كيف يساعد زيت جوز الهند في علاج حب الشباب

يُعرف زيت جوز الهند بفاعليته في علاج حب الشباب ، لذا سنوضح هنا ما هي مشكلة حب الشباب ولماذا يعد زيت جوز الهند من أفضل الحلول لمن يعانون من هذا المرض الجلدي المؤلم والمُستعصي .

مشكلة حب الشباب :
منذ سنوات عديدة ومشكلة حب الشباب تنتشر على نطاق واسع ، وبالرغم من شيوعها بين المراهقين إلا أنها من الممكن أن تصيب البالغين في مُختلف الأعمار، فبالرغم من اختفاء معظم الأعراض أو بعضها بانتهاء مرحلة البلوغ واتزان الهرمونات في الجسم إلا أنه من الممكن أن أن تترك علامات دائمة في الوجه والجسم .

يتمكن بعض الأشخاص المحظوظين من التخلص من مشكلة حب الشباب دون أن يضطرهم ذلك إلى بذل الوقت والجهد والمال في علاجه بينما يُعاني آخرون دون الوصول إلى النتائج المرجوة.

نعرض هنا استخدام زيت جوز الهند كعلاج طبيعي وفعال لعلاج أعراض حب الشباب ، ربما يصدمك هذا قليلا باعتبار أن أغلب أخصائيي الجلدية ينصحون مرضاهم بتجنب استعمال الزيوت والأطعمة الدهنية ولكن عليك أن تواصل قراءة المقال .

ما أسباب ظهور حب الشباب ؟
يحدث حب الشباب نتيجة إفرازات الغدد الدهنية المتناهية الصغر الموجودة بالجلد والتي تفرز أنواع مختلفة من الزيوت لكي تحافظ على الجلد رطباً وتحميه من الجفاف والتشقق ، أحيانا تتجمع البكتيريا حول هذه الغدد الدهنية ومن ثم تعوق إفرازها للدهون مما يتسبب في التهابات واحمرار وتورم وألم…. إنه حب الشباب !

لماذا يعاني المراهقون من حب الشباب أكثر من غيرهم ؟
السبب هو أنه في سنوات المراهقة وبسبب تغيرات هرمونية معينة تزداد إفرازات الغدد الدهنية بصفة كبيرة مما يعطي الجلد مظهراً دهنياً ، هذه الزيادة في إفرازات الغدد الدهنية تؤدى إلى ظهور بعض البثور أو حب الشباب الطفيف ، لكنها ليست واضحة ومؤلمة مثل حب الشباب الحقيقي.

لسوء الحظ يلجأ المراهقون في هذه الحالة إلى الاستخدام العشوائي للصابون ومستحضرات تنظيف البشرة وهذا لا يجعل الإفرازات الدهنية تتوقف ، لكنهم بذلك يتخلصون من الأحماض المضادة للميكروبات التي تحمي جلودهم ، فتصبح مسامات الجلد مفتوحة ومعرضة للعدوى ، وبعد إصابتها بالعدوى تتجمع تلك البكتيريا والميكروبات فوق الخلية الدهنية  .

زيت جوز الهند لعلاج حب الشباب :
يوجد في زيت جوز الهند العديد من العناصر المغذية التي تساعد على مكافحة هذه الحالة ، لذا سنشرح أغلب استخداماته فيما يلي :

غني بالأحماض الدهنية :
يعتبر زيت جوز الهند غني باثنين من أقوى العناصر المضادة للميكروبات الموجودة في الطعام وهما حمض الكابريك وحمض اللوريك ، وهي نفس الأحماض الموجودة في لبن الأم لحماية الأطفال حديثي الولادة من العدوى ، عند وضع هذا الزيت على الجلد فإن بعض البكتيريا النافعة تقوم بإعادة تكوين الأحماض التي تحمي الجلد والتي تم إزالتها عن طريق الاستخدام المفرط للصابون.

وكما أن وضع زيت جوز الهند على الجلد بشكل موضعي مفيد فإن تناوله أيضاً يعطي نفس الفائدة , مع ذلك يظل التطبيق الخارجي مطلوب بشكل أكبر.

مصدر غني بفيتامين ” ه ” :
يُعد أيضا زيت جوز الهند مصدر غني بفيتامين “ه” الذي يحافظ على صحة الجلد ويضمن بقاء الخلايا الدهنية نظيفة ، وهذا يعني أنه يعالج الجذور الفعلية التي تتسبب في حدوث حب الشباب ، وليس فقط التعامل مع ما يظهر من أعراض الإصابة ، كما أن فيتامين “ه” منظم طبيعي للتقلبات الهرمونية التي تؤدي إلى نشاط الغدد الدهنية .

يقلل الالتهابات :
يَسهُل امتصاص زيت جوز الهند بسهولة مما يقلل فورا من الالتهابات الناتجة عن حب الشباب ، كما يساعد في علاج الندبات التي يتسبب حب الشباب في ظهورها , علاوة على ذلك فهو يحسن من معدل الحرق في الجسم وهذا بدوره يؤثر على نحو غير مباشر على توازن إفراز الهرمونات في جسم الإنسان مما يقلل فرص الإصابة بحب الشباب.

تحذير :
يمتلك زيت جوز الهند ثروة من الآثار الإيجابية على أعراض حب الشباب ، وعملية علاجه لكنه مازال يُصنف كمضاد خفيف للبكتيريا ، وهذا يعني أنه في حالات الإصابة الشديدة لا يمكن أن يصبح هو الخيار الوحيد للعلاج ، بل يجب الأخذ بكل السبل التي تعين على الشفاء .

كلمة أخيرة :
تختلف نتائج استخدام زيت جوز الهند من شخص لآخر بناء على نوعية الجلد والعمر وأسلوب الحياة والعادات الغذائية.

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *