لماذا يؤثر الحرمان من النوم على كل واحد منا بشكل مختلف

فقدان النوم من أجل بعض المتعة في العطلات بضع مرات كل عام لا يدعو للقلق ، ولكن الحرمان من النوم المزمن يمكن أن يكون له آثار صحية ضارة ، بعضنا يتأثر أكثر من غيره ، والأبحاث الجديدة تساعدنا على فهم السبب .

الحرمان من النوم من أهم العوامل خطورة على صحة الإنسان

نتيجة وجود من 50 إلى 70 مليون بالغ في الولايات المتحدة يعانون من اضطرابات النوم أو من اليقظة ، تعتبر مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أن الحرمان من النوم هو مصدر قلق للصحة العامة ، فقدان النوم هو أمر ينذر بالخطر بشكل خاص نظراً لوضعه كعامل خطر كبير ومُسبب لحوادث المرور وغيرها من الحوادث ، وكذلك يشكل خطراً على صحة الإنسان ، فالنوم غير الكافي يمكن أن يزيد من خطر ارتفاع ضغط الدم ومن مرض السكري والسمنة والسرطان بالإضافة إلى الكثير من المخاطر الأخرى .

من الناحية الفكرية إن الحرمان من النوم له نطاق واسع من الآثار الضارة ، يشير في الواقع تقرير مركز السيطرة على الأمراض أن 23.2 في المئة من البالغين في الولايات المتحدة الذين تتراوح أعمارهم بين 20 فما فوق لديهم مشكلة في التركيز ، و 18.2 في المئة يقولون إنهم يواجهون صعوبة في تذكر الأشياء نتيجة لفقدان النوم ، ومع ذلك أظهر بحث جديد أن الآثار المعرفية لفقدان النوم تختلف من شخص لآخر ، حيث وجد بعض العلماء أن اختلافًا جينيًا يفسر سبب أداء بعض الأشخاص لبعض المهام المعرفية بشكل أفضل بكثير من الآخرين بعد حرمانهم من النوم .

اختبار آثار الحرمان من النوم

فحص بعض العلماء القدرات المعرفية لـ 49 من البالغين الأصحاء الذين يبلغون من العمر 27 عامًا في المتوسط ، من هؤلاء البالغين تم تعيين 34 إلى مجموعة الحرمان من النوم ، في حين تم تعيين 15 إلى مجموعة أخرى ، لاختبار القدرات المعرفية للمشاركين في الدراسة طلب منهم الباحثون إكمال مهمة باستخدام شاشة الكمبيوتر والماوس ، كما قام العلماء بإجراء تحاليل جينية على المشاركين ، وأعلن العلماء أن هناك جين ينظم معالجة المعلومات في المناطق الدماغية .

الجينات تحمي من آثار فقدان النوم

بعد إجراء هذه الدراسة تبين للعلماء أن بعض المشاركين لديهم اختلاف معين في هذا الجين الذي يؤدي إلى عملية التحكم العقلي ، ويقول دكتور هانز فان دونجن وهو مدير مركز أبحاث جامعة نيويورك أن هذا البحث والدراسة التي أجريت تظهر أن هذا الجين بعينه يؤثر على قدرة الشخص على تغيير اتجاهه عقليًا عند تقديم معلومات جديدة .

بعض الناس محميون من آثار الحرمان من النوم من خلال هذا الاختلاف الجيني المعين ، ولكن بالنسبة لمعظمنا فإن فقدان النوم يقوم بعمل شيء في الدماغ يمنعنا ببساطة من تبديل السرعات عندما تتغير الظروف ، كما أن هناك أشخاصًا يتمتعون بالمرونة تجاه آثار الحرمان من النوم عندما يتعلق الأمر بالمرونة المعرفية ،  والمثير للدهشة أن نفس هؤلاء الأشخاص يتأثرون تمامًا مثلهم مثل الآخرين في المهام الأخرى التي تتطلب قدرات معرفية مختلفة مثل الحفاظ على التركيز .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *