علاجات منزلية للالتهاب الكبدي سي

إن الالتهاب الكبدي سي مرض معدي للغاية ، وللأسف أصاب جزءًا كبيرًا من سكان العالم ، حيث أشار التقرير الذي أصدرته منظمة الصحة العالمية أن عدد المصابين به حوالي ١٣٠-١٥٠ مليون شخص ، كما ينتج عنه عدد صادم من الوفيات سنويًا بلغ ٣٥٠ ألفًا.

وأسوأ شيء في هذا المرض هو أن أعراضه غير ملحوظة ، فإذا أصبت به لن تلاحظ وجود أي مشكلة إلى أن يدمر الڤيروس معظم خلايا الكبد في غضون عدة سنوات ، وينتشر ڤيروس الالتهاب الكبدي سي بسهولة من خلال التواصل مع دم الشخص المصاب ، كما أن الأدوية المتوافرة لعلاج المرض تسبب آثارًا جانية شديدة ناهيك عن أنها مرتفعة التكلفة للغاية .

ولكن توجد بعض العلاجات المنزلية الفعالة نسبيًا وليس لها أية أعراض جانبية :

١- تناوَل فاكهة وخضروات طازجة :
هذه الفاكهة والخضروات ليست فقط لذيذة لكنها أيضًا مغذية ومفيدة ، بالنسبة لأي شخص حيث تحتوي على العديد من المغذيات ولديها القدرة على تقوية أنظمتك الجسدية .

ومن أكثر الخضروات والفواكه الطازجة فاعلية والتي لديها القدرة على شفاء الكبد البشري: نبات القرع والفجل والطماطم والجزر .

٢- تناول المزيد من عصير الخضروات :
إن العصائر المعدة منزليًا مفيدة لصحة الجسم البشري كله ولا سيما للمرضى الذين يعانون من التهاب الكبد سي ، يمكنك أن تتناول خليطًا من عصير الجزر مع عصير السبانخ مرة أو اثنتين يوميًا لتقوية جهازك المناعي وعلاج تليف الكبد ، كما يمكنك خلط عصير الجزر مع البنجر والخيار وتناوله بصفة يومية من أجل تقوية الكبد وزيادة مقاومته للمرض .

٣- يساعد مستخلص نبات الشزندرة في مكافحة التهاب الكبد سي :
هو نبات ياباني لديه آثار مضادة للڤيروسات ، كما أثبت مستخلص نبات الشزندرة فاعليته ضد فيروس التهاب الكبد سي .

٤- أضف إلى نظامك الغذائي منتجات لبنية خالية من الدهون :
يحتوي اللبن على اللاكتوفيرين الذي لديه القدرة على قتل الڤيروس ، وتحسين صحة خلايا الكبد مما يساعدك في مكافحة التهاب الكبد سي.

٥- تناول مستخلص الغدة الصعترية(الدرقية) :
هذا المستخلص مشتق من الغدة الصعترية الخاصة بالبقر ، ويبطئ هذا المستخلص من معدل نشاط ڤيروس التهاب الكبد سي ، كما يزيد من قوة الخلايا الكبدية ويدعمها في مكافحتها للڤيروس.

٦- ضع زيت الخروع الدافئ على كبدك :
هذا الزيت سام بطبيعته لذا يجب أن يوضع على الطبقة السطحية للجلد وألا يتم تناوله أبدًا.

قم بتسخين الزيت إلى درجة حرارة معتدلة ، ثم ضعه على منطقة الكبد ، حيث أنه ينشط الدورة الدموية ، كما ينشط الخلايا المناعية في الجسم ، ويسهّل تخلص الكبد من السموم ويخفف الألم ، ويقلل التورم في أنسجة الكبد .

٧- تناول مكملات إن أسيتيل سيستيين :
عند تناول تلك المكملات فإنها تتحول داخل الجسم إلى الحمض الأميني “سيستيين” الذي ينتج واحدًا من أقوى مضادات الأكسدة في الجسم البشري وهو الجلوتاثيون ، الذي ينظم المهام الغذائية المختلفة كما يقوّي الجهاز المناعي ، وبالتالي يعمل ضد التهاب الكبد سي.

كما يساعد إن أسيتيل سيستيين في إزالة السموم من الكبد وتقليل الضرر ، ويساعد تناوله بانتظام على زيادة فعالية الأدوية المضادة للڤيروسات.

٨- تجنب المشروبات الكحولية :
عندمل يتناول الشخص السليم مشروبًا كحليًا فإنه يدخل الكبد ليتم تكسيره ، أما الشخص المصاب بالتهاب الكبد فلديه كبد متضرر ، لذا عندما يتناول المشروبات الكحولية فإنها تدخل مباشرة إلى أنسجة الكبد لتبدأ في تدميرها ، مما يضعف الخلايا الكبدية .

كما أنها تزيد من حدة الضرر الذي يحدثه الڤيروس في خلايا الكبد ، ويزيد حالته سوءًا ، لذا يمنع الأطباء مرضى التهاب الكبد سي من تناول المشروبات الكحولية ولو بكميات قليلة.

٩- اشرب مياه دافئة بانتظام :
يجب أن يشرب المصابون بالتهاب الكبد على الأقل ثمانية أكواب من المياه الدافئة يوميًا ، حيث يعزز ذلك عملية الاستخلاب (إزالة المعادن الثقيلة من الدم) وتخليص الجسم من السموم التي يمكن أن تضر بأنسجة وخلايا الكبد.

ختامُا :
تمثل العلاجات المنزلية هبة بالنسبة لمرضى التهاب الكبد حيث تساعدهم في التحكم في مرضهم دون اللجوء إلى الأدوية والجراحات المؤلمة .

ولكن يجدر الإشارة إلى شيء هام : إذا كانت مصابًا بالتهاب الكبد سي يجب ويُنصح بألا تتجنب الطبيب بالكامل ، فإن أفضل طريقة لمكافحة وعلاج التهاب الكبد هي التي تتضمن العلاجات المنزلية بالإضافة إلى نصائح الطبيب ، لذا تواصل مع طبيبك قبل البدء في تلك العلاجات وتناقش معه.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *