السيرة الذاتية للمؤلف لويس كارول

ولد تشارلز دودجسون في 27 يناير 1832 في دارسبري في شيشاير بإنجلترا ، وكتب وأنتج ألعابًا أثناء طفولته ، وفي سن العشرين حصل على منحة دراسية في كنيسة المسيح وعين محاضرًا في قسم الرياضيات ، كان دودجسون شخصية خجولة ولكنه استمتع بتأليف قصص للأطفال ، ونشرت كتبه بما في ذلك “أليس مغامرات في بلاد العجائب” تحت اسم لويس كارول .

محتويات

حياته المبكرة

كان تشارلز لودويدج دودجسون الابن الأكبر في عائلة مكونة من 11 طفلاً ، وكان بارعًا في تسلية نفسه وأخوته ، وقد نشأ في منزل متدين حيث كان والده رجل دين ، وتفوق كارول في الرياضيات منذ أن كان طفلًا صغيرًا وفاز بالعديد من الجوائز الأكاديمية ، وفي سن العشرين حصل على منحة دراسية في كلية المسيح ، وبصرف النظر عن عمله كمحاضر في الرياضيات ، كان كارول شغوفا بالتصوير وكتابة المقالات والنشرات السياسية وكذلك الأشعار ، وقد أبرزت قصيدته “The Hunting of the Snark” قدراته الرائعة في هذا النوع من الأدب العبثي .

النجاح الأدبي

عانى كارول من التلعثم بشكل مريع ، لكنه اكتشف إجادته للتحدث بطلاقة وبصوت مسموع مع الأطفال ، وكانت العلاقات التي تربطه بالأطفال في سنواته بلوغه محل اهتمام كبير ، لأنها ألهمت دون شك كتاباته الأكثر شهرة ، وكانت بداية لأقاويل مزعجة على مر السنين ، أحب كارول الترفيه عن الأطفال ، وكانت أليس ، ابنة صديقه هنري جورج ليدل ، هي التي يرجع إليها الفضل في إلهامه ،  قضت أليس ليدل ساعات طويلة مع كارول ، جالسة على الأريكة بينما كان يروي حكايات رائعة عن عوالم حالمة ، وأثناء نزهة بعد الظهر مع أليس وشقيقاتها ، حكي كارول النسخة الأولي لما أصبح لاحقا مغامرات أليس في بلاد العجائب ، وبعدها طلبت أليس منه تدوين القصة من أجلها .

وحقق كارول طلب الفتاة الصغيرة ، ومن خلال سلسلة من المصادفات ، وقعت القصة في أيدي الروائي هنري كينجسلي ، الذي حث كارول على نشرها ، وتم إصدار كتاب مغامرات أليس في بلاد العجائب في عام 1865 ، واكتسبت شعبية هائلة ، ونتيجة لذلك كتب كارول أجزاء أخرى وهي ” من خلال المرآة ” و ” ماذا وجدت أليس هناك ” (1871) ، وفي وقت وفاته ، أصبحت رواية أليس أكثر كتب الأطفال شعبية في إنجلترا ، وبحلول عام 1932 كانت واحدة من أكثر الكتب شعبية في العالم .

التصوير والتراث

بالإضافة إلى الكتابة ، قام كارول بأخذ عدد من الصور الفوتوجرافية الرائعة ، وتشمل أعماله الفنية البارزة صورة للممثلة إلين تيري والشاعر ألفرد تينيسون ، كما قام بتصوير الأطفال في كل زي ووضع ممكن ، وعلى الرغم من التكهنات ، فلا يوجد أدلة حقيقية ضده عن إساءة معاملته للأطفال ، وقبل عيد ميلاده السادس والستين بوقت قصير ، أصيب لويس كارول بحالة شديدة من الإنفلونزا أدت إلى التهاب رئوي ، وتوفي في 14 يناير 1898 .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *