أفضل 10 طرق لتخفيف الصداع

اولًا: عن طريق تناول الماغنسيوم .
تناول من 200- 600 جرام من الماغنسيوم يوميًا يقلل من حدة الصداع سواء عن طريق أقراص الماغنسيوم أو حقن الوريد ، وهي أدوية أمنة وغير مكلفة بل والأفضل تناول الماغنسيوم من مصادره الطبيعية مثل البقول والحبوب الكاملة ، والبذور والمكسرات وبعض أنواع الخضروات مثل البروكلي والسبانخ ومنتجات الألبان واللحوم والشوكولاته والقهوة .

ثانيًا: تناول أطعمة خالية من الجلوتين
إذا شعرت بصداع مزمن يرافقك ، فقم بتجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على جلوتين لمدة 3 أسابيع ، ثم بعدها ابدأ بتناول تلك الأطعمة بالتدريج وذلك طبق طبيعة جسمك فقم بتناول الجلوتين حتى تظهر أعراض الصداع مرة أخرى ثم توقف عن تناوله وهكذا .

ثالثًا : استعمل الزيوت الأساسية
فبعض الزيوت الأساسية لها دور واضح وفعال في علاج نوبات الصداع ، مثل زيت النعناع وزيت اللافندر فهم من أفضل الزيوت التي تعالج الصداع وإليك طريقة استخدامها :

– زيت النعناع :
يعطي إحساس ممتد المفعول بالبرودة على الجلد ، بل وينشط الدورة الدموية أسفل الجلد خاصة في منطقة الجبهة بل ويقلل تشنجات العضلات عند وضعه موضعيًا .

– زيت اللافندر :
يستخدم زيت اللافندر على نطاق واسع لتحسين الحالة المزاجية ، بل وله نفس تأثير المهدئات بل ويعالج الصداع النصفي .

فكل ما عليك فعله هو مزج قطرات قليلة من زيت النعناع ، أو زيت اللافندر مع قطرات من زيت جوز الهند وقم بالتدليك على منطقة الجبهة والأكتاف والعنق والظهر لتخفيف نوبات الصداع .

رابعًا : تقويم العمود الفقري والظهر
تقويم العمود الفقري يقلل تأثير عملية الأكسدة على الجسم حيث يعمل كمضاد للأكسدة طبيعي ، أو عن طريق علاج النخاع كلها طرق تساعد على تقليل الضغط الواقع على الجسم ، وأثبتت الدراسات أنه عن طريق علاج ألم النخاع والعمود الفقري تقل نوبات الصداع .

خامسًا: عن طريق الأعشاب
تساعد بعض الأعشاب على تقليل حدة الصداع ومن تلك الأعشاب عشبة اليانسون حيث يقلل من نوبات الصداع النصفي ، وما يتبع الصداع من أعراض مثل الشعور بالغثيان والقيء والتحسس من الضوء والضوضاء ، ويمكن تناول المكملات العضوية التي تحتوي على اليانسون .
كما تستخدم عشبة الأرام في علاج الصداع عن طريق تقليل حدوث الالتهابات من المواد الكيماوية ، والتي بدروها تسبب حدوث نوبات من الصداع بل وتعمل B-BLOCKER أي تحسن الدورة الدموية في المخ ، ويمكن تناول جرعة عبارة عن 75 مللجرام مرتين يوميًا للوقاية من الصداع .

سادسًا : تناول فيتامينات ب المركبة
ربما يعاني بعض الأشخاص من الصداع بسبب نقص الناقل العصبي السيرتونين ، وتساعد فيتامينات ب المركبة على تكوين ذلك الناقل العصبي السيرتونين ، مما يقلل من نوبات الصداع فيجب تناول قرص من فيتامين ب المركب كل يوم .

سابعًا : حافظ على ترطيب الجسم وتشبعه بالماء
تسبب المشروبات المحلاة بالسكر والقهوة فقدان الجسم للماء ، مما يسبب صداع قاتل لذا الحصول على قدر كافي من الماء يمنع حدوث الصداع ، حيث يجب شرب من 9-12 كوب من الماء يوميًا ويفضل تناول الفاكهة والخضروات ، التي تحتوي على نسبة عالية من الماء مثل الخيار .

ثامنًا : تطهير الجسم من السموم عن طريق الاستحمام
عن طريق الاستحمام واستعمال مواد تساعد على الديتوكس ، أي تطهير الجسم من السموم يساعد ذلك على تقليل نوبات الصداع ، وأبسط طريقة لعمل الديتوكس هو الاستحمام بماء شديد السخونة يليه ماء بارد .

تاسعًا : الحركة والتمدد
البقاء جالسًا على نفس الوضعية فترات طويلة يسبب زيادة الصداع مثل الجلوس على المكتب أمام الكمبيوتر ، مما ينصح بأخذ قسط من الراحة بعد كل 30-60 دقيقة من العمل ، وقم بتدليك الرقبة والكتف بحركات دائرية مما يمنع الصداع .

عاشرًا : تدليك العضلات بالفلفل الحار
يساعد الفلفل الحار على تنشيط الدورة الدموية ويقلل الحامضية ، مما يعد من الطرق الرائعة للتخلص من الصداع عند استخدامه موضعيًا على العضلات ، لاحتوائه على مادة الكابسيسين الفعالة .

المراجع:

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *