أهمية تطعيم الأطفال التطعيم الثلاثي أو MMR

يعرف تطعيم MMR باسم التطعيم الثلاثي أو التطعيم الثلاثي الفيروسي ، وجائت تلك التسمية لأنه تطعيم واحد يشمل التحصين ضد 3 أمراض فيروسية خطيرة وهم :
– الحصبة Measles
– النكاف Mumps
– الحصبة الألماني Rubella .

موعد حصول الطفل على التطعيم الثلاثي MMR

يتم تطعيم الطفل بتطعيم الثلاثي الفيروسي MMR على جرعتين عن طريق الحقن :

– الجرعة الأولى عند بلوغ الطفل عمر من 12-15 شهر .
– الجرعة الثانية عند بلوغ الطفل من 4-6 سنوات .

أما إذا كان الطفل يعيش في الولايات المتحدة الأمريكية وسيسافر خارجها ، فيمكن منح الطفل التطعيم بعد بلوغه عمر 6 أشهر ، مع استمرار منح الطفل الجرعتين الرئيسيتين للتطعيم ، وهما الجرعة الأولى عند عمر 12-15 شهر والجرعة الثانية عند بلوغ من 4-6 سنوات .

أما إذا كان الطفل يعيش في منطقة ينتشر فيها العدوى بتلك الأمراض ، فيجب أن ياخذ جرعته الأولى عند عمر 12 شهر والجرعة الثانية بعد مرور 4 أسابيع فقط من الجرعة الأولى لضمان تحصين الطفل من العدوى .

وإذا كان الطفل يتعامل مع مريض بالنكاف وعمر الطفل أزيد من عام ، فيجب منح الطفل جرعة إضافية أخرى ، بغض النظر عن عدد الجرعات التي حصل عليها من قبل .

لماذا يوصى دائمًا بضرورة تطعيم الطفل بتطعيم MMR ؟

لأن العدوى الفيروسية سواء كانت بالحصبة أو النكاف أو الحصبة الألمانية هي أمراض خطيرة للغاية وتؤدي إلى أمراض شديدة ، لكن بالحصول على التطعيم يتم تحصين الشخص من العدوى بتلك الفيروسات بنسبة نحو 95% .

مخاطر محتملة من التطعيم

نادرًا ما يحدث تفاعلات تحسسبة لدى الطفل بسبب ذلك التطعيم ، لكن قد يسبب حدوث طفح جلدي أو تشنجات حرارية أو ألم في المفاصل .

متى يجب منع الطفل من التطعيم أو تأخيره ؟

يمكن منع الطفل من التطعيم إذا كان الطفل مريض بشدة وقت جرعة التطعيم وليس مرض عابر مثل نزلات البرد .

أو إذا أظهر الطفل تحسس من جرعة سابقة لذلك التطعيم ، أو إذا كان الطفل يتحسس من الجلاتين ومن المضاد الحيوي النيوميسين .

– إذا تم منح الطفل الجلوبين أو نقل دم .

– إذا كان طفلك يعاني من أحد أمراض المناعة أو سرطان .

– إذا كان طفلك يتناول أدوية كورتيزون أو أي أدوية مثبطة للمناعة .

– إذا كان طفلك يخضع لعلاج كيماوي أو علاج إشعاعي .

– إذا طان طفلك لديه نقص في عدد الصفائح الدموية .

لذا في الحالات السابقة يجب استشارة الطبيب قبل التطعيم ، بل وتمتنع السيدة الحامل عن التطعيم حتى الولادة .

العناية بالطفل بعد التطعيم

ربما يظهر لدى الطفل طفح جلدي خفيف ، وهو أمر لا يحتاج إلى علاج ويزول بعد عدة أيام من التطعيم ، كما يمكن استشارة الطبيب لتناول أدوية مثل الباراسيتامول أو إيبوبروفين في حالة وجود ألم أو ارتفاع في درجة حرارة الطفل .

متى يجب الاتصال بالطبيب ؟

يجب الاتصال بالطبيب في حالة الشك بشأن تطعيم طفلك أو في حالة ظهور أعراض غريبة عقب التطعيم .

 

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *