معلومات شيقة عن وحيد القرن الأسود

وحيد القرن الأسود ، يعرف أيضا باسم الكركدن ولونه رمادي في الواقع ، وتوجد منه ثلاثة فصائل فرعية في جميع أنحاء أفريقيا الشرقية والجنوبية ، على الرغم من أن نسب التوزيع لم تصبح كما في السابق ، حيث انخفضت أعداده بنسبة 96 ٪ بين عامي 1970 و 1992 ، فوحيد القرن معرض للخطر بشكل خطير ويواجه خطر الصيد غير القانوني ، وفي عام 1995 لم يبق سوى 2.410 حيوان .

أين يعيش وحيد القرن الأسود ؟

تعيش بعض الفصائل في مناطق مختلفة من أفريقيا الشرقية والجنوبية ، بما في ذلك كينيا وتنزانيا وناميبيا وجنوب أفريقيا وزيمبابوي ، ونظرًا لكونها حيوانات نباتية ، فهي تعيش في مناطق تتوافر بها النباتات وإمكانية الوصول إلى المياه ، مثل مناطق السافانا والغابات والسهول الرطبة .

الخصائص الجسمانية لوحيد القرن الأسود

يختلف وحيد القرن الأسود عن مثيله الأبيض في شكل الشفاة ، حيث يتميز بشفة علوية مدبّبة مثالية لحصد النباتات من الأشجار والشجيرات ، وقرنيين أعلى الرأس مصنوعة من مادة الكيراتين – وهي نفس المادة المكونة لشعر وأظافر الإنسان ، ويصل ارتفاع وحيد القرن الأسود من حوالي 9.8 إلى 12.3 قدم (3–3.75 متر) ، ويبلغ طوله من 55 إلى 71 بوصة (140-180 سم) ، ويزن من 1.760إلى 3.090 رطل (800-1400 كيلوجرام) ، وجلد وحيد القرن الأسود سميك ومكون من طبقات لكنه حساس للبيئة الأفريقية وعرضة لحروق الشمس .

ماذا يأكل وحيد القرن الأسود ؟

يعيش وحيد القرن الأسود على نظام غذائي نباتي من الأوراق والفاكهة من الأشجار والشجيرات ، وعلى الرغم من حقيقة تناولهم لما يصل إلى 220 نوعًا من النباتات ، فهي حيوانات انتقائية تميل إلى اختيار أفضل أنواع الطعام ، كما يفضلون البقاء على مقربة من المياه ولكن يمكنهم البقاء لعدة أيام دون مياه أثناء فترات الجفاف أو عندما تكون مصادر المياه محدودة .

عدد مرات تكاثر وحيد القرن الأسود

تصل إناث وحيد القرن الأسود إلى مرحلة النضج عند 4 -5 سنوات من العمر ، وتتزاوج الذكور في وقت لاحق لأنها تحتاج إلى حجم وقوة لتكون قادرة على التنافس مع الذكور الآخرين ، وتبدأ بشكل عام في عمر 10-12 سنة ، ويحدث التزاوج في أي وقت على مدار السنة ، وقد لا تقبل الإناث الذكور في البداية بينما يحاول الذكر إقناع الأنثى بقبوله ، وبعد التزاوج يولد صغير وحيد القرن بعد فترة حمل 15 شهرًا ، وقد يبقى الصغار مع الأم لمدة تصل إلى أربع سنوات ولكن يتم الفطام بعد عام واحد .

العلاقة بين وحيد القرن الأسود وطائر الأوكسبيكر

غالبًا ما يرى وحيد القرن وطائر الأوكسبيكر معًا ، فكلا النوعين يستفيدان من وجودهما معًا ، فوحيد القرن حساس للقراد والذباب والآفات الأخرى ويستهلك وقتا و مجهودا كبيرًا للتخلص من الحكة ، وهنا يأتي دور طائر الأوكسبيكر لأنه يتغذى على الآفات التي اتخذت جسد وحيد القرن كموطن لها ، وبذلك يتخلص وحيد القرن من الآفات في حين يحصل الأوكسبيكر على وجبة جيدة ، وقد يقوم الأوكسبيكر أيضا بتحذير وحيد القرن الأسود من خلال الصياح عاليا عندما يقترب الخطر .

هل وحيد القرن الأسود عدواني ؟

من المعروف أن وحيد القرن الأسود حيوان عدواني ، وهم بشكل عام منعزلين ويقضون وقتهم في أكل النباتات ، لكنهم يقومون بالهجوم عند التعرض للتهديد أو الذعر ، كما أن لديهم بصر سيء ، لذا يكون رد فعلهم سريعا ويقومون عادة بتوجيه هجمات عشوائية للأشجار والأشياء الأخرى داخل أراضيهم .

وحيد القرن الأسود معرض للانقراض

تستخدم قرون وحيد القرن الأسود في أغراض علاجية خاصة في الطب الصيني التقليدي ، ويتم جمعها أيضا كرمز للثروة والمكانة ، ونظرًا لارتفاع الطلب عليهم يتم اصطياد وحيد القرن الأسود بطرق غير قانونية مما يعرضه للانقراض ، وساعدت جهود الحفظ والقضاء على الصيد غير المشروع في ارتفاع أعداد وحيد القرن تدريجيا ، ولكن يجب بذل المزيد من الجهود لضمان بقاء وحيد القرن الأسود .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *