سيرة حياة توماس مالتوس

ولد توماس روبرت مالتوس في 13 أو 14 فبراير 1766 ، في مقاطعة ساري بإنجلترا ووالده هو دانيال مالتوس ووالدته هنرييتا ، وكان الابن السادس بين سبعة أطفال ، وبدأ تعليمه في المنزل ثم أكمل دراسته في كلية يسوع بجامعة كامبريدج ، وكان كشاب بارع في دراسة الأدب والرياضيات ، كما حصل على الفنون عام 1791 على الرغم من أنه كان يعاني من عائق الكلام بسبب إصابته بالشفة المشقوقة والشق الحلقي .

محتويات

 حياته الشخصية

تزوج توماس مالتوس من ابنة عمه هارييت عام 1804 ، وأنجبا بنتين وصبي ، وحصل على وظيفة كأستاذ بكلية الهند الشرقية في إنجلترا .

أعماله

نشر مالتوس أهم أعماله المعرفة عام ذ798 ، وهي مقالة عن مبدأ السكان ، حيث كان مفتونًا بفكرة تقول أن البشر على مر تاريخهم ، كان منهم جزء يعيش في الفقر ، وقد افترض أن السكان سيستمرون في النمو داخل المناطق التي بها الكثير من الموارد ، حتى يستنزفوا هذه الموارد لدرجة أن بعض السكان لن يحصلوا على شيء منها ، ومضى مالتوس في نظريته قائلًا إن عوامل مثل الحروب والمجاعات والمرض كانت تحل مشكلة اكتظاظ السكان في الأجيال الماضية .

وقد طرح مالتوس بعض الحلول لمشكلة الاكتظاظ السكاني والبقاء ضمن الحدود المناسبة عن طريق رفع معدل الوفيات أو خفض معدل المواليد ، كما ركز في مقاله على ذكر ما أسماه بالأمور الإيجابية التي رفعت معدل الوفيات مثل الحرب والمجاعة ، أما الطبعات المنقحة من عمله فقد ركزت أكثر على ما اعتبره وقاية مثل تحديد النسل أو عدم الزواج ، وكان من بين الأمور الأكثر إثارة للجدل حديثه عن الإجهاض .

تم استنكار أعمال مالتوس من رجال الدين على الرغم من أن مالتوس نفسه كان رجل دين في كنيسة بإنجلترا ، وقام رجال الدين بشن حملات ضد مالتوس ولكنه لم يتوقف ، وقام بنشر ست مراجعات من مجموعة مبدأ السكان وكان يضيف نقاط جديدة في كل مراجعة .

وألقى توماس مالتوس باللائمة في تدهور الظروف المعيشية على ثلاثة عوامل ، العامل الأول هو الاستنساخ غير المنضبط للنسل ، حيث كان يشعر أن الأسر تنتج المزيد من الأطفال أكثر مما يمكن أن تتحمله مواردهم ، وثانياً ، إن الموارد التي تم إنتاجها لم تتمكن من مواكبة الزيادة السكانية ، كما كتب مالثوس بإسهاب عن آرائه أنه لا يمكن توسيع الزراعة بما يكفي لإطعام جميع سكان العالم .

وكان العامل الأخير هو عدم تحمل الطبقات الأدنى لمسئولياتهم ، في الواقع ألقى مالثوس باللوم على الفقراء في الاستمرار في التكاثر رغم عدم قدرتهم على رعاية الأطفال ، وكان الحل الذي اقترحه مالتوس هو عم السماح للطبقات الدنيا بإنجاب الكثير من الأطفال حتى يقل عددهم .

وقد قرأ كل من تشارليز داروين وألفريد والاس بقراءة مقال مالتوس حول مبدأ السكان وأشادوا به ، حيث قد رأوا أن أفكار مالتوس عن الاكتظاظ السكاني والموت هي أحد العناصر الطبيعية التي شكلت فكرة الانتقاء الطبيعي ، وأن فكرة البقاء للأصلح تنطبق على البشر وليست الممالك غير البشرية فقط .

وفاة مالتوس

اختلفت بعض المصادر حول تاريخ ميلاد وتاريخ وفاة مالتوس ، فالبعض يذكر أن تاريخ الوفاة هو يوم 23 ديسمبر والبعض الأخر يذكر 29 ديسمبر عام 1834 .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *