5 معوقات للسمنة في الحمل والإنجاب وكيف تتغلبين عليها

تحاولين الإنجاب ولكن دون جدوي؟ تحَققَي من وزنك ومعدل السمنة لأنه يؤثرعلى الحمل بشكل كبير .

إذا كنتي ممن يعانون من السمنة المفرطة وتخططين للحمل فمن الحكمة أن تجعلي إنقاص الوزن اُولى أولوياتك في مرحلة التخطيط ، ويقول الدكتور شوبها غوبتا خبير أطفال الأنابيب من مركزMothers Lap IVF  نيودلهي أن السمنة لا تجعل الحمل تحدياَ فحسب بل إنها أيضا تقف عائق أمامه وهذه الطرق تُبين كيف تقف السمنة في طريق الحمل :

1- يزيد من خطر العقم
السمنة هي أحد الأسباب الرئيسية التي تؤثر على التبويض والخصوبة عن طريق تغيير الهرمونات وهذا بدوره يؤثر على الأداء الطبيعي للمبايض وقد يؤدي دورات طمث غير منتظمة مما يُعيق عمليه التبويض العادية . ومن المعروف أيضا تراكم الدهون في بطن المرأة ينتج الهرمونات الذكرية مما يؤدي لإنخفاض معدل التبويض .

2- يجعل علاجات الخصوبة أقل نجاحاً
اُجريت علاجات التلقيح الصناعي علي بعض النساء وكانت النتائج علي السيدات البدينات أقل نجاحاً من السيدات الغير بدينة لذا يجب فقدان الوزن لجعل التلقيح الصناعي ينجح .

3- يزيد من فرص الإجهاض
حتي ولو اتفقت الطبيعه علي إحتمالية الإنجاب بغض النظر عن الأمور المتعلقة بالوزن فهناك خطورة في تغذية الطفل ، والسمنة تضاعف إحتمالية الإجهاض ثلاثة مرات الولادة حيث إجهاض إمراة بدينة قد يُصَعب من إنجابها مرة ثانية .

4- قد يؤدي إلى متلازمة تكيس المبايض
السمنة يمكن أن تسبب الإفراط في إنتاج الأنسولين والذي قد يُسبب تبويض غير منتظم . وهناك أيضاً صلة بين السمنة وزيادة إنتاج الأنسولين وحالة العقم المعروفة باسم متلازمة المبيض المتعدد التكيسات وهي حالة طبية خاصة مرتبطة بدورات الطمث الغير منتظمة وعدم الإباضة (إنخفاض أو توقف) والسمنة والمستويات المرتفعة للهرمونات الذكورية .

5- قد يؤدي إلى أمور أخرى تتعلق بنمط الحياة
من الملاحظ عموما أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة ينتهي بهم المطاف إلى وجود مشاكل أخرى تتعلق بنمط الحياة مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري وارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم وما إلى ذلك . كل هذه الأمور الصحية مجتمعة معا تجعل الإنجاب تحديا للنساء .

إذن ما الذي عليكي فعله ؟

* قبل أن تخططي للحمل تَخلَصي من الوزن الزائد 
إذا إكتشفتي أنك فوق الوزن الطبيعي حاولي التحكم في وزنك ، يقول الدكتور غوبتا أن فقدان 15 % من الوزن يمكن أن يساعد على الحمل دون أي علاج وأن النساء اللواتي يعانين من تكيس المبياض يمكنهم الإنجاب دون الحاجه لعلاجات كما يمكنهم ممارسة الرياضة خلال الحمل أيضا . المشي السريع و تمارين ايروبيك والتدريبات المائية خيارات متعددة للمبتدئين آثارها ضعيفة و نتائجها سريعه .

* توقفي عن العادات السيئة
التدخين وشرب الكحول بجانب قضايا الوزن يمكن أن تقف عائقاً أمام الإنجاب والحمل الصحي لذا إذا كنتي تمارسين أي منها توقفي لأجل صحة الحمل .

* تناولي نظام غذائي متوازن
لا تفوتي أحد وجبات الإفطار والغداء والعشاء مع إضافه اثنين من الوجبات الخفيفة بين الوجبات . قللي من تناول الطعام أو المشروبات التي تحتوي على مستويات عالية من السكر والدهون وتناولي المزيد من الفواكه والخضروات الورقية الخضراء والسلطات .

* استشيري اختصائي التلقيح الصناعي
إذا كنتي قد جربتي كل شيء واتبعتي نظام تخسيس مع إتباع نظام غذائي منضبط يمكنك زيارة أخصائي للتحقق من حالتك الصحية وإمكانية الحمل .

* تحققي من صحة زوجك
بالرغم من أن السمنة يمكن أن تقف عائق لإنجابك فلا تنسى أن الحالة الصحية لزوجك لها نفس الأهمية حين تخططين للحمل فإذا كان زوجك يعاني  أيضا من السمنة المفرطة اطلبي منه إنقاص وزنه ، إستشيري أخصائي وغَيَري أنماط حياتك لزيادة فرصك في الحمل .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *