مرض العفن الأبيض في النباتات

مرض العفن الأبيض هو أحد الأمراض الفطرية التي يمكن أن يصيب النباتات بهدوء ويسيطر على مساحة زراعية دون أن يتم ملاحظته ، وسنعرض في هذا المقال بعض المعلومات والنصائح حول كيفية التعرف على هذا المرض الهادئ والمميت .

معلومات عن مرض العفن الأبيض

تأتي الأمراض الفطرية في جميع الأشكال والأحجام ، ولكن العفن الأبيض هو أحد الأنواع الأكثر شيوعًا التي تؤثر على المحاصيل الغذائية والزهور ، وهو يؤثر في الواقع على أكثر من 400 نوع من النباتات ، خاصة على المحاصيل الاقتصادية ، وقد تتشابه أعراض العفن الأبيض مع أنواع كثيرة من الأمراض ، ويتم التأكد من التشخيص بعد تحديد الفطر المسبب للمرض ، وبحلول ذلك الوقت يكون قد فات الأوان وانتشرت العدوى بين النباتات القريبة منه .

غالبا ما تتأثر الخضراوات النباتية والعديد من النباتات الحولية المزهرة بمرض العفن الأبيض ، وتشمل أعراض العفن الأبيض شحوب أوراق النباتات وذبول السيقان مع تكون طبقة بيضاء قطنية على الأجزاء النباتية المتضررة ، ثم تتطور إلى طبقة صلبة سوداء في حجم القلم الرصاص ، ومع مرور الوقت يموت النبات .

ويكثر انتشار العفن الأبيض في الظروف الحارة الرطبة ، خاصة مع ازدحام النباتات وعدم تدويرها ، ويدخل فطر الاسكليروتيا المسبب للعفن الأبيض في سبات شتوي في التربة ، ويتكاثر في الطقس الرطب المعتدل ، ومن المعروف أنه يعيش في التربة لمدة تصل إلى 5 سنوات ، ويمكن للجراثيم المسببة للمرض أن تنتشر من حقل مجاور .

وهناك أسماء أخرى لهذا المرض منها القشرة البيضاء ، والعفن المائي الناعم ، وعفن الخشب ، والذبول الوردي ، وعفن التاج والعديد من الأسماء الوصفية الأخرى .

 كيفية علاج العفن الأبيض

قد يصعب علاج هذا المرض الفطري ، حيث تتشابه أعراض العفن الأبيض في البداية مع العديد من مشاكل النباتات الأخرى ، وبمجرد ظهور مرض العفن الأبيض في موقع بالحديقة ، فإنه يظهر عادةً سنويًا ، نظرًا لقدرة الجراثيم على الاختباء في أجزاء النباتات المتساقطة والسبات في التربة .

وعادةً ما تكون الأزهار والأنسجة النباتية المتضررة أول ما يستقر بها المرض ، وتنتشر الجراثيم ليس فقط بفعل الرياح ، ولكن أيضا من خلال نشاط الحشرات ورذاذ الأمطار ، وتعد الأجزاء النباتية التي تُركت من حصاد العام الماضي غالبًا هي مسببات التلوث الأولية .

لا يوجد علاج معتمد للعفن الأبيض ، وبمجرد إصابة النبات بالمرض ، يمكنك محاولة إزالة الأجزاء المصابة في النبات قدر الإمكان ، واستخدام مبيد فطري ، ومع ذلك فنسب النجاح محدود للغاية مع هذه الطريقة ما لم يتم اكتشاف المرض مبكرًا جدًا ، ويفضل إزالة النبات والتخلص منه .

الوقاية من مرض العفن الأبيض

نظرًا لعدم وجود علاج فعال للعفن الأبيض ، فمن الأفضل محاولة منع المرض ، ويقترح الخبراء تناوب المحاصيل وإزالة البقايا النباتية من زراعات الموسم السابق ، واستخدام النباتات التي تنمو لأعلى بدلًا من النباتات الزاحفة على الأرض ، والتأكد من وجود تهوية مناسبة ، والقيام بالري في الصباح سواء بخراطيم المياه أو الري بالتنقيط ، كما لا ينبغي تسميد النباتات المصابة ، لأن ظروف التسميد لن توفر الحرارة اللازمة لقتل فطر العفن الأبيض .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *