أنواع أواني الطهي الضارة التي لا يجب استخدامها

هل سمعت المثل الذي يقول هذا الرجل جيد مثل أدواته ، ينطبق هذا المثل بشكل كبير على أدوات المطبخ الحديثة ، فالكثير منا يولي اهتمام كبير لما سيأكله ، ولكن من يهتمون بالأدوات التي سيطهون فيها الطعام قليلون ، بصرف النظر عن جودة الأطعمة التي تشتريها أو كونها من المواد الخالية من المبيدات أو عدد الوصفات الصحية التي تستخدمها في الطهي ، لأنه حتى أفضل الأطعمة قد تتحول دون قصد إلى سموم بسبب الأواني والمقالي التي تقوم باستخدامها في الطهي .

إن المقالي وأواني الطهي تأتي في أشكال وأحجام مختلفة ، كما أنها يتم تصنيعها من مواد مختلفة ، لذلك فإن فهم تكوين تجهيزات المطابخ المختلفة وكيف تؤثر خصائصها على الطهي هو درس مهم يجب أن يتعلمه كل الطهاة ، وذلك لأن استخدام أدوات غير جيدة في الطبخ قد يكون له عواقب وخيمة على الصحة ، كما أنه يؤثر على طعم الطعام ، فدعونا نلقي نظرة على بعض أواني الطبخ التي يجب تجنبها .

1- الأواني المغلفة بالسيراميك :
يمكن لأواني الطبخ المغلفة بالسيراميك أن تضفي لمسة جمالية إلى مطبخك ، ولكنها أيضًا تضيف بعض السموم إلى طعامك ، حيث أنها يتم صنعها من المعادن المغلفة باليوليمرات الصناعية والتي هي أخف من المعادن ، وهذا الطلاء سوف يدوم لمدة عام على الأكثر ، ثم يتعرض للتآكل عن طريق التسخين المتكرر .

إن الحرارة المرتفعة والاستخدام المتكرر للأواني يؤدي إلى حدوث شقوق في طبقة السيراميك ، وعندما يحدث هذا فإن السطح الأملس المصقول بالرصاص من أجل تحمل الصدمات والحصول على لامع سوف يبدأ في تسريب مادة الرصاص إلى الطعام ، وحتى لو كانت كمية صغيرة من الرصاص فإنها في النهاية مادة سامة .

2- الأواني المانعة للالتصاق (تفلون):
إن الأواني التفلون تكون سهلة التنظيف، ولكن هذه الأواني يتم طليها بمادة اصطناعية من بوليتترافلورثيلين ، وهذه المادة تبدأ في إطلاق السموم إذا تم تسخينها فوق 450 درجة فهرنهايت ، وقد تم الربط بين مادة التفلون ومرض السرطان وبعض المشاكل الإنجابية أيضًا ، كما أن استنشاق الأبخرة المتصاعدة منها يسبب ضيق الصدر والسعال ، فلا تتاجر بصحتك من أجل توفير بعد الدقائق في التنظيف لأنها قد تكلفك صحتك .

3-ألومنيوم الطهي ، ورقائق الألومنيوم :
إن الألومنيوم هو المادة الأساسية في كل المطابخ منذ سنوات ، حيث أن تكلفتها منخفضة بالنسبة للأواني الأخرى وتتحمل طول الاستخدام ، لكنها مثل باقي الأواني الأخرى مع مرور الوقت يحدث بها خدوش مما يجعل مادة الألومنيوم تتسرب إلى الطعام ، ثم تتشابك مع الألياف العصبية بالجسم ، مما يتسبب في حدوث ضعف في العظام وربما فقدان الذاكرة ، وهناك نقاش طبي حول كونها السبب الرئيس لمرض الزهايمر .

4-الأواني النحاسية :
إن الكثير من الطهاة يحبون استخدام المقالي النحاسية بسبب خصائصها التي تجعلها تسخن بسرعة ، ولكن مرة أخرى فالناس سوف يتسرب إلى الطعام ، وحتى الأواني المطلية منها مضرة ، لأن النيكل يستخدم في الطلاء ، وهو سام للغاية ، وتعرض الجسم لكميات كبيرة من النحاس يؤدي إلى تقليل مستويات الزنك الداخلية ، وإضعاف جهاز المناعة ، مما يؤدي إلى إضعاف وظيفة الغدة الكظرية والغدة الدرقية .

الأواني غير الضارة :
1- الحديد المصبوب بالمينا :
تقدم الأواني المصنوعة من الحديد المغلف نفس ميزة منع الالتصاق الموجودة في أواني التفلون، كما أنها سهلة في الغسل ولذلك فهي أفضل من الأواني الأخرى .

2-  الحديد غير المصبوب :
إن الأواني المصنوعة من الحديد غير المطلية تتطلب وقت في التنظيف ، ولكنها قليلة التكلفة ، كما أنها توزع الحرارة بشكل متساوي ، ويمكنها ضخ مستويات قليلة من الحديد عند طهي بعض المكونات الحمضية فيها ، ولكن هذه النسبة لن تكون ضارة ، بل على العكس قد تكون مفيدة .

3-الاستانلس ستيل :
تبدو الأواني المصنوعة من الاستانلس ستيل رائعة لأنها أخف وزنًا من الحديد الزهر ، ومانعة للالتصاق ، ومقاومة للخدش ، وتعيش لفترة أطول من الأواني المغلفة .

4-الزجاج :
إن الأواني المصنوعة من الزجاج تتميز بأنها لا تُخدش ولا تطلق السموم في الطعام ، كما يجب استخدام علب زجاجية للتخزين بدلًا من البلاستيكية .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *