10 حقائق مجهولة عن شارلوت برونتي

ولدت شارلوت برونتي في إنجلترا لأب أيرلندي وأم إنجليزية من كورنوال في 21 أبريل عام 1816 ، وعلى الرغم من أن جزء كبير من ياتها كان بمثابة مأسأة إلا أنها كتبت الروايات والقصائد التي حققت شعبية كبيرة خلال حياتها ، ومازالت تحظى بنجاح كبير حتى بعد فاتها بـ200 عام .

كانت شارلوت في الخامسة من عمرها حين فقدت والدتها

كانت ماريا برانويل برونتي في الثلاثين من عمرها حينما توفيت في عام 1812 بسبب سرطان المبيض (أو كما قيل حينها بعدوى ما بعد الولادة ) ، وتركت زوجها باتريك برونتي وأطفالها الستة ، وفي السنوات التالية أرسل باتريك أربعة من أبنائه بما فيهم شارلوت إلى مدرسة داخلية لبنات رجال الدين ، واستخدمت شارلوت ذكرياتها السيئة في تلك المدرسة في روايتها الشهيرة “جين إير” .

كانت تكتب الشعر والقصص منذ طفولتها

وصفت أحد التقارير المدرسية  شارلوت ” أنها ذكية جدًا بالنسبة لعمرها ، ولكنها بالرغم من ذلك لا تعرف شيء منظم ” ، ولكن في الحقيقة كانت شارلوت قارئة نهمة منذ طفولتها وخلال سنوات المراهقة ، وكانت تكتب القصص وتمثل المسرحيات مع إخوتها في المنزل وهم مازالوا صغار وبالأخص مع شقيقها برونويل ، وقد قاموا بإنشاء مجلات تحتوي على كل ما يوجد في المجلات الحقيقية من المقالات والرسائل والقصائد والإعلانات والملاحظات .

عملت كمدرسة ومربية ولكنها لم تحب تلك المهنة

عملت شارلوت برونتي في أواخر فترة المراهقة كمدرسة ومربية في مدرسة ، ولكن لم تعجبها ساعات العمل الطويلة ، كما أنها لم تحب العمل كمربية في منزل ، وقد أدركت شارلوت أنها لا تصلح لوظائف رعاية الأطفال ، ولكنها استخدمت خبراتها في هذا المجال أيضًا في رواية “جين إير” .

تم رفض أدب شارلوت عدة مرات

عندما كانت شارلوت في العشرين من عمرها ، أرسلت مجموعة من أفضل قصائدها للشاعر الإنجليزي روبرت سوي ، ولكنه أخبرها أن تتخلى عن الكتابة لأن العمل بالأدب غير مناسب للمرأة ، وأن عليها أن تشارك أكثر في الأعمال المنزلية المناسبة لها ، كما تم رفض نشر أول رواية لبرونتي تسعة مرات وتم نشرها بعد وفاتها .

نشرت أعمالها تحت اسم مستعار لرجل

في عام 1846 دفعت برونتي أموال لنشر كتاب شعري ، يحتوي على قصائد كانت كتبتها هي وأخواتها إيميلي وآن ، وقد استخدمت أسماء مستعارة ذكورية ، فكان الاسم المستعار لشارلوت هو كورير بيل ، وإيميلي كانت إيليس بيل و آن كانت أكتون بيل  ، ولم يعرف الناشر أن آل بيل هم سيدات سوى عام 1848 بعد مرور عام على نشر الكتاب .

حققت رواية جين إير نجاح فوري

في عام 1847 قامت شركة النشر البريطانية سميث بنشر رواية جين إير ، وحققت الرواية نجاحًا كبيرًا منذ البداية ، حيث وصفها بعض النقاد بأنها ” أفضل رواية في هذا الموسم ” ، وبعدها بدأت التكهنات بمن هو كوريل ، ولكن البعض اتهمها أنها تناهض المسيحية ، فكتبت بعد ذلك عن الحقبة الفيكتورية .

كانت محظوظة بعد إصابتها بداء السل

أدى مرض السل لوفاة خمسة من إخوة برونتي بسبب في سن مبكر ، حيث أنه كان شائعًا في تلك الحقبة ، فأختيها الأكبر ماريا وإلزابيث ، توفيتا قبل سن المراهقة بسبب السل عام 1825 ، وتوفى شقيقها الوحيد برانويل بسبب التهاب شعبي مزمن عام 1848 ، وخلال جنازته أصيبت إيميلي بالسل الشديد وتوفيت بعد ثلاثة أشهر ، أما أختها الوحيدة المتبقية آن فتوفت أيضًا عام 1849 .

توفت في الـ 38 من عمرها

تزوجت شارلوت برجل يدعى آرثربيل نيكولز ، وحملت على الفور ، ولكن حملها لم يكن سلس ، فقد كانت تعاني من نوبات حادة من الغثيان والقيء ، مما سبب لها الجفاف الشديد وسوء التغذية ، وتوفيت هي وطفلها قبل أن يولد يوم 31 مارس 1855 .

أصبح منزل برونتي مزار للمعجبين

كتبت كلًا من آن وإيميلي برونتي روايات شهيرة جدًا وهي آنجوس جراي ومرتفعات ويذرنج ، وأصبح لهم معجبين من جميع أنحاء العالم ، وهم يقوموا حاليًا بزيارة منزلهم في غرب يوركشاير بإنجلترا ، حيث تم تحويله لمتحف يضم المخطوطات المبكرة لعائلة برونتي ويستمتع الزوار بزيارة الأماكن التي عاشوا فيها في يوركشاير والتي ألهمت أعمالهم الرائعة .

ساهمت في جعل اسم شيرلي أكثر شعبية بين الفتيات

يعتبر اسم شيرلي الآن اسم فتاة أكثر من كونه أسم صبي ، وذلك بسبب رواية شيرلي التي نشرت عام 1849 ، وقبل ذلك التاريخ كان اسم شيرلي يستخدم للذكور أكثر من الفتيات .

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *