طريقة استخدام مقشرات البشرة

تعد طبقة الخلايا الخارجية من الجلد هي طبقة ميتة من الخلايا ،  تحتاج لإزالتها بطريقة مناسبة ، ويمكنك الاستعانة بمقشرات البشرة التي تحتوي على مادة حمض ألفا هيدروكسي ومادة حمض بيتا هيدروكسي ، وكلاهما يعيدوا للبشرة نعومتها ونضارتها .

ويعد الجلد من الخلايا التي تجدد نفسها بتلقائية ، حيث تنمو خلايا جلدية جديدة تعوض الخلايا الجلدية القديمة ، والتي تكون ميتة وذات مظهر سيء ، وقد تندهش عندما تعلم أن كل يوم يسقط نحو من 30 -40 ألف من الخلايا الجلدية الميتة .

وهناك بعض العوامل التي تجعل من تساقط تلك الخلايا الميتة أمر صعب يحتاج عوامل خارجية ، ومن تلك العوامل هو تقدم العمر بل وجفاف الجلد ، حيث في الحالتين يصعب تجديد الخلايا من تلقاء نفسها ، ولذا يحتاج الأمر للاستعانة بالمقشرات الجلدية التي تزيل الطبقة الخارجية الجافة من الجلد ، لتظهر الطبقة الجديدة الأكثر حيوية ونضارة .

وهناك نوعان من من مقشرات البشرة ، وهي مقشرات البشرة الميكانيكية ومقشرات البشرة الكيميائية ، وكلاهما متوفر في الأسواق ، ولكن يتم تحديد النوع المستخدم حسب حالة البشرة ونوعها.

اولا : مقشرات البشرة الميكانيكية
وهي مقشرات تعمل على إزالة الطبقة الخارجية من الجلد ، عن طريق حبيبات خشنة يتم بها عمل تدليك للبشرة ، حيث تقوم تلك الحبيبات الخشنة ، بإزالة الطبقة الخارجية من الجلد وهي طبقة الخلايا الميتة .

وتلك المقشرات متوفرة في الصيدليات ، وهذا النوع من المقشرات يعد النوع المثالي للبشرة الدهنية أو البشرة ذات حب شباب ، حيث استعمال تلك المقشرات يعد الطريقة المثالية لإزالة الدهون المتراكمة على البشرة ، والتي تسد مسام البشرة وتسبب ظهور حب الشباب .

ولكن إذا كانت البشرة من النوع الذي يظهر عليه حب الشباب ، يجب عند استعمال ذلك النوع من المقشرات التدليك برفق ، حيث أن الإكثار من تدليك البشرة بالمقشرات يسبب تهيج البشرة وتحسسها .

بل وإذا كانت بشرتك من نوع البشرة الحساسة ، فينصح أطباء الجلدية بالحركة الخفيفة والتدليك البسيط ، حتى لا يسبب استعمال ذلك النوع من المقشرات تهيج البشرة .

ثانيا : مقشرات البشرة الكيميائية
والمقشرات الكيميائية هي مقشرات تحتوي على أنواع معينة من الأحماض ، التي تعمل على إزاله الطبقة الخارجية من الجلد الميت ، وهناك نوعان من مقشرات البشرة الكيميائية :

النوع الأول : حمض ألفا هيدروكسي AHA
وهي أحماض مشتقة من الفاكهة مثل التفاح والعنب وتخلط بالحليب ، وهناك أنواع عديدة من تلك الأحماض والتي تدون على العبوة ، مثل حمض الجليكوليك وحمض الاكتيك وحمض الماليك ، والحمض الثلاثي للفاكهة ، وهذا النوع من المقشرات يعد النوع المثالي للبشرة الجافة أو البشرة السميكة .

النوع الثاني : حمض البيتا هيدروكسي
وهو يشبه النوع الأول ، ولكنه له قابلية الذوبان في الزيوت ، ولهذا يعد ذلك النوع من المقشرات هو النوع المثالي للبشرة الدهنية ، أو البشرة ذات حب الشباب ، ومن تلك الأحماض حمض الساليساليك ، ومادة ساليسلات الصوديوم وحمض التروبيك .

وتعد المقشرات الكيميائية أقل خطورة من المقشرات المكيانيكية ، التي تسبب تحسس البشرة وتهيجها في بعض الأحيان ، وهي تعمل على تجديد نضارة البشرة عن طريق تقليل معدل درجة الحموضة في البشرة ، مما يحسن مظهر الجلد المجعد أو الذي تلف من التعرض لأشعة الشمس .

وطبقا لما أقرته منظمة الطعام والدواء العالمية ، يفضل استعمال المقشرات الكيميائية ذات تركيز 10 % ، وتكون درجة الحموضة هي 3.5 أو أكثر ، ولكن تعد تلك المقشرات سبب لزيادة تحسس البشرة من الشمس ، لذلك يفضل تجنب التعرض لأشعة الشمس بعد أسبوع من استعمال مقشرات البشرة ، وقبل الخروج في النهار يفضل وضع واقي الشمس .

متى وأين يتم استخدام مقشرات البشرة ؟
لا يجب استعمال مقشرات البشرة بصفة يومية ، ولكن إذا كانت بشرتك جافة فيفضل استعمال مقشرات البشرة مرة أو مرتين في الأسبوع ، بينما ذوات البشرة الدهنية يفضل استعمال مقشرات البشرة أربعة مرات أسبوعيًا ، ويفضل وضع مرطب للبشرة بعد استعمال مقشرات البشرة .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *