كيف تجعل حياتك أكثر متعة وإثارة

أحياناً الحياة تكون مملة قليلاً ، فلا تعد تشعر بالحماسة في يومك ، ويغلب عليك الروتين ، فتأكل نفس الشيء أثناء تناول الافطار ، وتسلك نفس الطريق خمسة أيام في الأسبوع ، وتقوم بالتبديل ما بين 10 ملابس واثنين من أزواح الأحذية ، فجأة تكتشف أنك ترغب بالعيش في مكان آخر ، وتريد القيام بشيء آخر ، وهناك أشياء كثيرة تكون غير متأكد بشأنها ، لكن كل ما تعرفه هو أنك ترغب في حياة أكثر إثارة .

هذه المرحلة بالتأكيد مر بها الكثرين في نقطة معينة من حياتهم ، في بعض الأحيان هذه المرحلة تستمر لبضعة أيام ، وفي أحيان أخرى تستمر لسنوات ، ولكن هذا الشعور غير مرغوب فيه حيث تشعر بأن حياتك ليست مثيرة بعد الآن ، وليس لديك أي شيء لتتطلع به إلى الغد ، فكل ما ترغب به فقط هو الذهاب إلى العمل ، والقيام به، بحيث يكون لديك ما يكفي من المال لدفع فواتيرك .

يحب أن يكون هناك شغفاً في الحياة ، وهناك عدة طرق وبعض النصائح التي أود تمريرها لأولئك الذين قد يشعرون قليلاً بأنهم عالقون مع الملل في الحياة ، فمحاولة واحدة من هذه أو كل منهم سوف يجعلك تشعر على الفور بأن الحياة مثيرة مرة أخرى ، وتلك الأشياء هي :

1-اختيار هواية جديدة
لدينا جميعا هوايات ، إنها الأشياء التي نتمتع بها في وقت فراغنا عندما لا نعمل ، يجب أن نطلق الضغط النفسي و الإجهاد وندخل الفرح إلي حياتنا من خلال هواياتنا ، ليست فقط الهواية الجديدة تكون طريقة أخرى لإضافة المزيد من الفرح والمرح في حياتنا ، لكنها أيضاً تجعل الحياة أكثر إثارة مع التحديات الجديدة التي لدينا لمواجهتها ، بالإضافة إلى ذلك فمن خلال الخروج من منطقة الراحة الخاصة بك وتحقيق أهداف جديدة ، سوف تكسب الكثير من الثقة بالنفس وتشعر بالفخر ، سوف تجتمع مع أشخاص جدد متحمسون لشيئاً مختلفاً عن أقرانك القدامى ، وربما يكون هذا هو نقطة التحول الرئيسية عندما يسلط الاهتمام الجديد الضوء على شيء ما ، الأصدقاء الجدد قد يقوموا بمنحك منظور جديد للحياة والمعيشة ، الأشياء التي لم تفكر أنها كانت جميلة من قبل أنت تنظر إليها الآن على أنها جميلة في عينيك ، فجأة الحياة تبدو مثيرة مرة أخرى ، من خلال ممارسة هواية جديدة ، كما لو كنت وضعت زوج جديد من العدسات في عينيك .

2– ادرس وتعلم شيئاً جديداً
أنه أمر مماثل لاكتساب هواية جديدة ، لكنه أكثر عمقاً حيث أنك تقرر دراسة شيء ما وأخذ كورسات تعليمية عنه ،ومن أمثلة هذه الدورات دروس اللغة ، ودروس الطهي ، والفصول الفنية ، أو دروس الغناء ، على عكس ممارسة هواية جديدة ، فالتعلم يقودك للتقدم ، الفائدة الرئيسية من هذا إلى جانب وجود مجموعة جديدة من المهارات هو الشعور بالوفاء والفخر والرضا عن نفسك .

3- تغيير الوظيفة
أليس هناك أي شيء أسوأ من كراهية وظيفتك والفزع عند الذهاب إلى العمل ، يجب أن تكون وظيفتك شيء تستمتع به ، شيء كنت جيد فيه ، وشيء يعطيك شعوراً بالفخر إلى جانب مساعدتك على دفع الفواتير ، فإنه من السهل أن تقع في فخ الشعور وكأنك عالق في وظيفةك وليس هناك طريقة أخرى للخروج من هذا المأزق ، ومع ذلك نحن غالباً ما نخاف من التغيير ، فالمجهول يجعلنا نشعر بعدم الأمان ، الخطوة الأولى التي عليك القيام بها هي التخلص من الخوف من عدم وجود دخل مستقر ، ولا تخافوا من التغيير ، الفرص تأتي لأولئك الذين يعيشون مع وأذرعتهم مفتوحة على مصراعيها ، لذا لا تغلق الباب .

4-  افعل شيئاً مختلفاً تماماً
في بعض الأحيان إيجاد وظيفة جديدة في نفس المجال ليس كافياً ، على الرغم من تجاربك ومهارتك القيمة لهذه الصناعة ، حيث يمكنك الملل منها بعد أن تفعل ذلك لمدة 10 عاماً ، لذا كن مستعداً تماماً لمواجهة هذا التحدي ، والنظر في الانتقال إلى صناعة أخرى ، وتجربة شيء مختلف تماماً عما كنت قد فعلت على مدى السنوات ال 10 الماضية ، انتقل إلى صناعة مختلفة ، فذلك قد يبني منظوراً جديداً للحياة ، وعلاوة على ذلك سوف تجد نفسك محاطاً بالأصدقاء الجدد وحياتك سوف تبدأ أن تكون مثيرة مرة أخرى .

5- السفر
أسرع طريقة للحصول على الشغف مرة أخرى هو السفر ، السفر يفتح عينيك ويلهم حواسك ، السفر يعني تجربة ، ورؤية، وسماع أشياء جديدة ، إذا كنت تشعر بالملل من الحياة ، يجب عليك النظر في القيام بأجازة من عملك والذهاب للسفر ، اختر مكان رخيص وممتع مثل جنوب شرق آسيا أو أمريكا الجنوبية ، فالأشخاص الذين ستلتقي بهم ، والأماكن التي ستراها ، والطعام الذي ستأكله ، وكل الأشياء التي ستحصل عليها عند السفر هي الأشياء التي تبقى في ذكرياتك مدى الحياة ، وتنتقل من جيل إلى آخر ، كما يمكنك إخبار أطفالك عن المتعة التي كان لديك أثناء رحلاتك … احتضن الحياة ، اعتز بوقتك ، اخلق ذكريات من خلال الخبرات .

6 – الانتقال إلى بلد آخر
إذا كان السفر غير مثير بما فيه الكفاية ، حاول الانتقال إلى بلد آخر ، فهذا يعلمك الكثير ،  عليك أن تبدأ من الألف إلى الياء لبناء شبكة جديدة ، وتكوين صداقات جديدة ، وتعلم الكثير عن كل شيء من حولك والتكيف مع ذلك ، فقط أغتنم هذه الفرصة إذا كنت تستطيع لأنها يمكن أن تكون أحلى تجربة في حياتك .

7- إنهاء علاقتك
هذا قد يبدو قاسياً ولكن إذا كانت هناك علاقة لا تضيف أي شيء إلى حياتك ، فمن الأفضل إنهاء ذلك ، أنت لا تحتاج إلى أن تكون الشخص العالق في ذلك فقط لأنك لا تريد أن تؤذي شخص ما ، المقصود من العلاقة أن تكون ممتلئة من الحب ، والتفاهم ، والعاطفة، والإلهام ، والإثارة ، فالعلاقة الجيدة  تجلبك إلى أعلى ، والشريك الجيد يجعلك تشعر أنك أفضل ، فإذا كنت غير متحمس لصنع خطط مثيرة مع شريك حياتك ، فربما قد تموت العاطفة بينكم والشيء الوحيد المتبقي حينئذ هو الصداقة ، عليك أن تسأل نفسك إذا كنت ترغب في تمضية حياتك مع هذا الشخص أم أنك ترغب في اتخاذ قرار مغير للحياة من تلقاء نفسك .

أعتقد أنه من المهم اختيار شريك حياتك بحكمة ، لأنك لن تنفق معظم وقتك مع الشخص فقط ، ولكن سوف تتأثر مشاعرك ، وطاقتك ، واهتماماتك به ، فإذا كنت تريد أن تعيش حياة إيجابية ، ارتبط  بشخص إيجابي ، وإذا كنت تريد أن تعيش حياة ممتعة و عاطفية ، ارتبط بشخص مرح و عاطفي ، وإذا كنت تريد أن تكون ناجحاً ، ارتبط بشخص يريد أيضاً أن يكون ناجحاً ، أو شخص يمكنه أن يدعمك لتكون ناحجاً .

8- البحث عن أصدقاء جدد والتعرف على أشخاص مختلفين
إذا كنا نود أن نعترف بذلك أم لا فهذه حقيقة حين أننا أحياناً نشعر بالملل من أصدقائنا ، خاصة أن كانوا من نوعية الاشخاص الذين لا  يلهمونا أو يجعلونا نشعر بالسعادة للحياة ، فهم يعيشون حياة دنيوية ، ليس لديهم أي طموحات ، انهم سعداء مع روتينهم ، نعم من الصعب الخروج من دائرة الأصدقاء أحياناً ، ولكن لأننا نتأثر بالمحيطين بنا ، يجب أن نختار بعناية من يكون حولنا لكي نتأثر بالطاقة المعدية والحماس ونتعلم الكثير منهم .

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *