افتتاح أول مسار للدراجات في العالم من البلاستيك المعاد تدويره في هولندا

تفيد الأخبار بانتهاء أول مسار للدراجات في العالم والذي تم تصنيعه من البلاستيك المعاد تدويره في هولندا ، وهو أمر مثير للإعجاب حقًا وليس مفاجئًا على الإطلاق ، ففي الواقع بدا الأمر حتمي في بلد يتمتع بثقافة ركوب الدراجات ، فضلاً عن شغفه بتحويل النفايات البلاستيكية إلى أشياء جديدة رائعة ، فمن البديهي أن تكون هولندا أول من تشرع في تمهيد طرق للدراجات باستخدام عبوات الصودا القديمة .

أين يوجد مسار الدراجات الجديد

يمتد مسار الدراجات البلاستيكي لمسافة 30 مترًا في مدينة زوول الواقعة في الشمال الشرقي ، وقد استخدم لتمهيده ما يعادل نصف مليون غطاء قارورة بلاستيكية ، مع تعهد بأن يكون أكثر صلابة من طرق الأسفلت العادية بثلاثة أضعاف ، وعلى الرغم من أنه منيع ضد النقر والشقوق ، فإذا تضرر المسار بشدة أو أصبح في حالة سيئة ، يمكن بسهولة إزالته وإعادة تدويره مرة أخرى .

ويمكن العثور على هذا المسار البلاستيكي في مدينة زوول على جانب  eventerstraatweg ، وهو شارع رئيسي يمتد بطول منطقة Assendorp ، وتقع مدينة زوول في مقاطعة أوفريسل شمال أمستردام على بعد حوالي ساعة بالقطار ، وتضم حاليًا ما يزيد عن 125000 نسمة ، غالبيتهم ممن يمتلكون ويستخدمون دراجة أو اثنين على نحو منتظم ، وعلى الرغم من وجود بنية تحتية للدراجات بالفعل في المدينة (وحصولها على جائزة أفضل مدينة في هولندا للدراجات عام 2014) ، فإن مدينة زوول ليست الأكثر شهرة بالدراجات ولكن بتاريخها ومتحفها العريق .

هل سيتم إنشاء مسارات أخرى مماثلة ؟

تم هذا المشروع التكنولوجي الواعد بقيادة شركة الهندسة المدنية الهولندية “KWS” بالتعاون مع شركة “Wavin” لصناعة الأنابيب البلاستيكية ، وشركة “توتال” كبرى شركات الغاز والنفط في فرنسا ، وستكون المدينة الهولندية القادمة التي تحصل على مسار دراجات من البلاستيك المعاد تدويره هي قرية Giethoorn الخالية من السيارات إلى حد كبير ، ومن المقرر أن يتم تركيبه في نوفمبر .

ثم روتردام ، وهي مدينة ساحلية ناضلت في البداية لاستعادة ثقافة ركوب الدراجات بعد أن تم تدميرها خلال الحرب العالمية الثانية ، وستقوم على الأرجح بتجربة مشروع المسار البلاستيكي ، واعتمادًا على مدى نجاح هذه التجارب الأولية ، وعدت الشركة المصنعة بإضافة العديد من مسارات الدراجات من البلاستيك المعاد تدويره مع تطبيقات إضافية – من أرصفة ومواقف السيارات ومنصات قطارات وحتى الطرق العادية – في المستقبل .

أول مسار ذكي للدراجات في العالم

تم صنع مسار الدراجات من البلاستيك المعاد تدويره خارج الموقع كوحدات جاهزة خفيفة الوزن ، ثم تم نقلها بعد ذلك إلى مدينة زوول وتثبيتها معًا في عملية تركيب أكثر سرعة بنسبة 70٪ من إنشاء مسار قائم على الأسفلت التقليدي ، ويتميز هذا المسار بقدرته على البقاء طويلا كما إنه لا يحتاج إلى صيانة ، ولا يتأثر بالعوامل الجوية و نمو الأعشاب .

وهذه المسارات أيضا متعددة المهام ، حيث يعمل التجويف تحت السطح المغلف بالبلاستيك المعاد تدويره ، على تجميع مياه الأمطار والاحتفاظ بها في حالة حدوث فيضانات ومعالجتها ، مع وجود مساحة كبيرة لاستيعاب الكابلات والأنابيب .

وقبل التثبيت ، تم تجهيز الوحدات بسلسلة من أجهزة الاستشعار التي تراقب درجة الحرارة والأداء والتحمل وعدد ركاب الدراجات على طول المسار ، وبفضل وجود هذه المجسات ، فإن المشروع التجريبي في زوول لا يعد فقط أول مسار للدراجات في العالم يتم بناؤه من النفايات البلاستيكية ، بل أيضًا أول مسار ذكي للدراجات في العالم .

واستنادًا إلى البيانات المستقاة من المجسات ، ستستمر الشركة في إدخال تحسينات على التكنولوجيا وتعديلها ، كما ستقوم الشركة أيضًا بدمج المزيد من البلاستيك المعاد تدويره في العملية ، ويعد الهدف النهائي كما أوضحت الشركة هو استخدام 100 % من المواد المعاد تدويرها سواء كان ذلك لمسار الدراجة أو موقف للسيارات أو الطريق السريع ، فمن بين 350 مليون طن من البلاستيك الذي يتم استهلاكه سنوياً ، ينتهي الأمر بغالبيته إلى مدافن النفايات أو الحرق بعد تخلص المستهلكين منه .

ردود الفعل حول استخدام البلاستيك

وحتى الآن ، كانت ردود الفعل على أول تطبيق لمسار الدراجات من البلاستيك إيجابية إلى حد كبير ، لكن هناك بعض الشكوك من المعارضين لاستخدام البلاستيك تحرض على أهمية التركيز على تجنب البلاستيك تمامًا ، بدلاً من ابتكار الطرق لإعادة تدوير هذه العناصر الملوثة للمحيطات مرارًا وتكرارًا .

لحسن الحظ ، فإن هولندا تتقدم أيضا على العالم عندما يتعلق الأمر بتجنب البلاستيك ، على الأقل من ناحية تغليف المواد الغذائية ، وفي أوائل هذا العام ، ظهر لأول مرة في العالم أحد ممرات محل لسوبر ماركت خالي من التغليف بالبلاستيك في موقع بأمستردام لبقالة هولندية شهيرة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *