اضرار الكافيين على الجسم

يعتمد الكثير منا على فنجان القهوة في الصباح أو بعضاً من الكافيين في فترة ما بعد الظهر لمساعدتنا في مواصلة اليوم ، الكافيين متاح على نطاق واسع جداً ، حيث أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) تقول أن حوالي 80 % من البالغين في الولايات المتحدة تأخذ شكل من أشكال الكافيين كل يوم ، ولكن الكافيين يفعل ذلك أكثر بكثير من مجرد إبقائك مستيقظاً ، أنه المنبه للجهاز العصبي المركزي الذي يؤثر على جسمك بطرق عديدة ، إن معرفة أضرار الكافيين وآثاره الطويلة الأمد على جسدك قد تجعلك تفكر مرتين في تناول هذا الكوب الرابع من القهوة .

الكافيين لا يوفر أي قيمة غذائية من تلقاء نفسه ، انها مادة لا طعم لها ، لذلك سوف لا تعرف بوجوده في طعامك ، حتى بعض الأدوية قد تحتوي على الكافيين دون علمك ، هذا المادة تسبب دائماً بعض الأعراض ، كحد أدنى قد تشعر بأنك أكثر نشاطاً ، ولكن مع مرور الوقت ، والكثير من الكافيين قد يسبب في ظهور أعراض انسحاب ، فمن الآمن أن يستهلك معظم البالغين الأصحاء ما يصل إلى 400 ملليجرام من الكافيين يومياً ، نضع في اعتبارنا أن معيار حجم كوب من القهوة هو ثمانية أوقية ، إذا كنت تستهلك نفس الكمية من الكافيين على أساس يومي ، فضع في عين الاعتبار أن جسمك يتغير ، وهناك عوامل أخرى مثل عمرك، كتلة الجسم، والصحة العامة يمكن أن تحدد الكمية المسموح بها من الكافيين ، فإذا كنت ترغب في تقليل كمية الكافيين التى تأخذها ، فمن الأفضل تخفض الاستهلاك تدريحياً .

الجهاز العصبي المركزي
الكافيين يعمل كمنشط للجهاز العصبي المركزي ، وعندما يصل إلى المخ ، يكون التأثير الأكثر وضوحاً هو اليقظة والتنبه ، سوف تشعر أنك أكثر استيقظاً وأقل تعباً ، لذلك هو عنصر مشترك في الأدوية لعلاج الدوخة ، والصداع العادي ، والصداع النصفي ، وقد وجدت الدراسات أيضاً أن الأشخاص الذين يشربون القهوة بشكل منتظم يقل خطر الإصابة بمرض الزهايمر والخرف لديهم ، كما يساعد على خفض خطر الانتحار بنسبة 45 % ، وتقتصر هذه الفوائد على الأشخاص الذين يشربون القهوة عالية الأوكتان ،  وليست القهوة منزوعة الكافيين ، بعض الناس يعتبرون القهوة مشروب صحي ، ولكن مثل معظم الأطعمة ، الأكثار منها يمكن أن يسبب آثاراً جانبية ، على سبيل المثال : الكثير من الكافيين يمكن أن يسبب الصداع ، الأوعية الدموية في الدماغ تصبح معتادة على الكافيين فإذا توقفت فجأة عن تناول القهوة ، فإنه ذلك يمكن أن يسبب الصداع ، وتشمل الأعراض الأخرى لانسحاب الكافيين:

  •   القلق
  •   التهيج
  •   الدوخة

في بعض الناس، الانسحاب المفاجئ قد يسبب التشنجات ، على الرغم من أن ذلك نادراً ما يحدث ، فإنه من الممكن أيضاً جرعة زائدة من الكافيين ، تسبب ما يلي :

  •  ارتباك
  • هلوسة
  • قيء

الجرعة الزائدة يمكن أن تؤدي إلى الوفاة بسبب التشنجات ، الجرعة الزائدة تحدث عن طريق استهلاك كميات كبيرة من الكافيين في مشروبات الطاقة أو حبوب الحمية الغذائية ، أن تناول 400 ملليجرام من الكافيين يعتبر آمن ، وهذا يساوي حوالي 4 أكواب من القهوة ، على الرغم من أن كمية الكافيين في المشروبات تختلف على نطاق واسع .

الجهاز الهضمي والأخراجي
الكافيين يزيد من كمية الحمض في معدتك وقد يسبب حرقة المعدة أو اضطراب المعدة ، الكمية الزائدة من الكافيين لا تخزن في الجسم ، بل يتم معالجتها في الكبد وتخرج من خلال البول ، وهذا يفسر زيادة التبول بعد فترة وجيزة من تناول الكافيين ، إذا كنت تعاني من مشاكل في المعدة، مثل ارتجاع الحمض أو قرحة المعدة ، اسأل طبيبك هل يمكنك تناول الكافيين .

الجهاز الدوري والتنفسي
يمتص الكافيين من معدتك ، ثم يصل إلى أعلى مستوياته في مجرى الدم في غضون ساعة أو ساعتين ، الكافيين يمكن أن يجعل ضغط الدم يرتفع لفترة قصيرة ، ويعتقد أن هذا التأثير يرجع إما إلى زيادة في الأدرينالين أو انسداد مؤقت للهرمونات التي تقوم بتوسع الشرايين بشكل طبيعي ، في معظم الناس ليس هناك تأثير على المدى الطويل على ضغط الدم، ولكن إذا كنت تعاني من عدم انتظام في عضلة القلب ، فالكافيين قد يصعب العمل على قلبك ، لأن جرعة زائدة من الكافيين قد تسبب سرعة أو عدم انتظام في ضربات القلب ومتاعب في التنفس ، في حالات نادرة يمكن أن تؤدي جرعة زائدة الكافيين إلى الوفاة بسبب التشنجات أو عدم انتظام ضربات القلب .

الهيكل العظمي والعضلات
تناول الكافيين بكميات كبيرة قد يتداخل مع امتصاص الكالسيوم ، مما يسهم في هشاشة العظام ، إذا كنت تستهلك كميات كبيرة من الكافيين قد يتسبب ذلك في شد عضلي .

الجهاز التناسلي
يجري الكافيين داخل مجرى الدم ويعبر إلى المشيمة ، ويمكن أن يسبب زيادة لكلاً من معدل ضربات قلب طفلك و تمثيله الغذائي ، الكثير من الكافيين يمكن أيضاً أن يسبب تباطؤ نمو الجنين وزيادة خطر الإجهاض ، لذا يجب عليك الحد من استهلاك الكافيين بين 200 و 300 ملليجرام يومياً إذا كان هدفك هو الحمل ، هناك بعض الأدلة على أن كميات كبيرة من الكافيين يمكن أن تتداخل مع إنتاج الاستروجين .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *