الأضرار البالغة للتدخين على كل أجهزة الجسم

كل سيجارة تقوم بتدخينها لها أضرراً بالغة على الجسم ، فيعتبر التدخين من أكثر الأسباب لحدوث الوفيات فى انجلترا بمعدل  8  الف حالة فى العام الواحد ، ووجد أنه بين كل شخصين مدخنين يموت شخص بمرض ذات صلة بالتدخين ،ولعلك تأخد القرار بالإقلاع عن التدخين عندما ترى الأضرار الناتجة عنه .

الدورة الدموية
عندما تدخن تدخل السموم من السيجارة إلى الدم ، وهذه السموم تجعل الدم أكثر سمكاً مما يزيد من فرص تكوين الجلطات ، وهذه السموم ايضاً  تعمل على ارتفاع ضغط الدم وزيادة معدل ضربات القلب ، وايضاً ضيق الشرايين وقلة نسبة الأكسجين فى الدم وبالتالي في جميع أجهزة الجسم ، وجميع هذه العوامل تزيد من فرص تصلب الشرايين وتكوين الجلطات التى تتسبب في النوبات القلبية والسكتات الدماغية .

القلب
التدخين يدمر قلبك ودوران الدم ، مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض الشرايين التاجية والنوبات القلبية والسكتة الدماغية وأمراض الأوعية الدموية الطرفية والأمراض الدماغية الوعائية ، وكلاً من أول أكسيد الكربون الناتج من الدخان ،والنيكوتين يضع ضغطاً على القلب من خلال جعله يعمل بشكل أسرع ، كما أنها تزيد من خطر الجلطات الدموية ، كما أن المواد الكيميائية الأخرى في دخان السجائر تسبب تلف في بطانة الشرايين التاجية الخاص بك ، مما يؤدي إلى ثقب الشرايين .

في الواقع التدخين يضاعف من خطر الإصابة بالأزمات القلبية ، ووجد أنه إذا كنت تدخن فلديك ضعف فرص خطر الموت من أمراض القلب التاجية  أكثر من غير المدخنين مدى الحياة .، والخبر السار هو أنه بعد عام واحد فقط من عدم التدخين يتم تقليل المخاطر بمقدار النصف و بعد التوقف لمدة 15 عاماً تتوقف تلك المخاطر كما أن هذا الشخص لم يدخن ابداً .

المعدة
المدخنين لديهم فرصة متزايدة للحصول على سرطان المعدة و قرحة المعدة ، والتدخين يمكن أن يضعف العضلات التي تسيطر على الطرف السفلي من المريء فيسمح لحمض المعدة بالتحرك في الأتجاه الخاطئ  وهي عملية تعرف بأسم أرتجاع المريء ، كما وجد أيضاً أن التدخين هو عامل يساعد على تطوير سرطان الكلى ، وأظهرت الأبحاث أنه إذا كنت تدخن بانتظام 10 سجائر يومياً ، فأنت عرضة مرة ونصف أكثر لحدوث سرطان الكلى مقارنة مع غير المدخن ، ويتم زيادة هذا الأحتمال إلى الضعف إذا كنت تدخن 20 أو أكثر من السجائر يومياً .

الرئتين
الرئتين يمكن أن تتأثر بشدة من التدخين ، السعال ونزلات البرد وضيق التنفس والربو هي مجرد بداية ،حيث أن التدخين يمكن أن يسبب أمراض مميتة مثل الالتهاب الرئوي وانتفاخ الرئة وسرطان الرئة ، التدخين يسبب 84٪ من الوفيات من سرطان الرئة و 83٪ من الوفيات من مرض الانسداد الرئوي المزمن ، مرض الانسداد الرئوي المزمن هو مرض يتفاقم بالتدريج وهو اسم لمجموعة من أمراض الرئة بما في ذلك التهاب الشعب الهوائية المزمن وانتفاخ الرئة ، أن الأشخاص الذين يعانون من مرض الأنسداد الرئوي المزمن لديهم صعوبات في التنفس ، ويرجع ذلك أساساً إلى تضييق الشعب الهوائية وتدمير أنسجة الرئة ، أعراض مرض الانسداد الرئوي المزمن تشمل: زيادة ضيق التنفس عند النشاط ، والسعال المستمر مع البلغم والتهابات الصدر المتكررة ، في حين أن العلامات المبكرة لمرض الانسداد الرئوي المزمن غالباً ما يتم تشخيصها على أنها سعال المدخن وإذا استمر الأشخاص فى التدخين سيتفاقم الوضع ، ويمكن أن يؤثر بشكل كبير على أسلوب حياتهم ، لكن يمكن إبطاء تطور المرض عن طريق وقف التدخين .

الإنجاب والخصوبة
التدخين يمكن أن يسبب العجز الجنسي للذكورحيث أنه يضر الأوعية الدموية التي تضخ الدم إلى القضيب ، ويمكن أيضاً أن تضر الحيوانات المنوية وتحد من عددها ، كما تسبب سرطان الخصية كنتيجة مباشرة ، وبالنسبة للنساء يمكن للتدخين أن يقلل من الخصوبة يزيد أيضاً من خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم ، التدخين أثناء الحمل يمكن أن يؤدي إلى الإجهاض والولادة المبكرة و تشوهات الجنين .

الجلد
التدخين يقلل من نسبة الأكسجين التى تصل إلي الجلد مما يؤدى إلي ظهور التجاعيد وإصفرار الجلد وسموم السجائر تؤدي إلى ظهور السليوليت .

العظام
التدخين يمكن أن يسبب ضعف العظام والهشاشة ، والنساء بحاجة إلى أن يكونوا أكثر حذراً بشكل خاص لأنهم أكثر عرضة للمعاناة من هشاشة العظام من غيرهم .

المخ
التدخين يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 50٪ على الأقل أكثر من الشخص الذى لا يدخن ، ويمكن أن يسبب تلف الدماغ والموت ، والخبر السار هو أنه خلال عامين من التوقف عن التدخين ، يتم تقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية إلى النصف وخلال خمس سنوات سيكون الشخص المدخن مثل الشخص الغير مدخن .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *