بإتباع هذه النصائح ستصبح أكثر ذكاءً

علي الرغم من اعتقاد كثير من الناس أن الذكاء مقتصر على ذوى المعدلات العالية في اختبارات الذكاء ، إلا أن هناك عدة طرق ممكنة والتي من شأنها تعزيز قدرات الفرد المعرفية ليصبح أكثر ذكاءً .

بوجود قدر كافي من الدافع والتصميم يمكن لأي شخص أن يعزز قدراته العقلية ويصبح أكثر ذكاءً ، وتضم  القائمة أدناه أفضل الأنشطة الدماغية في الحياة اليومية .

دعوة للتجديد:
التجديد يخلق مسارات عصبية جديدة ويقوي الدماغ ، فإنه من المهم  أن يبنوا خبرات ومعلومات جديدة في حياتهم .

زيارة أماكن جديدة :
الدراسة في مكان جديد ، أو سلك طريق جديد للذهاب للعمل ، أو السفر لبلد آخر ، فإن تغيير المكان جيد للدماغ ، عليك أن تدرس قائمة جديدة لحياتك وتختار شيء لم تقم بتجربته من قبل .

سافر إلى بلد جديد تكون لغتها غريبة عنك وعاداتها غير مألوفة ، فالتكيف مع العناصر الجديدة يجبر العقل على أدوات جديدة وتحديات غير متوقعة ، فتعلم كيفية التواصل من خلال حاجز اللغة يجبر الدماغ على تطوير طرق جديدة إبداعية للتعبير عن الحاجات و المشاعر ، فالاستماع إلى موسيقي جديدة و تجربة أطعمة جديدة والتنقل خلال شوارع غريبة ، كل هذه الأشياء تعمل على تحدى قدرتك العقلية على التكيف مع المواقف الجديدة .

واصل تعليمك :
تعليم البالغين هو أحد أفضل الاستثمارات للوقت والمال والطاقة ، تحدَّ نفسك وابدأ في الدراسة سواء دراسة أكاديمية أو إبداعية ، عند اختيارك إتمام تعليمك طواعية يوفر لعقلك فرصة مثالية لبناء ذكاء عالي .

قراءة و مشاهدة الأخبار :
نصف ساعة كل صباح أو كل مساء لقراءة جريدة أو مشاهدة الأخبار سيساعد عقلك على أن يصبح في نشاط مستمر ، تقدم الأخبار موضوعات مهمة وسوف تمد عقلك بمعلومات جديدة .

قراءة الكتب :
القراءة هي الطريقة الأساسية لتنشيط الدماغ ، حيث تمدنا القراءة بالمصطلحات الجديدة ، وتوفر لنا فرصة الربط بين الأدب والحياة الواقعية ، وهي وسيلة بديلة لجعل عقلك يسافر إلى أماكن جديدة .

نهج طرق جديدة للعمل :
مكان العمل هو أرضية للتجارب الجديدة ، فكر خارج الصندوق و وحل مشاكلك بطرق إبداعية ، و أمدد فريقك بأفكار جديدة .

تحدَّ نفسك :
يجب على الإنسان أن يدرب عقلة بشكل يومي مما يدفعه إلى أبعد من قدراته الحالية ، كما قال ألبرت اينشتاين ” لا ينبغي للمرء أن يسعي إلي تحقيق الأهداف التي يمكن تحقيقها بسهولة ” .

تدريب الدماغ :
تعرض منظمات مثل لوموستى تدريبات يومية مذهله للدماغ من خلال الألغاز والألعاب التي صممت لزيادة المرونة العصبية ، حاول تجربة مثل هذه الأشياء .

اسأل نفسك عندما تواجهك مشكلة :
واحدة من أهم وسائل حل المشكلات هي طريقة الخمس أسئلة والتي تكشف لنا جذور المشكلة ، فعندما تطرح سؤالا يعمل الدماغ على إيجاد إجابة ، بدلا من القلق من المشكلة .

تجنب التكنولوجيا للحفاظ على الدماغ :
جرب الذهاب في رحلة بدون استخدام برنامج تحديد المواقع أو جرب حل بعض مسائل الجبر بدون استخدام آلة حاسبة وسترى النتائج .

تعزيز الإبداع :
لم يكن الرسم بالأصابع في مرحلة قبل الدراسة مجرد نشاط ترفيهي فقط ، ولكن كان يساعد في توسيع مدارك العقل لاحتمالات و طرق جديدة لحل المشاكل .

الرسم :
الرسم يعمل على تنشيط الدماغ بطريقة فريدة ، حيث يعزز الترابط بين اليد والعين .

الرسم بالألوان :
الرسم بالألوان هو امتداد للرسم ، فهو يغزى نفس المناطق في الدماغ ، ولكن الألوان تحفز الدماغ أكثر.

العزف على آلة موسيقية :
تعلم كيفية العزف على آلة موسيقية يفيد الدماغ أيضا ، فالتنسيق بين اليد والعين و الذاكرة كل تلك الأشياء تتحسن عند العزف على آلة موسيقية .

الكتابة :
تساعد الكتابة العقل على تخزين المعلومات بشكل أكثر فاعلية وتعزز مهارات الذاكرة أيضا .

تبادل الأدوار :
ضع نفسك مكان شخص أخر ، وسيبدأ عقلك بالعمل لكي يساعدك بأن تفكر مثل شخص مختلف ، حيث يمكن لتبادل الأدوار أن يساعد في تطوير حلول فريدة للمشاكل الصعبة .

العمل مع الآخرين :
على الرغم من أن الذكاء المنطقي مهم ، إلا أن الذكاء العاطفي يلعب دوراً حيوياً بنفس القدر في النجاح الباهر ، والتفاعل مع الآخرين يساعد الناس على توسيع نطاق تفكيرهم المحدود واكتساب أفكار جديدة ورؤية الأشياء من منظور مختلف .

تعليم ومشاركة الأفكار مع الآخرين :
اسع لتبادل الخبرات مع زملائك ، فالوجوه جديد والأفكار الجديدة كل هذا يحفز الإلهام ويخلق بيئة تعليمية للدماغ ويخلق مفاهيم مبتكرة .

التحدث إلى أشخاص مثيرين للاهتمام :
لا يوجد شخصان لهم نفس التجارب الحياتية ، حيث يختلف الجميع في تفسير المعلومات وتخزين الذكريات وهذا يجعل التعاون ضروري لصحة الدماغ ، غلى الرغم من أن جميعنا يعتقد أن أسلوبه في التفكير هو الأفضل فان الحصول على وجهة نظر شخص آخر يساعد عقلك في النظر لحلول وتقنيات جديدة لكل من القضايا الشخصية والمهنية .

العمل الجماعي :
البيئات التعاونية ضرورية لتنشيط الدماغ ، ينزعج بعض الأشخاص الذين يستمتعون بالعمل بشكل مستقل عند إقحامهم في العمل ضمن فريق على الرغم من ذلك ، فان هؤلاء الأشخاص أذكياء للغاية ويمكن أن يستفيدوا أكثر بالقليل من العمل الجماعي .

الصحة البدنية :
محافظة الشخص على لياقته البدنية أمر بالغ الأهمية لتغذية وتشغيل الدماغ حيث تعمل قلة ممارسة التمارين و سوء التغذية إلى ضعف التركيز .

ممارسة الرياضة :
أشارت الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يمارسون الرياضة بانتظام لديهم معدل عالي من الذكاء ، بالإضافة إلى جسد قوي.

التأمل :
ممارسة التأمل يعمل على السيطرة على الدماغ وتهدئة النفس .

الحفاظ على حمية غذائية :
تشير الأبحاث التي أجريت في جامعة بريس تول في انجلترا إلى وجود علاقة قوية بين النظام الغذائي الغير صحي وانخفاض مستوى الذكاء ، كما أن هناك العديد من المشروبات التي ثبت أنها تساعد في أنشطة الدماغ مثل الشاي الأخضر والكاكاو الخام والشيكولاتة الساخنة .

التعليم الفعال :
عند بدء الأطفال الصغار باستخدام العاب الفيديو التفاعلية والقفز بالحبال و السودوكو وغيرها من الأنشطة التي تغذى وتحفز الدماغ وتجعل عقولهم تتحرك .

وفي النهاية ، إن خلق روتين يومي لتعزيز النشاط من أجل دماغ صحي لا يتطلب نصيحة من عالم أعصاب ، بل هو شيء بيدك أنت .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *