أول من اخترع القنبلة الذرية

أنجز الإنسان الكثير من الاختراعات التي غيرت حياتنا والطريقة التي نعيش بها ، وأحد هذه الاختراعات والتي أصبحت نقطة تحول كبيرة في حياة البشرية هي القنبلة الذرية ، والتي تعتبر سلاح قوي وفتاك ، وعندما نتتبع النقطة التي تم اختراع القنبلة الذرية فيها ، فإننا نتحدث عادة عن مشروع مانهاتن بالرغم من أن اختراع القنبلة الذرية جاءت نتيجة للعديد من الجهود المتراكمة .

الهجوم الياباني على بيرل هابور

في بداية الحرب العالمية الثانية ،كانت الولايات المتحدة مصممة عن الابتعاد عن الحرب التي بدأت في أوروبا والتي كانت فيها ألمانيا تلتهم الدول الأوروبية الأخرى ، ومع ذلك قام اليابانيون بقصف مفاجئ للأسطول الأمريكي في قاعدة بيرل هاربور في 7 ديسمبر 1941 ، وقبل أن تتمكن الولايات المتحدة من تعبئة قواتها كانت القوات اليابانية قد اجتاحت معظم دول جنوب شرق آسيا ، ولكن الولايات المتحدة استعادت ببطء السيطرة على الأراضي التي احتلتها اليابان في المحيط الهادئ .

مشروع مانهاتن

قام الرئيس فرانكلين روزفلت بتوجيهات سرية للغاية لبدء مشروع تعاون مشترك بين الولايات المتحدة والمملكة المتحدة لبناء قنبلة ذرية ، وكان المشروع يسمى مانهاتن وكان معروف فقط لعدد قليل من السياسيين والعلماء الذين يعملون فيه ، وحتى الرئيس هاري رومان حين تولى الرئاسة لم يكن يعرف عن المشروع ، إلا عندما أخبره وزير الحرب هنري سيتمسون بذلك في 25 أبريل 1945 .

وكان مشروع مانهاتن برئاسة الجنرال العسكري ليزلي .ر. جروفز ، وتم في موقع معزول في لوس ألاموس بولاية نيومكسيكو ، وتم اختيار عالم الفيزياء النظرية روبرت أوبنهايمر كمدير علمي للمشروع ، وقد واجه المشروع العديد من الصعوبات الإدارية والفنية ، وبحلول بداية عام 1945 كان قد تم إنفاق 2 مليار دولار أمريكي على هذا المشروع ، وكان من بين الأمور المحيرة التي واجهت علماء المشروع هي أفضل طريقة لتفجير القنبلة ، كما أنه حين تم بناء القنبلة كانت هناك ضغوط كبيرة لمنع وصول أخبارها إلى العالم .

العلماء الذين اخترعوا تقنية القنبلة الذرية

كان العنصر الرئيسي في صنع القنبلة الذرية هو إنتاج البلوتونيوم والذي لم يكن موجود في الطبيعة مثل اليورانيوم ، ولكنه عند إعطاؤه المنبهات الصحيحة ، كان ينتج تفاعلًا تسلسليًا يسمى الانشطار ، وقد كان دور الفيزيائي نيلز بوهر هو شرح هذا المفهوم وجعله قابل للفهم ، وكان العلماء البارزين الأخرين في المشروع إنريكي فيرمي وليو زيلارد وأخرين .

كيف يعمل الانشطار النووي

خلال الانشطار تنطلق كميات هائلة من الحرارة والإشعاع ، ويطلق على الإشعاع الناتج من الانشطار اسم أشعة جاما ، المعروفة بأنها الأكثر فتكًا بالنسبة للبشر ، ويحدث الانشطار عندما تتفكك النواة ، وهي الجزء المركزي من الذرة إلى جزأين متساويين ، وطبيعة الذرة أمر يمكن التنبؤ به في هذه العملية ، فحالما يكسر النيوترون ذرة اليورانيوم فإن الشظايا تطلق النيوترونات الأخرى التي تفكك المزيد من الذرات ، وهكذا دواليك ، يحدث التفاعل التسلسلي في  جزء من المليون من الثانية فقط ، وكمية الطاقة التي يتم إطلاقها خلال هذا التفاعل هي عدة مئات من ملايين فولت من الطاقة .

ويتم إشعال المتفجرات من خلال أجهزة تفجير ، التي تنتج موجات تصطدم بالكرة التي تحمل العنصر المشع بداخلها “البلوتونيوم” مما يسبب الانفجار النووي .

القنبلة الذرية الأولى

انفجرت أول قنبلة ذرية في العالم في صحراء نيو مكسيكو ، وأطلق عليها اسم الثالوث ، وتم وضعها داخل أنبوب فولاذي ضخم يدعى “جامبو” ، يبلغ طوله 6 أمتار ووزنه 200 طن .

وفي أغسطس عام 1945 وقع القصف الأمريكي التاريخ لناجازاكي وهيروشيما ، وبذلك وضعت الولايات المتحدة نهاية مفاجئة للحرب العالمية الثانية ، وتبقى القنبلة الذرية أكبر سلاح مدمر للبشرية .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *