ما هو مرض هشاشة العظام ؟

هشاشة العظام هو مرض يصيب العظام يحدث عندما يفقد الجسم الكثير من العظم ، أو يصنع عظماً قليل أو كليهما ، ونتيجة لذلك تصبح العظام ضعيفة ويمكن أن تنكسر نتيجة السقوط ، أو في الحالات الخطيرة ، من العطس أو الكدمات البسيطة .

هشاشة العظام تعني “العظام التي يسهل اختراقها” ، عندما تنظر تحت المجهر ، فأن العظام الصحية تشبه خلة النحل ، عندما يحدث هشاشة العظام ، تكون الثقوب والمساحات في الخلية أكبر بكثير مما كانت عليه في العظام الصحية ، العظام المصابة بالهشاشة تفقد الكثافة أو الكتلة وتحتوي على  أنسجة غير طبيعية ، مع مرور الوقت العظام تصبح أقل كثافة ، وتضعف وتكون أكثر عرضة للكسر ، إذا كنت تبلغ من العمر 50 عاماً أو أكثر وكسرت أحدى عظامك ، فاسأل طبيبك أو مقدم الرعاية الصحية عن اختبار كثافة العظام .

هشاشة العظام أمر شائع
حوالي 54 مليون أمريكي لديهم هشاشة عظام وانخفاض عام في كتلة العظام ، وتشير الدراسات إلى أن ما يقرب من واحد من كل امرأتين ، وتصل إلى واحد من كل أربعة رجال في سن 50 فما فوق يحدث لهم كسور في العظام بسبب هشاشة العظام .

هشاشة العظام أمر خطير
كسر العظام هو مضاعفات خطيرة من هشاشة العظام ، وخاصة مع كبار السن ، من المرجح أن تحدث تلك الكسور في الورك ، والعمود الفقري أو المعصم ، ولكن يمكن أن يحدث للعظام الأخرى كسور أيضاً ، بالإضافة إلى التسبب في ألم دائم ، وهشاشة العظام تسبب انقاصاً في الطول عندما تؤثر على الفقرات ، أو عظام العمود الفقري ، لانها غالباً ما تؤدي إلى الانحناء .

هشاشة العظام قد تحد من الحركة ، مما يؤدي في كثير من الأحيان إلى مشاعر العزلة أو الاكتئاب ، بالإضافة إلى ذلك 20% من كبار السن الذين يحدث لهم كسور في عظام الورك يموتون في غضون سنة واحدة نتيجة أي مضاعفات تتعلق بالعظام المكسورة نفسها أو الجراحة لإصلاحها ،كما أن العديد من المرضى يحتاجون إلى الرعاية المنزلية طويلة الأجل .

هشاشة العظام مكلفة
هشاشة العظام هي المسئولة عن مليوني كسر بتكلفة 19 مليار دولار سنوياً ، وبحلول عام 2025 يتوقع الخبراء أن تكون هشاشة العظام مسئولة عن حوالي ثلاثة ملايين كسور بتكلفة 25.3 مليار دولار سنوياً .

هشاشة العظام يمكنها التسلل إليك
غالبا ما يسمى هشاشة العظام المرض الصامت لأن المرء لا يمكن أن يشعر بالضعف في عظامه ، كسر العظام هو في كثير من الأحيان أول علامة على هشاشة العظام أو قد يلاحظ المريض أنه اصبح أقصر أو بدأ ظهره في التقويس والانحناء إلى الأمام .

الأمراض والظروف والإجراءات الطبية التي تسبب فقدان العظام
هناك العديد من المشاكل الصحية وعدد قليل من الإجراءات الطبية التي تزيد من احتمالية حدوث هشاشة العظام ، إذا كان لديك أي من الأمراض أو الأوضاع التالية ، تحدث مع طبيبك أو مقدم الرعاية الصحية حول ما يمكنك القيام به للحفاظ على صحة عظامك .

اضطرابات المناعة الذاتية

  •     التهاب المفاصل الروماتويدي .
  •     داء الذئبة .
  •     التصلب المتعدد .
  •     التهاب الفقار اللاصق .

اضطرابات الجهاز الهضمي

  •     مرض الاضطرابات الهضمية .
  •     مرض التهاب الأمعاء .
  •     جراحة فقدان الوزن .

اجراءات طبية

  •     تغيير مسار الامعاء .
  •    استئصال المعدة .مرض السرطان
  •   سرطان البروستات
  •   سرطان الثدي

أمراض الدم ونخاع العظام

  •     المايلوما المتعددة
  •     مرض فقر الدم المنجلي
  •    اللوكيميا وسرطان الغدد الليمفاوية

اضطرابات الجهاز العصبي

  •     السكتة الدماغية
  •     مرض الشلل الرعاش
  •     التصلب المتعدد
  •     إصابات الحبل الشوكي

اضطرابات الدم ونخاع العظم :  الثلاسيميا

الأمراض العقلية الاكتئاب ، اضطرابات الاكل

اضطرابات الغدد الصماء والهرمونات

  •     داء السكري
  •     فرط نشاط الغدد الجار درقية
  •     فرط نشاط الغدة الدرقية
  •     متلازمة كوشينغ
  •     الانسمام الدرقي
  •     دورة غير منتظمة
  •     انقطاع الطمث المبكرة
  •     انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون والاستروجين في الرجال .

الأمراض الأخرى

  •     AIDS الأيدز – مرض نقص المناعة .
  •     مرض الانسداد الرئوي المزمن ، بما في ذلك انتفاخ الرئة
  •     ثالوث النسائي الرياضي ( يشمل فقدان فترات الحيض، اضطراب الأكل والتمارين المفرطة )
  •     مرض الكلى المزمن
  •     أمراض الكبد
  •     زرع الأعضاء
  •     شلل الأطفال ومتلازمة ما بعد شلل الأطفال
  •     سوء التغذية
  •     فقدان الوزن

ملاحظة: قد لا تشمل هذه القائمة جميع الأمراض والظروف التي قد تسبب فقدان العظام ، تحدث إلى طبيبك واسأل إذا كان أي من الشروط لديك قد يسبب في فقدان العظام .

الأدوية التي قد تسبب فقدان العظام
بعض الأدوية يمكن أن تكون ضارة للعظام ، حتى إذا كنت بحاجة إلى أخذهم لحالة أخرى ، فقدان العظام عادة يجدث بسبب تناول الدواء بجرعات عالية أو لفترة طويلة .

من المھم التحدث مع مقدم الرعایة الصحیة الخاص بك حول مخاطر وفوائد أي أدویة تتناولھا وعن کیفیة تأثیرھا علی عظامك، ولکن لا تتوقف عن أي علاج أو تغیر جرعة أدویتك ما لم یقول موفر الرعایة الصحیة أنھه من الآمن إجراء ذلك ، إذا کنت بحاجة إلی تناول الدواء الذي یتسبب في فقدان العظام ، فعلیك العمل مع مقدم الرعایة الصحیة الخاص بك لتحدید أقل جرعة ممکنة یمکنك اتخاذھا للتحکم في الأعراض ، ومن أمثلة تلك الأدوية :
1- مضادات الحموضة التي تحتوي على الألومنيوم .
2- أدوية أنتييسيزور مثل Delantin® أو فينوباربيتال
3- مثبطات أروماتاس مثل Armidex®، أروماسين ® و Femara®
4-  أدوية العلاج الكيميائي للسرطان
5-  سيكلوسبورين A و FK506
6- الغدد التناسلية المسئولة عن هرمون جونادوتروبين مثل Lupron® و Zoladex®
7-  الهيبارين
8- الليثيوم
9- ميثوتريكسات
10 -مثبطات مضخة البروتون مثل نيكسيوم ®، بريفاسيد ® و Prilosec®
11- مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية مثل Lexapro®، Prozac® و Zoloft®
12-  المنشطات (جلايكورتيكود) مثل الكورتيزون و بريدنيزون
13- تاموكسيفين ® (استخدام قبل انقطاع الطمث)
14-  ثيازوليدينديونيس مثل Actos® و Avandia®
15- عندما تكون هرمونات الغدة الدرقية في الزيادة

ملاحظة: قد لا تشمل هذه القائمة جميع الأدوية التي قد تسبب فقدان العظام .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *