الصحة

أنواع الفوبيا وطرق علاجها

وفقًا لجمعية الطب النفسي الأمريكية ، فإن الفوبيا أو الرهاب هو الخوف غير العقلاني أو المفرط من كائن أو موقف ما ، وفي معظم الحالات تنطوي الفوبيا على الشعور بالخطر أو الخوف من الأذى ، على سبيل المثال يشعر المصابون بفوبيا الأماكن المغلقة دائمًا بالخوف من احتجازهم في موقع أو موقف لا يستطيعون الخروج منه

أعراض الفوبيا

يمكن أن تحدث أعراض الفوبيا أو الرهاب من خلال التعرض للشيء أو للموقف المخيف وفي بعض الأحيان تحدث الفوبيا لمجرد التفكير في هذا الشيء المخيف ، وتشمل أعراض الفوبيا النموذجية :

  • الدوخة والارتعاش وارتفاع معدل ضربات القلب .
  • ضيق التنفس .
  • الغثيان .
  • الخوف من الموت .
  • الانشغال بالشيء أو الموقف الذي يسبب الفوبيا طوال الوقت .

وفي بعض الحالات قد تتصاعد أعراض الفوبيا لتشمل نوبة قلق شاملة ، ويبدأ الشخص المصاب بالفوبيا بعزل نفسه مما يسبب له صعوبات شديدة في العمل وفي حياته اليومية وفي الحفاظ على علاقاته اليومية .

وفي بعض الأحيان يسعى الشخص المصاب بالفوبيا للحصول على مساعدة طبية بسبب شعوره المستمر بالقلق من الخطر أو المرض الوشيك .

أنواع الفوبيا

تصنف الجمعية الأمريكية للطب النفسي الفوبيا أو الرهاب النفسي إلى ثلاثة أنواع مختلفة ، وهي :

الرهاب الاجتماعي

وهو ينطوي على الخوف من المواقف الاجتماعية المختلفة ، وقد يشمل هذا الخوف التواجد في أي موقف اجتماعي أو في بعض الحالات يركز هذا الرهاب على نوع محدد من المواقف الاجتماعية مثل الخطابة ، وفي بعض الحالات يخشى مريض الرهاب الاجتماعي من أداء أي مهمة أمام الآخرين خوفًا من تعرضهم للإحراج .

الخوف من الأماكن المغلقة

ينطوي هذا الرهاب على الخوف من أن يعلق الشخص في مكان لا يستطيع الفرار منه ، وفي بعض الحالات يسيطر هذا الخوف على المصاب لدرجة تجعله لا يغادر منزله أبدًا .

الرهاب المحدد

الرهاب المحدد يشمل الخوف من كائن معين ، ويندرج تحت هذا النوع من الرهاب أربعة فئات مختلفة :

الرهاب من البيئة الطبيعية : مثل العواصف أو الأعاصيرأو الانهيارات الطينية أو غيرها من العناصر الطبيعية .

الخوف من الحيوانات : وتشمل كل أنواع الحيوانات والطيور والحشرات مثل الثعابين والقطط والكلاب والقوارض .

الخوف من الحالات الطبية : مثل رؤية الدم أو زيارة الطبيب .

الخوف من موقف معين : مثل المرور فوق جسر أو القيادة أو مغادرة المنزل أو غيرها .

ما مدى انتشار الفوبيا

الفوبيا حالة شائعة جدًا ، حيث يؤثر الرهاب الاجتماعي على حوالي 7% من البالغين في الولايات المتحدة أما الرهاب المحدد فيؤثر على 9% ، وبشكل عام ، فإن النساء تتأثر بالفوبيا أكثر من الرجال .

علاج الفوبيا

هناك أنواع مختلفة من علاجات الفوبيا ، وهي تعتمد على الشخص ونوع الرهاب المصاب به ، ومن أنواع العلاج التعرض ويتم فيه تعريض الشخص المصاب بالفوبيا بشكل استيراتيجي للكائن أو الشيء المخيف بالنسبة له لمساعدته على التغلب على خوفه .

ومن أنواع علاجات التعرض الغمر أو الفيضان ، وفي يتم مواجهة المصاب بالشيء المخيف لفترة طويلة دون أن تكون أمامه فرصة للهرب ، والهدف من تلك الطريقة أن يدرك المريض أن الكائن المخيف لن يؤذيه .

كما يمكن علاج المريض باستخدام تقنيات التكييف المضاد ، وفي هذه الطريقة يتم تعليم المصاب طريقة جديدة يستجيب بها لهذا الكائن المخيف بدلًا من الذعر في مواجهته فيتعلم الاسترخاء بدلًا من الخوف ،وبالتالي يقل الرهاب تدريجيًا . وبالنسبة للأشخاص الذين يعانون من الرهاب الاجتماعي يمكن أن تساعد الأدوية منخفضة البنزوديازيبين في علاج الحالة بجانب العلاج السلوكي .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى