لغة الإشارة الأمريكية للصم

لغة الإشارة الأمريكية هي لُغة كاملة ومُعقدة تستخدم علامات من خلال تحريك اليدين مع تعبيرات الوجه ومواضع الجسم ، إنها اللغة الأساسية للعديد من سكان أمريكا الشمالية الذين يعانون من الصمم وتعد واحدة من خيارات التواصل المتعددة التي يستخدمها الأشخاص الذين يعانون من الصمم أو يعانون من صعوبة في السمع .

هل لغة الإشارة الأمريكية هي نفسها اللغة المستخدمة في البلدان الأخرى

لا يوجد شكل واحد من لغة الإشارة ، يتم استخدام لغات إشارة مختلفة في بلدان أو مناطق مختلفة ، على سبيل المثال لغة الإشارة البريطانية هي لغة مختلفة عن لغة الإشارة الأمريكية وبالتالي نجد أن من يستخدم لغة الإشارة البريطانية لا يفهم نظيرتها الأمريكية والعكس .

متى نشأت لغة الإشارة الأمريكية

البدايات الدقيقة لـهذه اللغة ليست واضحة  ولكن البعض يشير إلى أنها نشأت منذ أكثر من 200 عام نتيجة اختلاط لغات الإشارة المحلية ولغة الإشارة الفرنسية ، تشتمل لغة الإشارة الأمريكية على بعض عناصر نظيرتها الفرنسية بالإضافة إلى لغات الإشارة المحلية الأصلية  والتي على مر السنين قد تم تطويرها وتغييرها إلى لغة غنية ومعقدة وناضجة ، وتعتبر هذه اللغة الأمريكية هي لغة متميزة بصفاتها التي لن يتمكن من فهمها إلا سكان أمريكا الشمالية .

هل ممكن مقارنة لغة الإشارة الأمريكية باللغة المُتحدَثة

في اللغة العادية الطبيعية يتم استخدام الفم لإنتاج الكلمات ولإصدار الأصوات ، ولكن بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من الصمم لا يتم سماع أصوات الكلام ولا يمكن رؤية سوى جزء صغير من أصوات الكلام على الشفاه ، ولكن تعتمد لغات الإشارة على فكرة أن الرؤية هي الأداة الأكثر فائدة التي يجب على الشخص الذي يعاني من الصمم الاتصال بها وتلقيها .

هذه اللغة منفصلة تمامًا ومتميزة عن الإنجليزية ، تحتوي لغة الإشارة الأمريكية على جميع الميزات الأساسية للغة ولديها قواعدها الخاصة للنطق وترتيب الكلمات ، تحتوي كل لغة على طرق للتعبير عنها ، على سبيل المثال ، يطرح المتحدثون باللغة الإنجليزية سؤال عن طريق رفع درجة صوتهم ، بينما يطرح مستخدمو لغة الإشارة نفس السؤال من خلال زيادة حواجبهم وتوسيع عيونهم وإمالة أجسادهم للأمام .

كيف يتعلم معظم الأطفال لغة الإشارة

غالبًا ما يكون الآباء مصدرًا لاكتساب الطفل اللغة في وقت مبكر ، ولكن بالنسبة للأطفال الذين يعانون من الصمم  قد يحتاجون إلى أشخاص إضافيون لاكتساب اللغة ، يبدأ الطفل الأصم المولود لأبوين أصمّان يستخدمان بالفعل لغة الإشارة في اكتسابها بشكل طبيعي .

أما بالنسبة للطفل الأصم الذي لديه آباء يسمعون ولا يتمتعون بخبرة سابقة مع لغة الإشارة فيمكنهم الحصول على اللغة بطريقة مختلفة ، في الواقع  تسعة من كل 10 أطفال ولدوا أصماء يولدون لأبوين يسمعون ، لذلك  يختار بعض الآباء أشخاصاً أخرى من أجل تعليم أطفالهم هذه اللغة ، وغالباً ما يتعلم الآباء لغة الإشارة مع أطفالهم ، ومن المثير للدهشة أن الأطفال الصُم يمكن أن يتعلموا بطلاقة من آبائهم حتي لو كان أباءهم لا يتقنوها بطلاقة .

لماذا يجب تعلُم اللغة في وقت مُبكر

يجب على الآباء الذين لديهم أطفال يعانون من الصمم تعليمهم لغة الإشارة في أقرب وقت ممكن ، فكلما يبدأ الطفل في تعلم اللغة ويبدأ في اكتسابها مبكرًا كلما كانت مهارات التواصل عنده أفضل ، وتُشير الأبحاث إلى أن السنوات القليلة الأولى من حياة الطفل هي الأكثر أهمية لتنمية مهارات اللغة لديه وحتى الأشهر الأولى من حياته يمكن أن تكون مهمة في إقامة اتصالات ناجحة .

الأبحاث والدراسات على لغة الإشارة الأمريكية 

يدعم المعهد الوطني للتواصل ، الأبحاث التي تبحث في ما إذا كان الأطفال الذين لديهم قوقعة صناعية يصبحون ثنائيي اللغة في اللغة المحكية ولغة الإشارة ، سوف يخبرنا هذا البحث بالمزيد حول كيفية تطور اللغة في الأطفال الذين لديهم قوقعة صناعية ويُمكن أن تقدم رؤية مهمة للمساعدة في توجيه القرارات التعليمية واستشارات الآباء .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *