10 عبارات لا يحب المراهقين سماعها

إذا كنت في سن المراهقة فإنك ستجد أن الناس من حولك يتوقعون منك الكثير ، وسوف تجد أنهم يسألونك عن أشياء معينة باستمرار ، وعندما تبدأ في سن المراهقة فإن هناك أشياء كثيرة جدًا ستتغير في حياتك بدءًا من نوعية الكتب التي تقرأها وحتى الناس الذين تعرفهم ، وفي كثير من الأحيان حين يتحدث الكبار معك فإنك تشعر بالاستياء من تكرار نفس الأحاديث القديمة .

وسوف تجد أن جميع أقرانك يستمعون إلى نفس الأحاديث ونفس الانتقادات لأذواقهم وأسلوب حياتهم وحتى الموسيقى التي يستمعون إليها ، وهذه لائحة ببعض العبارات الشائعة التي يقولها الكبار وتجعل المراهقين يشعرون بالاستياء :

عندما كنت في مثل عمرك :
عندما يستمع المراهقون إلى تلك العبارة فإن غالبًا ما يدور في ذهنهم حينها ” أبي هل هذه عبارتك المفضلة ، لا أتذكر كم مرة سمعت تلك العبارة ” .

أنت تنتمي لهذا الجيل الكسول :
هذه الفكرة الشائعة لدى معظم الآباء ، ولكنها فكرة خاطئة فهذا الجيل ينتمي لعصر مختلف حيث كل التكنولوجيا والتقنيات الحديثة في متناوله ، وهي تمكنه من إنجاز كل الأعمال بشكل أسرع بكثير مما مضى .

أنت مازالت صغير على الشعور بالحب :
لا يجب السخرية من مشاعر المراهقين ، لأنه في هذا السن يشعر أنه كبير بدرجة كافية لعمل كل الأشياء التي يقوم بها الكبار ، كما أنه لا يوجد سن محدد للإحساس بهذا الشعور بل على العكس غالبًا ما تكون أحاسيس الشباب مرهفة في فترة المراهقة بدرجة أكبر من أي مرحلة عمرية أخرى لذلك يجب احتواء تلك المشاعر وعدم السخرية منها .

هذا الوقت أفضل وقت في حياتك :
في كل مرحلة من العمر يشعر الإنسان بأن مسئولياته هي أسوأ شيء في العالم حتى لو كانت واجباته المنزلية .

ستعرف عندما تكبر ما هو المهم :
هذه العبارة من العبارات التي يسمها المراهقون مرارًا وتكرارًا ، وهي تعني أن ما يهم الشاب في هذه المرحلة أمور غير مهمة ، وكما قلنا في السابق فإن كل مرحلة عمرية لها متاعبها لذلك لا فإنه من الخطأ التقليل من اهتمامات الشباب .

لقد مررت بكل تلك التجارب من قبل :
إن الفكرة الأساسية التي تخطر على بال المراهق عند سماع هذه العبارة هي أنك أكبر بكثير من أن تعرف ما يمر به حقًا .

كفى لعب بالهاتف طوال النهار :
يجب أن يعلم الآباء أن ابنهم المراهق لا يقوم باللعب في الهاتف ، ولكنه على الأرجح ينتظر من الفتاة التي يشعر نحوها بالإعجاب أن تقوم بعمل تعليق على منشوره على الفيس بوك .

أنت محظوظ لأنك مازالت مراهق وليس لديك أي مشاكل أو هموم :
إذا كنت تعتقد أن ابنك المراهق ليس لديه أي مشاكل ، فإليك هذه المعلومة ، إن اختبارات نهاية العام تشكل للمراهقين أسوأ كابوس في حياتهم .

أنت لا تفهم فأنت مازلت صغير :
إن صغر السن لا يعني بالضرورة عدم الفهم ، ومن الممكن أن تجد حل لمشاكلك عند ابنك المراهق ، لذلك يجب أن تتوقف عن التقليل من قدراته .

لا تخرج مع هؤلاء الأولاد :
دائمًا ما يقلق الآباء بشأن أصدقاء أبنائهم المراهقين ويعتقدون أن لهم تأثير سيء عليهم ، وربما يكون هذا الصديق مجرد شخص عادي ، فحاول أن تتوخى الحذر قبل انتقاد أصدقاء ابنك ، وكن أنت صديقه الأقرب .

الوسوم:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *