ماذا تعرف عن عشبة الجذر الذهبي الوردية

عُشب الوردية هو عشبة مزهرة تنمو في المناطق الباردة المرتفعة في أوروبا وآسيا ، وتشمل الأسماء الأخرى له جذر القطب الشمالي والجذر الذهبي وتاج الملك وجذر الورد .

وقد استخدمت هذه العشبة في الطب التقليدي لسنوات عديدة ، خاصة في روسيا والدول الاسكندنافية وغيرها من المناطق الباردة والجبلية ، بعض الناس يعتقدون أن هذه العشبة يمكن أن تعالج القلق والاكتئاب والتعب وفقر الدم والصداع ، وقد أجريت العديد من الدراسات على هذه العشبة ، وفي حين أن بعض النتائج تبدو واعدة فإن العديد من الدراسات كانت صغيرة أو متحيزة أو معيبة ، وبالتالي يقول الخبراء أن هناك حاجة إلى إجراء المزيد من الأبحاث لتحديد كيفية فعالية هذه العُشبة وما إذا كان ينبغي تضمينها في خطط العلاج أم لا ، وتتميز عُشبة الجذر الذهبي بعدم وجود آثار جانبية لها ، كما يبدو أنها تقدم بعض الفوائد للعديد من الحالات ، لذلك قد يكون خيارًا طبيعيًا يستحق المحاولة من أجل الاستفادة منها .

فوائد استخدام هذه العشبة والأدلة عليها

فيما يلي بعض من الاستخدامات الشائعة لعُشبة الجذر الذهبي وما يقوله البحث عن كل منها ، وربما ترتبط الفوائد الصحية لهذا الجذر العشبي بخصائص مضادة للالتهاب قد تتميز بها .

علاج الضغط العصبي

واحدة من أكثر الادعاءات المعروفة حول هذه العشبة الوردية هو قوتها باعتبارها مادة تساعد الجسم على التكيف مع الإجهاد ، غير أن قدرات هذه العشبة وصفاتها الخاصة لم تثبت علميًا بعد بسبب عدم وجود دراسات كافية مصممة بشكل جيد .

ووجد تقرير نشر في مجلة الطب البديل أنه يمكن لهذه العشبة أن تقوم بعلاج الضغط العصبي ، وذلك استناداً إلى أدلة من عدة دراسات صغيرة ، حيث يذكر التقرير أن عُشبة الجذر الذهبي توفر فوائد للصحة العقلية ولوظيفة القلب ، كما يمكن استخدامها كعلاج للحد من مستويات هرمون التوتر ومشاكل القلب الناجمة عن التوتر .

تحسين الأداء البدني والعقلي

بعض الناس يأخذون مكملات عشبة الجذر الذهبي لتحسين الأداء البدني قبل ممارسة الرياضة أو كوسيلة لتحسين التركيز والتفكير ، كما تستخدم أيضاً لتقليل التعب البدني والعقلي .

وجدت دراسة في عام 2009 أن النساء اللواتي تناولن جرعة عالية من هذه العُشبة الوردية تمكنت من الركض بشكل أسرع من أولئك الذين حصلوا على دواء وهمي ، وتشير دراسة إلى أن تناول مستخلص العشبة الوردية قد يحسن التركيز ويقلل من التعب .

علاج الاكتئاب والقلق

وجدت أيضًا دراسة تشير إلى أن هذه العُشبة الوردية قد تقلل من أعراض اضطراب القلق العام ، ووجدت دراسة أخرى أنها قللت من أعراض الاكتئاب ولكن آثاره كانت خفيفة ، وبالتالي قد تكون مناسبة لعلاج الاكتئاب الخفيف إلى المتوسط .

كيفية تناول عُشبة الجذر الذهبي الوردية

تتوفر عُشبة الجذر الذهبي في أشكال عديدة وقد يكون لها آثار جانبية ، قد نرى هذه العشبة متوفرة في شكل كبسولات وأقراص ومسحوق مجفّف ومستخلص سائل ، تختلف الجرعة وكمية المستخلصات بين العلامات التجارية وأنواع المنتجات المختلفة ، ويتم تنظيم تناول هذه الأعشاب والمكملات الغذائية من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ، ونتيجة لذلك فإن معرفة الجرعة المراد أخذها ومقدار المنتج المضمن في المنتج ليست واضحة دائمًا ، لذلك إن الجرعة قد تختلف اعتماداً على مقدار الاستخلاص المعياري الذي يحتوي عليه كل منتج .

المخاطر والآثار الجانبية

على الرغم من أن آثاره العلاجية لم تثبت بعد ، إلا أن الدراسات التي أجريت على عُشبة الجذر الذهبي تتفق جميعها على أن أي آثار جانبية خفيفة مثل الدوخة والفم الجاف ومشاكل النوم والعصبية والضيق ، وهي مشكلة خاصة بين أولئك المعرضين للقلق الذين يأخذون جرعات أعلى ، وتشير دراسة إلى أن الناس يمكن أن تأخذ العشبة على معدة فارغة قبل 30 دقيقة من وجبة الإفطار والغداء ، ويجب تجنبها في المساء لعدم حدوث مشاكل في النوم في الليل .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *