أهم 10 فوائد للزومبا

يُفضل النظر إلى التمارين الرياضية كتمارين ممتعة وليست كعمل شاق ، أما بالنسبة للزومبا فالتمارين هنا ليست مجرد تمارين ، فهي تُضفي حالة من المرح من خلال الرقص الجماعي وهذه ميزة كبيرة ! حيث تكون الموسيقى سريعة ومبهجة فلا يمكنك إلا أن تتحرك معها ، كما أنها من أفضل طرق مشاركة تمارينك اليومية مع أصدقائك.

والآن إليكم أهم 10 فوائد للزومبا :

حرق الدهون والسعرات الحرارية :
تساعد جلسات الزومبا على حرق الكثير من السعرات الحرارية بعد فترة معينة من ممارستها ، حيث أن معدل الحرق للشخص الطبيعي يتراوح من بين 600 إلى 1000 سُعر حراري في الجلسة الواحدة ، وذلك لأنها تربط الحركات بموسيقى سريعة لتصل بنسب معدلات الحرق إلى أقصاها .

المحافظة على قوام متناسق :
لا شك أنك ستزيد من تناسق جسدك بالمشاركة في جلسات الزومبا ، وهذا ما يجب الحرص عليه كلما تقدمنا في العمر.

تحريك جميع أجزاء الجسم :
تجمع الزومبا بين مميزات الرقص وتمارين اللياقة البدنية ، فبجانب آثارها الإيجابية على صحة القلب ، هي أيضاً تعمل على تحريك كل أجزاء الجسم بدايةً من حركة الرأس والأكتاف إلى حركة الأرجل التي تقوي وتمدد العضلات والمفاصل ، فهي بالفعل تؤثر على كل عضلة ومفصل في الجسم ، ويظهر أثر ذلك على الجسم منذ مراحل التدريب الأولى.

فوائد التمارين الرياضية :
ممارسة الزومبا تجعلك تصل إلى أقصى معدل لسرعة ضربات القلب بسهولة كبيرة ، حيث تستخدم أغاني تصل سرعتها إلى 145 دقة في الدقيقة مما يجعلك تحاكي هذه السرعة أثناء الحركة بشكل تلقائي.

فوائد تمارين التنفس :
حيث أن إيقاع موسيقى الزومبا يكون سريعاً ، بالتالي فإن الحركة على هذا الإيقاع ستعمل على تحسين عملية التنفس بعد فترة ممارسة بسيطة ، بصفة عامة هي تحافظ على أداء الجهازين الدوري والتنفسي بشكل جيد.

التعلق بممارستها :
كونها رياضة ممتعة فسوف ترغب في أدائها باستمرار على عكس باقي الرياضات الأخرى ، مما يضمن لك الحفاظ على روتين صحي.

لا يستثنى أحد من المشاركة فيها :
تُقدَّم جلسات الزومبا إلى جميع المستويات والأعمار ، حتى أن هناك أيضاً زومبا مائية تتم ممارستها في المسابح ، وبما أنها تعتمد على الموسيقى والرقص بدت وكأنها تخاطب جميع الأمم والثقافات بلغة مشتركة فيما بينهم.

زيادة الثقة بالنفس :
بفضل ما تتطلبه ممارسة الزومبا من رقصات ، فإنك سوف تتجاوز الحواجز النفسية وتحسن من حالتك ، كما أنها ستعزز روح التعاون لديك وتجعلك ترى نفسك بصورة أفضل من السابق ، وبالطبع سوف ينعكس ذلك كله على مزاجك العام وبالتالي على مظهرك الخارجي .

تحسن الحالة المزاجية :
تُعتبر الزومبا أفضل خيار يمكنك أن تلجأ إليه إذا أردت التخلص من الضغوط الحياتية اليومية ذلك لأن الحركات الراقصة مع الموسيقى يحفز إفراز الإندورفينات وهي مجموعة الهرمونات المسئولة عن الإحساس بالسعادة ، لذا تأكد أنك بمجرد اشتراكك في جلسة زومبا تكون قد سمحت لجميع همومك أن تتنحى جانباً .

نشاط اجتماعي :
تحسن هذه الرياضة من علاقاتك الاجتماعية حيث تتيح لك التعرف على زملاء جدد داخل جلسة الرقص ، كما يمكنك اصطحاب أصدقاءك معك ليشاركونك رياضتك المفضلة.

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *