هجوم بيرل هاربر سبب اشتراك الولايات المتحدة في الحرب العالمية الثانية

وفقًا للرئيس فرانكلين ديلانو روزفلت ، فإن يوم 7 ديسمبر 1941 هو”تاريخ سيخلد العار” ، في ذلك اليوم قادت اليابان هجوم مفاجئ على بيرل هاربر ، مما أدى إلى اشتراك الولايات المتحدة الأمريكية في الحرب العالمية الثانية .

نظرة عامة على الهجوم

في صباح يوم 7 ديسمبر عام 1941 هاجمت القوات اليابانية القاعدة البحرية الأمريكية ببيرل هاربر في هاواي ، وقد أدى الهجوم المفاجئ الذي نفذته حوالي 350 طائرة يابانية إلى تدمير 18 سفينة تابعة للبحرية الأمريكية ، منها 8 سفن حربية ، كما تم تدمير وإتلاف 300 طائرة أمريكية ، وقتل 2403 رجل في الهجوم .

وقد حدثت صدمة كبيرة في الشارع الأمريكي بسبب ذلك الهجوم ، مما حول الرأي العام الأمريكي لصالح دخول الحرب العالمية الثانية ، وأعلنت الولايات المتحدة الحرب على اليابان في 8 ديسمبر 1941 ، كما أعلن حلفاء اليابان (ألمانيا وإيطاليا) الحرب على الولايات المتحدة الأمريكية في 11 ديسمبر، كما ردت الولايات المتحدة عليهم بالمثل .

تفاصيل الهجوم

بدأ الهجوم الياباني المفاجئ على بيرل هاربر قبل الساعة 8 صباحًا يوم الأحد 7 ديسمبر 1941 ، واستمر لأكثر من ساعة ، وقد شاركت فيه 350 طائرة يابانية في موجتين من الهجوم ، وقد أقلعت تلك الطائرات من على متن ست حاملات طائرات كانت تقف على بعد 230 ميل شمال أواهو ، وتسببت الهجمات اليابانية في إحداث ضرر كبير بالسفن والطائرات الأمريكية التي كانت على متن جزيرة بيرل هابور ، وتوفي 2403أمريكي بينهم 68 مدنيًا ، وفي المقابل تعرضت القوات اليابانية لخسائر طفيفة ، حيث فقدت 29 طائرة فقط وعدد قليل من الغواصات الصغيرة .

استيقظ الشعب الأمريكي على صدمة ، وساد الغضب في البلاد ، وقام الرئيس روزفلت بإلقاء خطاب في جلسة مشتركة للكونجرس بمبنى الكابيتول ، وتم بث كلمته للأمة عبر الراديو ، وفي الخطاب أعلن الرئيس الحرب على اليابان ، وبعد ثلاثة أيام أعلنت كلًا من ألمانيا وإيطاليا الحرب على الولايات المتحدة الأمريكية ، ورد الكونجرس في نفس اليوم بإعلان الحرب عليهم ، وقد توقفت جميع الأصوات المعارضة للحرب داخل الولايات المتحدة ، وأصبحت أمريكا مشتركة في الحرب التي تدور في أوروبا ومنطقة المحيط الهادئ .

 الدافع وراء الهجوم

اتخذت الحكومة اليابانية قرار الهجوم بعد أن قطعت الولايات المتحدة صادرات النفط الأمريكية إليها في صيف عام 1941 ، حيث كانت اليابان تعتمد على الولايات المتحدة في 80% من النفط الذي تستخدمه ، وبدون هذه الإمدادات لن يستطيع الأسطول الياباني أن يعمل ، وكان اليابانيون يأملون أيضًا أنهم بهذا الهجوم سوف يدمروا الأسطول الأمريكي وتكون لهم السيطرة المطلقة على منطقة المحيط الهادئ .

كما كانت اليابان تطمح في السيطرة على المستعمرات الآسيوية التي تسيطر عليها أوروبا والولايات المتحدة ، لأنها كانت تطمح في تكوين مجال أسيوي قوي ومزدهر ، وكان يحركها شعار “آسيا للآسيويين ” ، وفي الساعات التالية لهجوم بيرل هاربر هاجمت اليابان أيضًا سنغافورة التي تسيطر عليها بريطانيا وهونج كونج ومالايا ، والمناطق التي تسيطر عليها الولايات المتحدة في الفلبين وجوام وجزيرة ويك .

موانع صد الهجوم

تم الهجوم على بيريل هاربر بينما كانت القوات الأمريكية غير مستعدة لصده ، وكان يمكن أن تتغير الأمور لولا بعض الحظ السيئ ، فقد كانت الولايات المتحدة قد اخترقت رسائل يابانية مشفرة ، واستلم الجنرال جورج مارشال رسالة يابانية مشفرة في نفس يوم الهجوم ، وأرسل لقاعدة بيرل هاربر حتى تكون في حالة تأهب لأي هجوم ، ولكن الرسالة تأخرت بسبب سوء الأحوال الجوية ولم تصل إلا بعد الهجوم .

كما أن الولايات المتحدة كانت تعلم أن اليابان تستعد لشن هجوم في منطقة ما في المحيط الهادئ ، ولكنهم اعتقدوا أن الفلبين أو أي منطقة أخرى في جنوب المحيط الهادئ تكون قريبة من اليابان هي الهدف ، وتم استبعاد بيرل هاربر ، لأنها على بعد 3500 ميل من اليابان .

ونتيجة لذلك الهجوم حشدت الولايات المتحدة قواتها بسرعة للمشاركة في الحرب العالمية الثانية .

المراجع:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *