التهابات الجيوب الأنفية في فصل الشتاء

التهابات الجيوب الأنفية هو التهاب تجاويف الهواء داخل ممرات الأنف ، التهاب الجيوب الأنفية يمكن أن يكون سببه العدوى ، أو الحساسية ، أو تهيج كيميائي في الجيوب الأنفية ، ومعظم الناس لا ينشرون التهابات الجيوب الأنفية إلى أشخاص آخرين .

التهابات الجيوب الأنفية يمكن تصنيفها إلى :

  • التهابات الجيوب الأنفية الحادة
  • التهابات الجيوب الأنفية دون الحادة
  • عدوى الجيوب الأنفية المزمنة
  • التهاب الجيوب الأنفية التي تكون نتيجة العدوي
  • التهابات الجيوب الأنفية الغير معدية .

تشمل علامات وأعراض التهابات الجيوب الأنفية كلاً من:

  •  صداع في منطقة الجيوب الأنفية
  • إفراز مادّة كثيفة صفراء أو خضراء الّلون من الأنف
  • انسداد الأنف أو احتقانها ،ممّا يجعل التنفس عن طريق الأنف صعباً
  • ألم وانتفاخ حول العينين ، أو في الخدين، أو في الأنف، أو في الجبهة، طبقاً للجيوب المصابة بالالتهابات
  • انخفاض في حاسة الشم والتذوّق
  • ألم في الأذنين ، ألم في الفك العلوي أو في الأسنان
  • السعال الذي من الممكن أن يزداد سوءاً في الليل، وعادةً ما يكون مصحوباً بالبلغم
  • التهاب في الحلق ، رائحة فم كريهة
  •  ارتفاع درجة الحرارة في حالة الالتهاب البكتيريّ
  • الإحساس بانسداد أو ضغط في الأذن
  • الغثيان .يتم تشخيص عدوى الجيوب الأنفية عموماً على أساس معرفة تاريخ المريض والفحص البدني ، وعادة ما يعالج التهاب الجيوب الأنفية البكتيري بالمضادات الحيوية ، العلاج المبكر لالتهاب الجيوب الأنفية التحسسي قد يمنع التهابات الجيوب الأنفية البكتيرية الثانوية .

العلاجات المنزلية لالتهاب الجيوب الأنفية تشمل : الأدوية الغير موصفة من قبل الطبيب (OTC)  مثل أسيتامينوفين (تيلينول وغيرها) ، مزيل الاحتقان ، و والأدوية الطاردة للبلغم ، يمكن أيضاً استخدام بخاخات الأنف ، واحياناً يحدث عدوى فطرية في الجيوب الأنفية لكنها نادرة .

هناك مضاعفات لعدوى الجيوب الأنفية التي قد تتطور مثل: التهاب السحايا ، خراج المخ ، التهاب العظم ، والتهاب النسيج الخلوي .

لا توجد لقاحات فطرية متاحة لمنع التهابات الجيوب الأنفية الفطرية .

هل الجيوب الأنفية مرض معدي ؟
غالبية الأطباء يعتقدون أن معظم الناس لا ينقلون التهابات الجيوب الأنفية إلا في حالات نادرة ، وتوصلوا إلى أن عدوى الجيوب الأنفية ليست معدية .

التهابات الجيوب الأنفية تبدأ عادة مع أعراض البرد (على سبيل المثال، سيلان الأنف، والسعال في بعض الأحيان أو الحمى الخفيفة)، ومن ثم تتطور إلى الألم والضغط في تجاويف الجيوب الأنفية ، بعد حوالي 7 إلى 10 أيام بعد أعراض البرد ، نجد أعراض أخرى تتطور وتشير إلى أنك قد تكون مصاباً بعدوى الجيوب الأنفية.

ما هي عدد الجيوب الأنفية لدينا ؟
الجيبوب هي تجاويف صغيرة جوفاء مملوءة بالهواء داخل عظام الجمجمة (الجبهة والوجنتين) ، وتوصل إلى مجرى الأنف بواسطة ثقب ضيق في العظم (الفوهة) ، عادة جميع الجيوب الأنفية مفتوحة على مجرى الهواء الأنفي من خلال هذه الفوهة ، البشر لديهم أربعة أزواج من هذه التجاويف يشار إليها على النحو التالي

  •     الجيب الجبهي (في الجبهة)
  •     جيب الفك العلوي (خلف الخدين)
  •     الجيوب الغربالية (بين العينين)
  •     الجيب الوتدية (تقع في العظم خلف الأنف)

تلك الجيوب الأنفية لها وظائف هامة جداً تشمل :
– الترطيب و تدفئة الهواء الداخل للأنف .
– العزل عن الهياكل المحيطة بها (مثل العينين والأعصاب) .
– زيادة صدى الصوت .
– كمخازن ضد صدمة الوجه .
– التقليل من وزن الجمجمة .
– إعطاء تناغم لنبرة الصوت أثناء الكلام والحديث .

إذا كان الالتهاب يعوق إزالة الإفرازات المخاطية أو يسد الفوهة الطبيعية ، فأن هذا الالتهاب قد يتطور إلى عدوى بكتيرية.

المراجع:

الوسوم المشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *