أنماط الأبوة الأربعة وتأثيرها على شخصية الطفل

يمكن لأنماط الأبوة والأمومة أن تؤثر على كل شيء في حياتك بدءً من وزنه وحتى درجة شعوره بنفسه ، فنمط الأبوة والطريقة التي تتفاعل بها مع الطفل يدعم تطور ونمو الطفل ويؤثر عليه لأخر حياته .

أنماط الأبوة الأربعة

حدد الباحثون أربعة أنماط مختلفة من الأبوة وهي :

  • الاستبدادي
  • والرسمي
  • المتساهل
  • غير المشارك

ويتخذ كل نمط منهج مختلف لتربية الأطفال ، ويمكن تحديده بمجموعة من الخصائص المختلفة .

الاستبدادي

يتميز الأب أو الأم المستبد/ المستبدة بالآتي :

  • تعتقد أنه يجب أن نرى الأطفال ولا نستمع إليهم .
  • عندما يتعلق الأمر بالقواعد فأنت ترى إنه إما ينفذ طريقتك أو لا شيء أخر .
  • لا تأخذ مشاعر طفلك بعين الاعتبار .

إذا كان بك الخصائص السابقة فأنت والد مستبد ، فالآباء المستبدون يعتقدون أن الأطفال يجب أن يتبعوا قواعدهم الخاصة دون أي استثناء .

ويشتهر الآباء المستبدون بقول كلمة ” لأنني قلت ذلك ” وعندما يتساءل الأطفال عن سبب وضع تلك القاعدة ، فإن الأب يكون غير مهتم بالتفاوض معهم ويركز فقط على ضرورة طاعة الأوامر .

كما أنهم لا يسمحوا لأطفالهم بالمشاركة في التحديات التي تنطوي على حل المشكلات أو العقبات ، وبدلًا من ذلك يضعون قواعد صارمة ويجبروا الطفل على تنفيذها بصرف النظر عن رأي الطفل .

كما يستخدم الآباء المستبدون العقاب دون النظر في إتباع أسلوب الانضباط ، والذي يعلم الطفل كيف يقوم بخيارات أفضل ويجعل الطفل يشعر بالأسف على أخطاؤه .

كما أن الأطفال الذين يكبرون في ظل أباء مستبدين يكونوا صارمين ويميلون إلى اتباع القواعد في كثير من الأحيان ، ولكن هذا الأمر له ثمن ، حيث أن شخصياتهم تكون بها مشاكل خاصة باحترام الذات لأنهم يشعرون أن آرائهم ليس لها أي قيمة .

كما أنهم قد يصبحوا عدوانيين ، وبدلًا من أن يفكروا في طريقة تجعلهم يفعلون الأشياء بشكل أفضل في المستقبل ، فإنهم يفكروا في الغضب الذي يشعرون به تجاه آبائهم ، كما أن بعضهم يصبح كاذب بارع في محاولة لتجنب العقاب .

الآباء الرسميين

هل ينطبق عليك أيًا من التالي :

  • أنت تبذل الكثير من الجهد في إنشاء والحفاظ على علاقة إيجابية مع طفلك .
  • أنت تشرح الأسباب الكامنة وراء قواعدك .
  • أنت تفرض القواعد وتعطي عواقب ، لكنك تأخذ مشاعر طفلك بعين الاعتبار .

إذا كانت تلك العبارات تنطبق عليك فأنت من الآباء الرسميين ، الذين يضعون قواعد لكنهم يضعون آراء أطفالهم في الحسبان ، ويستثمرون الوقت والطاقة في منع السلوكيات السيئة قبل أن تبدأ ، كما أنهم يستخدمون استيراتيجيات انضباطية إيجابية لتعزيز السلوك الجيد لدى الطفل مثل الثناء والمكافأة .

يميل الأطفال الذين يتم تربيتهم من خلال الانضباط الرسمي إلى أن يكونوا سعداء وناجحين ،  كما أنهم أكثر احتمالا ليكونوا جيدين في اتخاذ القرارات وتقييم مخاطر السلامة بأنفسهم ، كما وجد الباحثون أن الأطفال الذين لديهم آباء رسميين هم على الأغلب يصبحون بالغين مسؤولين يشعرون بالراحة في التعبير عن آرائهم .

الأب المتساهل

إذا كان ينطبق عليك أيًا من العبارات التالية :

أنت تضع القواعد ولكن نادرًا ما تطبقها .

أنت لا تعطي العواقب في كثير من الأحيان .

تعتقد أن طفلك سوف يتعلم بشكل أفضل مع تدخل ضئيل منك .

فأنت أب متساهل ، وهذا النوع من الآباء غالبًا ما يتدخلون فقط عندما تكون هناك مشكلة خطيرة ، وهم متسامحون جدًا ، ودائمًا ما يرددوا عبارة ” إنهم مجرد أطفال” ، وغالبًا يستخدموا طريقة العواقب مع الطفل ، ولكنهم لا يلتزموا تمامًا بالعواقب التي حددوها ، على سبيل المثال يتركوا الطفل يتحرك من منطقة العقاب قبل انتهاء المهلة المحددة .

وعادة ما يتخذ الأب المتساهل دور الصديق أكثر من دور الأب في حياة طفله ، وغالبًا ما يشجع أبناؤه على التحدث حول مشاكله ، ولكنه عادة لا يبذل كثير من الجهد لتغيير سلوكيات الطفل أو خياراته السيئة .

والأطفال الذين يكبرون مع أباء متساهلين عادة ما يتقدموا أكاديميًا ، ولكن قد تظهر لديهم مشاكل سلوكية نتيجة لعدم تقديرهم لعواقب أفعالهم ولا يستطيعون الالتزام بالقواعد أو السلطة كثيرًا ، وغالبًا ما يكون احترامهم لذاتهم أقل ويشعرون بالحزن في كثير من الأوقات .

وهم أيضًا عرضة لمشكلة البدانة بسبب تساهل الوالدين تجاه تناول الوجبات السريعة ، كما أنهم يكونوا أكثر عرضة لتسوس الأسنان ، لأن الوالدين يكونوا متسامحين مع بعض العادات السلوكية مثل تفريش الأسنان .

الآباء غير المهتمين

إذا كنت أيًا من التالي :

  • أنت لا تسأل طفلك عن المدرسة أو الواجب المنزلي .
  • أنت نادرا ما تعرف أين هو طفلك أو مع من هو .
  • لا تقضي الكثير من الوقت مع طفلك .

فأنت أب غير مهتم ، وقد لا تضع قواعد لطفلك أو قواعد قليلة ، وقد لا يحصل طفلك على كثير من التوجيه والرعاية والاهتمام .

وفي هذه الحالة يكون الوالد مهمل ، ولكن ليس بالضرورة أن يكون الإهمال مقصود ، على سبيل المثال قد يعاني الوالد من مشاكل صحية أو عقلية تجعله غير قادر على رعاية طفله .

وفي بعض الأوقات يفتقر الآباء غير المهتمين للمعرفة بأصول تربية الأطفال أو أنهم ببساطة يكونوا منشغلين تمامًا بأمور مثل العمل ودفع الفواتير وغيرها .

ومن المرجع أن يكون أداء الأطفال الذين لديهم أباء غير مهتمين في المدرسة ضعيف ، كما أنهم يعانوا مع قضايا مثل احترام الذات وشعورهم بالسعادة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *