30 حقيقة مثيرة عن متلازمة تكييس المبايض

1. على الرغم من كونها (متلازمة تكيس المبايض) واحدة من اضطرابات الغدد الصماء الأكثر شيوعا، ألا انها تتلقى اهتمام قليل يمثل 0.1٪ من تمويل المعاهد الوطنية للصحة.

2. في جميع أنحاء العالم، تؤثر متلازمة تكييس المبايض على 6٪ إلى 10٪ من النساء، مما يجعلها أكثر اضطرابات الغدد الصماء شيوعا بين النساء في سن الإنجاب.

3.  40٪ من النساء قبل سن ال40 تظهر لديهن متلازمة تكيس المبايض قبل الإصابة بمرض السكري أو مع وجوده.

4. تتمثل أعراض متلازمة تكيس المبايض أن تكون المرأة المصابة تعاني على الأقل من عرضين من هذه الأعراض الثلاثة التالية: أ. دورة شهرية غير منتظمة أو منقطعة، ب. تغيير في معدلات اختبارات الدم أو بعض العلامات الجسدية بسبب زيادة نشاط الهرمون الذكوري، ج. تكيس ظاهر بالمبايض.

5. وتنفق الولايات المتحدة ما يقدر بنحو 4 بلايين دولار سنويا لتشخيص وعلاج متلازمة تكيس المبايض.

6. النساء اللواتي يعانين من متلازمة تكيس المبايض أكثر عرضة للإصابة بأضطراب في التنفس أثناء النوم بسبب تأثير هرمون الذكورة على مستقبلات النوم في المخ.

7. قد تكون الدورة الشهرية منتظمة لدى المصابات على الرغم من اصابتهن بالمتلازمة.

8. على الرغم من اسمها ليس كل النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض لديهم بالفعل تكيسات فعلية على مبايضهن.

9. اضطرابات الأكل بما في ذلك فقدان الشهية، الشره المرضي، واضطراب الأكل الشائعة بين النساء من العلامات المشتركة لمتلازمة تكيس المبايض.

10. النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض لديهن معدلات أعلى للقلق والاكتئاب من النساء الاصحاء.

11. أن متلازمة تكيس المبايض من أكثر الأسباب الشائعة في عدم الخصوبة.

12.  النساء المصابة بمتلازمة تكيس المبايض لديها أرتفاع  بنسبة 70٪ في الدهون الثلاثية وانخفاض في معدل الكولسترول المفيد للجسم (HDL).

13.  فأن أتباع حمية ونظام غذائي صحي مدى الحياة يساعد في تحسين نسب الدهون و الكوليسترول .

14. في حالات تكيس المبايض يوجد تحول سريع للجلوكوز مما ينتج عنه مرض السكري (الفئة الثانية) ولهذا السبب يوصي بعمل فحص للدم وهرمون الذكورة بشكل سنوي.

15. السيدات المصابات لديهم نسبة أعلى في هرمون الذكورة (التستوستيرون) الذي بدوره يساعد في بناء العضلات عكس السيدات الغير مصابات.

16. من المهم إن في حالات العلاج بمادة الميتفورمين أو عن طريق حبوب منع الحمل أن تأخذ السيدة فيتامين ب12 لأن هذا العلاج المذكور قد يتسبب في عدم امتصاص الجسم لهذا الفيتامين مما قد يسبب مشاكل دائمة وخطيرة.

17. عادةً تظهر الحويصلات (البويضات الغير مكتملة النمو) نتيجة لخلل هرموني وليس كنتيجة لوجود المتلازمة.

18. واحدة من أولى علامات ارتفاع الهرمون الذكوري في المراهقين مع وجود متلازمة تكيس المبايض هو حب الشباب .

19. قد تعاني النساء المصابات بالمتلازمة من صعوبة كبيرة في الرضاعة الطبيعية وفي إنتاج الحليب الكافي لأطفالهن.

20. تناول البروتين أو الأطعمة المحتوية على الدهون من 3 إلى 5 ساعات على مدار اليوم قد يساعد على تحقيق الاستقرار في مستويات السكر في الدم .

21. كما أن تناول البروتينات والدهون يقلل أو يمنع النهم الذي تسببه المتلازمة.

22.  التريض المنتظم هو وسيلة فعالة لتحسين مستويات الأنسولين في مرض تكيس المبايض.

23. السيدات المصابات بتكيس المبايض يشعرن بتحسن وأنتظام للدورة الشهرية مع تقدم عمرهن.

24. يصل معدل الاصابة بمرض السكري (الفئة الثانية) للسيدات المصابة بالمتلازمة إلى 6 أضعاف الاصحاء منهن.

25. قد تصل نسبة أصابة السيدات (المصابات بالمتلازمة) بمرض الكبد الدهني إلى (15% – 55%) وقد تتحسن حالتهن بالحمية الغذائية.

26.  – إن المعالجة المثلى لمرض تكيس المبايض هو نهج متعدد العوامل يشمل اتباع نظام غذائي وتعديل نمط الحياة مع تناول الأدوية والمكملات الغذائية.

27. النساء اللاتي يعانين من متلازمة تكيس المبايض لديهن نسبة أعلى للإصابة بسكري الحمل، والإجهاض، والولادة المبكرة.

28. وتشير التقديرات إلى أن 50-70 % من النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض لديها مقاومة للأنسولين.

29. وقد تبين أن فيتامين د هرمون وفيتامين، يؤدي دورا في مقاومة الإنسولين وتطوير البويضة.

30. وقد تبين أن أضطربات النوم تظهر بشكل مضاعف في المصابات بالمتلازمة عن الأخريات الأصحاء.

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *