون بعمل دراسات استقصائية في السجلات التاريخية للبحث عن روبن هود الحقيقي ، وتشير بعض السجلات القانونية الإنجليزية التي تعود إلى وقت مبكر من القرن الثالث عشر إلى أن روبن هود كان لقبًا أو اسم مستعار لمجموعة من المجرمين .

ولكن لا أحد يعرف بالتحديد من أين تم استلهام هذه الأسماء المستعارة ، هل من حكاية خيالية ، أو من قاطع طريق سيء السمعة ؟ أو من كلاهما ؟

تظهر المرجع الأدبية الأولى التي تحدث عن روبن هود وهي سلسلة من القصص تعود للقرنين الرابع عشر والخامس ، أن روبن هود كان رجل عنيف يعيش في غابة شيروود مع رجاله ، وكثيرًا ما اشتبك مع حاكم نوتنجهام ، وتلك القصص تحكي عن رجل من الفلاحين ، وليس من النبلاء كما جاء في القصص اللاحقة .

وفي الوقت الذي فشل فيه المؤرخون المعاصرون في إيجاد أدلة قوية تدل على أن روبن هود شخصية حقيقية ، اعتبر مؤرخي القرون الوسطى أنه رجل حقيقي عاش في القرن الثاني عشر أو الثالث عشر ، ولكن تفاصيل قصصهم تختلف على نطاق واسع وبها تضارب كبير

وقد لا نعرف على وجه اليقين هل روبن هود كان شخصًا حقيقيًا أم مجرد قصة من الخيال ، ومع ذلك سنجد له الكثير من المعجبين من الكبار والصغار ، والذي يتدفقون باستمرار على منطقة نوتنغهامشاير في إنجلترا لرؤية الأماكن التي عاش بها روبن هود على الطبيعة ، وسيظل لقصة البطل هود جاذبية عالمية .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *