اختبار مستوى الكورتيزول

يتطلب فحص الكورتيزول عينة دم لقياس مستوى الكورتيزول الموجود في الدم ، والكورتيزول هو هرمون سترويدي يتم إفرازه من الغدد الكظرية فوق الكلى ، ويمكن أن يسمى اختبار مستوى الكورتيزول اختبار مصل الكورتيزول أيضا .

ما هو الكورتيزول ؟

الكورتيزول هو هرمون سترويدي تنتجه الغدد الكظرية ، فعندما تتعرض لشيء يفسره جسمك كتهديد – مثل كلب كبير ينبح عليك – يتم إفراز هرمون (ACTH) في الدماغ ، مما يحفز الغدد الكظرية في الجسم على إنتاج الكورتيزول والأدرينالين .

ويعد الكورتيزول هو الهرمون الرئيسي المرتبط بحالات التوتر والكر والفر ، وهي ردود أفعال طبيعية وقائية تجاه أي تهديد أو خطر محسوس ، حيث تؤدي زيادة مستويات الكورتيزول إلى تولد طاقة وقوة جديدة ، ويقوم الكورتيزول بقمع أي وظائف غير ضرورية أو تتعارض مع تلك الاستجابات ، مثل عمليات النمو ، والجهاز الهضمي والتناسلي ، كما يغير كيفية استجابة نظام المناعة بالجسم  ، وقد ينتاب المرء الشعور التالي :

– سرعة معدل ضربات القلب
– جفاف الفم
– اضطراب المعدة
إسهال
– هلع

لماذا يتم إجراء اختبار مستوى الكورتيزول ؟

يستخدم اختبار مستوى الكورتيزول لمعرفة ما إذا كانت مستويات إنتاج الكورتيزول مرتفعة جدًا أو منخفضة جدًا ، فهناك بعض الأمراض ، مثل مرض أديسون ومرض كوشينج ، والتي تؤثر على كمية الكورتيزول التي تنتجها الغدد الكظرية ، ويستخدم الاختبار في تشخيص هذه الأمراض وكطريقة لتقييم أداء الغدد الكظرية والغدة النخامية ، ويلعب الكورتيزول دورًا في العديد من أجهزة الجسم مثل :

• استجابات الإجهاد
• جهاز المناعة
• الجهاز العصبي
• الدورة الدموية
• الهيكل العظمي
• تحلل البروتينات والدهون والكربوهيدرات

كيف يتم اختبار مستوى الكورتيزول ؟

يتم استخدام عينة دم لقياس مستويات الكورتيزول ، كما يحدث عند أخذ معظم عينات الدم باتباع هذه الخطوات :

• يتم إيقاف تدفق الدم في الذراع عن طريق لف شريط مطاطي حول أعلى ذراعك ، لتصبح الأوردة أكثر وضوحا ، مما يجعل من السهل إدخال الإبرة .
• يستخدم الكحول لتنظيف المكان على الجلد حيث يتم إدخال الإبرة .
• يتم إدخال الإبرة في الوريد ، ويسحب الدم في أنبوب متصل بالإبرة ، قد يستدعي الأمر أكثر من أنبوب .
• تتم إزالة الشريط المطاطي بعد جمع كمية كافية من الدم .
• عند إزالة الإبرة من الجلد ، يتم وضع القطن أو الشاش على موضع إدخال الإبرة مع الضغط عليها .

هل هناك مخاطر مرتبطة باختبار مستوى الكورتيزول ؟

هناك عدد قليل من المخاطر المرتبطة باختبار مستوى الكورتيزول ، حيث يتم الاختبار عن طريق أخذ عينة دم من الوريد ، مما قد يؤدي إلى تورم في موضع إدخال الإبرة ، وفي حالات نادرة ، قد يحدث نزيف شديد ، تجمع دموي تحت الجلد ، دوار أو إغماء ، أو عدوى .

كيفية الاستعداد لاختبار مستوى الكورتيزول

تختلف مستويات الكورتيزول على مدار اليوم ، لكنها عادة ما تكون في أعلى معدلاتها في الصباح ، وعادةً ما يطلب الطبيب إجراء الاختبار في الصباح لهذا السبب ، ولست بحاجة إلى الصيام لفحص الكورتيزول .

هناك بعض الأدوية التي تؤثر على مستويات الكورتيزول ، لذا قد يطلب منك الطبيب عدم تناول بعض العقاقير قبل إجراء الاختبار مثل الأدوية التي تحتوي على الأستروجين ، كما قد يزيد الحمل مستويات الكورتيزول .

ويتم أحيانًا انخفاض مستويات الكورتيزول بواسطة الأدوية التي تحتوي على الأندروجينات ، والفينيتوين ، وقد تتأثر مستويات الكورتيزول أيضا بالإجهاد البدني والإجهاد العاطفي والمرض ، ويرجع ذلك إلى زيادة الإفراز ACTH من الغدة النخامية كرد فعل للإجهاد الطبيعي .

ماذا تعني نتائج اختبار مستوى الكورتيزول ؟

يتراوح المعدل الطبيعي للكورتيزول بين 6 و 23 ميكروجرام لكل ديسيلتر (ميكروغرام / ديسيلتر) ، وقد تشير مستويات الكورتيزول الأعلى من الطبيعي إلى :

– إفراز الغدة النخامية الكثير من ACTH بسبب ورم أو نمو زائد في الغدة النخامية .
– وجود ورم في الغدة الكظرية يؤدي إلى زيادة إنتاج الكورتيزول .
– وجود ورم في مكان آخر في الجسم يسبب في إنتاج الكورتيزول .

بينما قد تشير مستويات الكورتيزول الأقل من المعتادة إلى :

– الإصابة بمرض أديسون
– الإصابة بقصور في الغدة النخامية

عادة ما يتم فحص الكورتيزول بناء على طلب الطبيب المعالج إذا اعتقد بوجود ارتفاع أو انخفاض فى مستوى الكورتيزول بدم المريض .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *