“سنان” المهندس المعماري للإمبراطورية العثمانية

نمت الدولة العثمانية من إمارة تركية صغيرة في الأناضول إلى إمبراطورية مترامية الأطراف بين القرنين الثالث عشر والسادس عشر ، وأصبحت تسيطر على الأراضي في شرق أوروبا وغرب آسيا وشمال أفريقيا ، وكان هذا التحول مصحوبًا بتطوير معماري عثماني مميز ، عبر الأراضي المتنوعة التي تم تجميعها تحت الحكم العثماني ، والتي لم يكن لها الكثير من القواسم المشتركة من حيث اللغة أو الدين أو الثقافة ، وكانت المباني الضخمة التي تتميز بقباب ضخمة ومآذن ذات النقوش الرقيقة الواضحة من مظاهر العظمة العثمانية .

المعماري التركي “سنان”

كان الشخص الأكثر مسؤولية عن تطوير وصقل النمط المعماري العثماني الكلاسيكي اسمه سنان (1491-1588) ، الذي عمل كمهندس معماري كبير في الإمبراطورية من عام 1539 حتى وفاته في 1588 ، وخلال ذلك الوقت قام بتصميم مئات المباني ، بما في ذلك المساجد والقصور والحمامات والمدافن والقوافل ، وأشرف على بناء مئات المباني الأخرى .

نبذة عن حياته

ولد سنان لعائلة مسيحية في جنوب شرق الأناضول ، عندما كان عمره 21 عامًا ، تمّ تعليمه في السلك الجنصري ، وهي قوة مشاة عثمانية من النخبة تم تجنيدهم كمراهقين أو شبان من الأراضي المسيحية في الإمبراطورية واعتنقوا الإسلام ، وقد شارك في الحملات العسكرية لسليمان العظيم ، كمحارب وكمهندس حيث سمح له سليمان بتعلم وتطويرخبرات البناء التي استخدمها لاحقاً في حياته .

بداية العمل في العمارة

عندما كان سنان في السابعة والأربعين من عمره ، عينه سليمان كمهندس معماري في إسطنبول ، شرع سنان في بناء سلسلة من المباني المثيرة للإعجاب بشكل متزايد ، وأول مسجد كبير له كان مسجد شاه زاد في اسطنبول ، وكان ذلك المبنى مخصص لذكرى ابن سليمان ووريثه الذي توفي عن عمر يناهز 22 عام .

جامع السليمانية

من أهم أعمال سنان هو مجمع جامع السليمانية الذي لا يزال سمة أساسية في أفق إسطنبول ويكاد يكون كبيرًا مثل آيا صوفيا ، والذي كان عبارة عن كنيسة بيزنطية تم تحويلها إلى مسجد في العهد العثماني ، وقلب المبنى عبارة عن قبة شاسعة تحيط بها دائرتان شبه سماويتان ، تتحدان لتشكلا مساحة داخلية مذهلة ، والأرض التي تم بناء مجمع السليمانية عليها كانت أرض منحدرة نحو مضيق البوسفور ؛ حيث أن واحدة من مواهب سينان المعمارية كانت قدرته على البناء على التضاريس الصعبة .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *