الملكة آن ملكة بريطانيا العظمى وأيرلندا

كانت الملكة آن هي ملكة بريطانيا العظمى وأيرلندا ، وحكمت من الفترة مارس 1702م إلى مايو 1707م ، وخلال فترة حكم الملكة آن مرت إنجلترا بتغيرات سياسية كبيرة منها اتحاد إنجلترا واسكتلندا لتشكيل بريطانيا العظمى ، بل ونهاية حرب الخلافة الإسبانية ، بل وخلال فترة حكم آن تميزت إنجلترا بقوتها العسكرية ، ولكن توفيت الملكة آن بدون وريث ، وقد خلفها ملك الملك جورج الأول ، وسنتعرف المزيد عن الملكة آن في هذا المقال .

ميلاد الملكة آن

ولدت آن في 6 فبراير 1665 م في قصر سانت جيمس بلندن ، وكانت الطفلة الرابعة والابنة الثانية لجيمس دوق يورك وزوجته الأولى السيدة آن هايد .

انتمائها للكنيسة الأنجليكنية

نظرًا لتحول والد آن إلى الكاثوليكية الرومانية بعد زواجه من الأميرة الكاثوليكية تربي كلًا من آن وأختها ماري كأنجيليكان بناء على تعليمات الملك تشارلز الثاني .

ضعف صحتها

كانت آن في طفولتها تعاني من مرض defluxion وهو إفراط دموع العين ، وتم إرسالها إلى فرنسا لتلقي العلاج وعادت عام 1670 م ، وتوفيت والدتها السنة التالية .

صداقة مستديمة

قامت آن بصداقتها الأولى مع سارة تشرشل زوجة جون تشرشل دوق مارلبورو ، والتي تبين لاحقًا أنها أقرب صديقة إلى آن وواحدة من أهم مستشاريها .

زواجها

في يوم 28 يوليو 1683 م ، تزوجت آن من أمير الدنمارك جورج شقيق ملك الدنمارك كريستيان في الكنيسة الملكية ، ولم يكن الزواج في ذلك الوقت يمثل الرباط الأقوى بين شخصين لكن ظلت الملكة آن والأمير جورج أوفياء لبعضهما البعض حتى الموت .

حمل 18 مرة

حملت الملكة آن نحو 18 مرة ، ولكن معظمها إما حدث له إجهاض أو ولادة جنين ميت أو وفاة الرضيع بعد ولادته ، ولم ينجو سوى ولد ، الذي نجا من المراحل المبكرة وعاش من 1689 م إلى 1700 م .

تتويجها ملكة

بعد وفاة الملك ويليام الثالث في 8 مارس 1702 م ، تم تتويج آن ملكة إنجلترا وذلك في 23 أبريل 1702 م في دير وستمنستر ، وفي 4 مايو أي بعد فترة قصيرة من تتويجها كملكة إنجلترا ، دخلت إنجلترا حرب الخلافة الأسبانية .

صنع بريطانيا العظمى

من أكبر الإنجازات التي حققتها الملكة آن هو توحيد إنجلترا وأسكتلندا لتكوين بريطانيا العظمى ، وذلك في 1 مايو عام 1707 م .

السياسة أم الملكية

خلال فترة حكم الملكة آن ، كان للبرلمان نشاط بارز وأنقسمت الأحزاب السياسية إلى قسمين هما ، حزب المحافظين الذين فضلوا الحكم الملكي ، واليمنيين الذين لم يؤمنوا بالتقيد للحكم الملكي .

عاصفة عاطفية

في أكتوبر 1708 م ، توفي الأمير جورج أمير الدنمارك وزوج الملكة آن ، وهو الأمر الذي أثر نفسيًا للغاية في حياة الملكة آن ، ولكن استطاعت تجاوز تلك المحنة بفضل صديقتها سارة تشرشل .

وفاتها

توفيت الملكة آن في يوم 1 أغسطس عام 1714 م ، ودفنت بجوار زوجها وأطفالها في دير وستمنستر في 24 أغسطس من نفس العام .

الخلافة

كانت صوفيا هي وريث المملكة لكنها توفيت قبل وفاة الملكة آن بشهرين ، فتولى إبنها جورج الخلافة بعد وفاة الملكة آن .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *