7 حقائق رائعة ربما لا تعرفها عن حيوان الأكاب

ينتمى حيوان الأكاب لفصيلة الزرافيات ، فهو القريب الوحيد الباقي للزرافة ، فكلاهما ينتمي لنفس العائلة ، وتعد فصيلة الزرافيات من المجترات ، وتتشابه في سماتها مع فصيلة الغزلان والبقريات .

جزء من الأسرة

ويبدو حيوان الأكاب والزرافة مختلفان تمامًا من الوهلة الأولى ، ولكنهما يشتركان في عدد من السمات المشابهة ، بما في ذلك اللسان الطويل الداكن اللون ، ويمكن أن يصل طول اللسان في حيوان الأكاب ما بين 14 و 18 بوصة ، حيث يمكنهم من لعق آذانهم وجفونهم .

النطاق الجغرافي

على عكس الزرافة ، لم يتم العثور على حيوان الأكاب في حقول السافانا الواسعة ، فهو يعيش بدلا من ذلك في الغابات المطيرة الكثيفة ، ويمكن العثور على الأكاب حاليًا في جمهورية الكونغو الديمقراطية فقط ، بينما كان يعيش في الماضي القريب في غابة سيمليكي في أوغندا أيضاً .

جديد لدى العلماء

لم يتم اكتشاف الأكاب من قبل العلماء الغربيين حتى القرن العشرين ، فقد سمع المستكشفون في ثمانينيات القرن التاسع عشر شائعات عن حمار مخطط ، وتم تسميته بالاسم العلمي (Okapia jonstoni) في عام 1901 ، ثم سمي “أكاب” والتي اشتقت من الكلمة المحلية “o’api” أو “جونستون” تقديرًا للحاكم البريطاني في أوغندا ، السير هاري جونستون ، الذي حصل على أحد حيوانات الأكاب .

الخصائص الاجتماعية

تعتبر حيوانات الأكاب حيوانات وحيدة ، على الرغم من مشاركتها لنطاق الموئل الرئيسي ، ويتراوح هذا النطاق بين 3-5 كم مربع للإناث البالغات ، وما يصل إلى 13 كم مربع بالنسبة للذكور البالغين .

التهديدات والمخاطر

يتم صيد الأكاب للانتفاع باللحوم والجلود ، ويعد أكبر المخاطر التي يواجهها هذا النوع هو فقدان الموائل بسبب القطع الجائر للأشجار وكثرة المستوطنات البشرية ، وقد حالت الجماعات المسلحة غير القانونية في بعض المناطق المحمية دون اتخاذ الإجراءات الفعالة لحفظ هذا النوع ، ففي شهر يونيو من عام 2012 ، تعرض المركز الرئيسي لمحمية طبيعية مخصصة لرعاية الأكاب للهجوم ، حيث قتل سبعة أشخاص وتم أسر أربعة عشر أكاب ، ويندرج هذا النوع في القائمة الحمراء للاتحاد العالمي لحفظ الطبيعة ، كأحد الفصائل المهددة بالانقراض .

التغذية في الغابة

ومن المعروف أن الأكاب يتغذى على أكثر من 100 نوع من النباتات ، وفي حين أنه حيوان نهاري ، فقد وجدت الدراسات أنه يقوم بالتغذية أثناء الليل ، ويعد الأكاب هو النوع الوحيد من رتبة ذوات الحافر الذي يعتمد على أوراق الشجر .

الجيل القادم

تأخذ فترة حمل الأكاب بين 14 و 16 شهرًا ، وتلد أنثى الأكاب عجلًا واحدًا ، ويبقي هذا العجل في مكان واحد لمدة تتراوح من ستة إلى تسعة أسابيع الأولى من عمره ، لتجنب الفهود .

وتطلق الأكاب الإناث موجات فوق صوتية تصل لحوالي 14 هرتز ، للبقاء على اتصال مع صغارها في الغابات المطيرة الكثيفة ، وهذه الموجات فوق الصوتية لا يمكن للبشر سماعها .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *