حواس الطفل حديث الولادة

هناك أشياء أخرى تخص الطفل حديث الولادة أكثر من مجرد إطعامه ونومه وبكائه وتبرزه وتبوله ، لكن لك أن تتخيل أن الطفل يتفاعل مع الأشياء الأخرى من حوله مثل الضوء والضوضاء واللمس .

ماذا يمكن للطفل حديث الولادة أن يراه ؟

يستطيع الرضيع رؤية الأشياء على مسافة تبعد حوالي 8-12 بوصة ، وهي المسافة المثالية التي يمكن أن يرى الطفل من خلالها وجه أمه وابوه ، ولكن تظل رؤية الرضيع أشبه كما لو كانت صورة ضبابية ، لكن يظل وجه أمه وأبوه هما الوجوه المفضلة لديه لرؤيتهم والنظر لهم ، ويقدر مستوى النظر لدى الأطفال الرضع 20/200 أو 20/400 .

وتكون عيون الأطفال الرضع حساسة للضوء الزاهي ، وبالتالي يميل الرضع لفتح أعينهم في الضوء الخافت ، ولا تنزعج عندما تلاحظ انحراف أو حول عين طفلك الرضيع عند فتح أعينه لأنه أمر طبيعي لدى حديثي الولادة ، ويصبح طبيعي مع تطور مهارات الرؤية حيث تقوى عضلات العين فيقل معدل الانحراف والحول .

ومن المهم تنمية مهارات النظر والرؤية لدى الطفل ليس فقط بالنظر إلى الوجوه ، بل من المهم تعريض أشياء ذات ألوان زاهية أمام الطفل ، وتحريك الألعاب من حوله .

فالنظر إلى الألوان الزاهية والأشياء المتحركة ينمي مهارات النظر لدى الطفل ، وعادة ما يفضل الرضع النظر إلى الأشياء التي يسودها اللون الأبيض والأسود فهي تجذب انتباه الرضيع عن الأشياء الملونة بألوان متقاربة ، ومع زيادة وعي الطفل فمن المهم أن نلاحظ متابعة الطفل بعيناه للألعاب المتحركة أو الأشخاص التي تتحرك من أمامه .

ماذا يمكن للطفل حديث الولادة أن يسمعه ؟

يستطيع الرضيع أن يسمع منذ وجوده في رحم أمه ، فهو يسمع دقات قلب أمه ويستطيع أن يسمع حركة الجهاز الهضمي ، بل ويستطيع أن يسمع صوت أمه والأصوات من حوله حتى قبل ولادته .

وما أن يولد الجنين ، يستطيع الطفل أن يسمع الأصوات بوضوح ، حتى إنه يستطيع سماع صوت نباح الكلب الموجود بجوار المنزل ، كما أنه قد يهدأ رضيعك من سماع أصوات معينة مثل صوت مجفف الملابس أو المكنسة الكهربائية .

بل ويمكنك ملاحظة استجابة الطفل للأصوات البشرية من حوله خاصًة صوت أمه فهو الصوت المفضل بالنسبة له ، حيث يعلم الطفل أن هناك دفء وطعام ولمس سيصاحب سماع ذلك الصوت ، وقد تلاحظ مقدار تأثير صوت أمه عليه عندما يبكي وتحاول الأم تهدئته بالغناء الرقيق أو التحدث معه بلطف .

لذا من المهم أن يخضع الطفل لفحص مقياس السمع عند الولادة وقبل خروجه من المستشفى ولا يجب أن يتأخر مقياس السمع للطفل عن الشهر الأول من عمره ، حتى يتم تقييم مستوى السمع أو تشخيص فقدان السمع لدى الرضيع باكرًا .

ماذا يمكن للطفل حديث الولادة أن يشمه أو يتذوقه ؟

يستطيع الطفل أن يشم ويتذوق ، ويفضل المذاق الحلو عن المذاق المر ، فتجد أن رضيعك يفضل شرب ماء مُحلى ويبكي عند تذوق مشروب مر أو حامضي المذاق بل نجد أن الطفل ينفر من الروائح الكريهة ويحب الروائح الجميلة .

وتستمر حاسة التذوق لدى الرضيع في النمو خلال عامه الأول ، بل وأثبتت الدراسات أن الطعام الذي تتناوله الأم يؤثر على مذاق حليب الثدي لديها بل ويؤثر على الطفل مدى الحياة ، فنجد أن الطفل الذي يرضع حليب الثدي لأم تتناول الأطعمة الحريفة والحارة باستمرار يكبر الطفل على حب الأطعمة الحريفة مثل أمه .

لماذا اللمس أمر هام في حياة رضيعك ؟

اللمس من الأشياء الهامة للغاية للطفل حديث الولادة ، حيث يستكشف الرضيع العالم من حوله عن طريق اللمس ، وعندما يكون الطفل في رحم أمه فهو يحاط بدفء وحماية ، لكن بعد الولادة يتعرض الطفل لعوامل خارجية من برد وعدم شعور بالآمان ، لذا من المهم إحاطة الطفل بعوامل آمان وملابس ناعمة وبطاطين دافئة ، وإشباع الطفل بالقبلات والأحضان .

ماذا تفعل إذا كنت تشعر بالقلق حيال رضيعك ؟

يمكنك بطرق بسيطة وغير علمية التأكد من سلامة حواس رضيعك المختلفة ، فمن الطبيعي أن يتابع طفلك حركة وجه الأشخاص من حوله وحركة الألعاب المتحركة ، وإذا لم تلاحظ ذلك في رضيعك فمن المهم التوجه للطبيب لإجراء الفحص اللازم .

ومن الطبيعي أن يشعر الطفل بالآمان عندما تغني له امه وتتحدث معه ، ولكن إذا لم تلتحظ ذلك فمن المهم أن تخبر طبيبك لئلا يكون هناك خلل في مستوى السمع لدى طفلك لقياس مستوى سمع الطفل والتأكد من سلامته .

المراجع:

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *