دراسة جديدة تربط بين وسائل منع الحمل وسرطان الثدي

طبقا لأبحاث نشرت في جريدة نيو إنجلند الطبية ، والتي تشير أن النساء اللاتي يستخدمن وسائل منع الحمل الهرمونية ، كالحبوب أو اللولب أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي من غيرهن .

وسائل منع الحمل تضاعف مخاطر الإصابة بسرطان الثدي :
تشير إحصائيات الدراسة التي أجريت على 1.8 مليون امرأة دانمركية يستخدمن هذه الوسائل ، ووجدت أن في كل 100.000 امرأة يستخدمن تلك الوسائل هناك 13 حالة إصابة بسرطان الثدي ، وأن هناك 55 حالة إصابة سنويا من بين 1000.000 سيدة ، لا يستخدمن تلك الوسائل ، وأن هناك 68 حالة إصابة لمن يستخدمن تلك الوسائل.

ولم تفرق الدراسات بين النساء اللاتي يستخدمن وسائل منع الحمل عن طريق الفم التي تحتوي على الاستروجين والبروجسترون ، وبين النساء اللاتي يستخدم وسائل منع الحمل التي تحتوي على البروجسترون فقط ، فالاثنان يواجهن نفس المخاطر ، وكذلك لا يوجد فرق بين اللاتي يستخدمن اللولب أو اللاتي يستخدمن حبوب منع الحمل .

تاريخ الدراسات التي أجريت بخصوص هذا الأمر :
وجدت أبحاث سابقة ، صلة بين الاستمرار في أخذ وسائل منع الحمل الهرمونية ، والإصابة بسرطان الثدي ، ويشير الدكتور جاك جاكوب – دكتوراه في الطب والأورام الطبية والمدير الطبي لمعهد ميموركال للسرطان في مركز أورنج في كاليفورنيا – إلى أن خلاصة الدراسة التي أجريت على نطاق واسع في 2010 أن حبوب منع الحمل لها  أهمية هامشية في ارتفاع خطر الإصابة بسرطان الثدي.

على الرغم من ذلك ، فالأنواع القديمة من وسائل منع الحمل الهرمونية تحتوي على استروجين أكثر من الأنواع الجديدة ، وقد افترض العديد من الأطباء أن المخاطر أصبحت أقل في وسائل منع الحمل المنتجة حديثاُ.

هناك علاقة بين طول مدة استخدام وسائل منع الحمل والإصابة بالسرطان :
وطبقاً للدراسة تزداد مخاطر إصابة المرأة بالسرطان ، كلما طالت المدة التي تستخدم فيها وسائل منع الحمل ، فمن الواضح أن الهرمونات هي المسئولة عن زيادة مخاطر الإصابة .

وقال الدكتور جيكوب أن النساء لا يجب أن يصبن بالذعر بسبب ذلك الأمر بل يأخذن بعين الاعتبار أنه من الأفضل أن يكونوا على دراية بالمخاطر ، وقال أيضا بما أن استخدامك لوسائل منع الحمل الهرمونية لمدة طويلة يزيد من مخاطر إصابتك بسرطان الثدي ، فمن الجيد محاولة تقليل مدة استخدامك لوسائل منع الحمل أو تبديلها بأخرى غير هرمونية بعد استخدامك للنوع الأول لفترة طويلة.

التاريخ المرضي الوراثي قد يكون عاملا في زيادة احتمالية الإصابة :
وقال الدكتور مضيفا إن كان لديكِ تاريخ عائلي مليء بحالات الإصابة بسرطان الثدي يجب عليكِ استشارة طبيبك الخاص في موضوع تبديل وسائل منع الحمل الهرمونية لأخرى غير هرمونية ، لذا على سبيل المثال ، التبديل بين اللولب الهرموني بآخر مصنوع من النحاس وغيرها من الوسائل غير الهرمونية المعروفة .

العلم بالإيجابيات والعواقب أفضل من الجهل بها :
في النهاية وعلى الرغم من ذلك ، يجب ألا نؤكد على ذلك الأمر ، لكن فقط كوني على علم بالإيجابيات والعواقب لأي وسيلة منع حمل تستخدمينها ، وطبقا لكلام الدكتور جيكوب يعتمد تطور سرطان الثدي على مجموعة كاملة من العوامل ، ومن غير المرجح أن يسبب لك تحديد النسل الهرموني وحده سرطان الثدي .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *