الكاتبة البريطانية فيرجينيا وولف

ولدت الكاتبة البريطانية فرجينيا وولف (25 يناير عام 1882 – 28 مارس عام 1941 ) ونشأت في لندن ، إنجلترا ، وكانت واحدة من أشهر كتّاب العصر الحديث وكتبت العديد من الكتب الأكثر مبيعاً مثل Mrs. Dalloway ، و A Room of One’s Own و To The Lighthouse ، وفيما يلي بعض الجوانب البارزة لحياة فيرجينيا وولف

أعمال فرجينيا وولف

قدمت فيرجينيا وولف العديد من الأعمال الأدبية منهم عشرة روايات ، وكذلك عدد من الكتب غير الخيالية ، وأصبحت العديد من هذه الكتب بل وظلت الأكثر مبيعاً ، ورسخت قيمة وولف وسمعتها كأحد أعظم الكتاب في القرن العشرين ، وقد استخدمت وولف في كتابة رواياتها نوع من التقنية الأدبية تدعى تيار الوعي أو تداعي الذاكرة ، وهو أسلوب يركز على وجة نظر الشخصية وأفكارها الداخلية أكثر من التركيز على حبكة الرواية والعالم الخارجي .

ونشرت رواية وولف الأولى “The Voyage Out” في عام 1915 ، أما روايتها الأخيرة “Between the Acts” فقد نشرت بعد أشهر قليلة من وفاتها في عام 1941 .

فرجينيا وولف ومجموعة بلومزبيري

كانت بلومزبيري هي مجموعة تضم الفنانين والكتاب من منطقة بلومزبري في لندن في أوائل القرن العشرين ، وكانت فرجينيا وولف واحدة من أبرز أعضاء هذه المجموعة ، وشملت المجموعة أعضاء آخرين مثل ليونارد وولف ، فانيسا بيل ، إي إم فورستر ، ليتون ستراشي ، روجر فراي ، كلايف بيل ، جون ماينارد كينز ، دنكان جرانت وديزموند مكارثي .

واشتهرت هذه المجموعة بكونها واحدة من المجموعات الأدبية الأولى التي دعمت ممارسة النساء للفنون والسلام ، والعديد من القضايا الاجتماعية والسياسية الأخرى .

عائلة فرجينيا وولف

جاءت فرجينيا وولف من عائلة فنية ومترابطة ، كان والدها ، السير ليزلي ستيفن ، مؤلفًا ومحررًا ومؤرخًا وعالمًا بارزًا ، وكان صديقًا مقربًا للكاتب وليام ثاكيراي والفيلسوف جورج هنري لويس ، وكانت والدتها جوليا جاكسون ابنة أخ مصورة القرن التاسع عشر البارزة جوليا مارجريت كاميرون ، وكان عراب وولف هو الكاتب الأمريكي جيمس راسل لويل ، أما إخوة فرجينيا وولف وأبنائهم وبناتهم فكانوا جميعًا من الفنانين والكتاب البارعين أيضًا .

زواج فيرجينيا وولف وليونارد وولف

التقت فرجينيا وولف (التي كان اسمها الأول ستيفن) مع ليونارد وولف حوالي عام 1900 ، وكان ليونارد وولف صديقًا جامعيًا لشقيق فرجينيا الأكبر توبي ، ولم تبدأ فرجينيا وليونارد بالتواعد حتى عام 1911 وتزوجا في عام 1912 ، ودام زواجهما حتى وفاتها في عام 1941

وفاة فرجينيا وولف

يُعتقد أن فيرجينيا وولف عانت من اضطراب ثنائي القطب وحاولت الانتحار عدة مرات طوال حياتها ، وخضعت لأنواع مختلفة من العلاجات وسيطرت على حالتها بشكل جيد بما يكفي لتعيش حياة منتجة للغاية ، وفي ربيع عام 1941 ، بينما كانت تعاني من حالة آخرى من الاكتئاب ، فألقت بنفسها في نهر أوس بالقرب من منزلها لتنهي بذلك حياتها .

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *